صحة الطفل

كيفية محاربة سمنة الأطفال

إن سمنة الأطفال مشكلة تلازمهم غالباً حتى سن البلوغ، وتعرضهم في مرحلة لاحقة من حياتهم لمشاكل خطيرة تهدد صحتهم.

فإليك كيفية إعادة وزن طفلك إلى المعدل الطبيعي الصحي والمحافظة عليه ضمن ذلك المعدل:

أولاً، جلوس جميع أفراد العائلة على مائدة الطعام:

تعد أحد المفاتيح المهمة لوقاية الأطفال من اكتساب الوززن الزائد، فالتفاعل الإيجابي بين أفراد العائلة أُدرج في العديد من الدراسات التي أجريت حول صحة الطفل، ولكن الأهل الذين يجبرون أطفالهم على إنهاء صحونهم، أو الذين يصرون على التحكم بكميات طعامهم يمكن أن يساهموا بفعلهم هذا في زيادة وزن أطفالهم، بالإضافة لمنعهم من فهم المعنى الحقيقي للاحساس بالجوع.

لذا يقترح الباحثون في جامعة ستانفورد اتباع طريقة يسمونها “منطقة المسؤولية” والتي تشجع على العادات الغذائية الصحية، وتنص على أن يتحمل الأهل مسؤولية إعداد وتقديم الطعام، بينما يتحمل الأطفال مسؤولية قرارهم المتعلق بما إذا كانوا يريدون تناول الطعام وتحديد الكمية التي سينتاولونها.

ثانياً، عليك تجنب العادات الحياتية:

التي أُثبت بأنها تؤدي لاكتساب الوزن الزائد كشرب المشروبات المحلاة بالسكر ومشاهدة التلفاز لساعات طويلة فهذه العادة تتطلب الجلوس لوقت طويل، وتحض أيضاً على تناول الوجبات الخفيفة الغير صحية، كما أظهرت الدراسات أن عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يمكن أن يؤدي إلى اكتساب الوزن الزائد، وينطبق ذلك بشكل خاص على فئة الصغار بالعمر، وعلاوة على ذلك، من المهم معرفة أن مستوى التوتر المرتفع ضمن العائلة يمكنه أن يساهم أيضاً في سمنة الأطفال.
وأخيراً، يجب الإشارة إلى أنه عندما يعاني الوالدين من زيادة في الوزن فإن خطر تعرض الأطفال لزيادة الوزن سيزداد أيضاً، لذا يجب عليهما الحرص على بذل ما في وسعهما للوصول إلى الوزن الصحي.

إليك قائمة بأهم ما يجب فعله من أجل محاربة سمنة الأطفال:

  •  احرص على اجتماع أفراد العائلة عند تناول الطعام.
  • قدم لطفلك المزيد من الفواكه والخضار.
  • لا تلح على طفلك كي ينهي صحنه.
  • قلل المشروبات المحلاة وأكثر من شرب الماء.
  • قلل وقت مشاهدة التلفاز، وزد وقت النشاطات الحركية.
  • تأكد من حصول أطفالك على القسط الكافي من النوم.
  • حسِّن نوعية حياة العائلة، وقلل من تعرُّض الأطفال للتوتر.
  • احرص على المحافظة على وزنك الصحي كما تحرص على وزن أطفالك.
  • إن كنت قلقاً على وزن طفلك فتحدث مع طبيب الأطفال عن الخطوات الأخرى التي يجب عليك اتخاذها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق