fbpx
الصحة العامةدليل الإسعافات الأولية

كيفية القيام بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR) خطوة بخطوة

ليس هنالك بديل لتعلم كيفية القيام بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، لكن الشخص قد يواجه بعض المواقف والحالات الطارئة التي لا تتطلب التدريب. وستتضمن الخطوات التالية التي سنذكرها عملية التنفس الإنقاذية، وينصح بتجربة القيام بهذه الخطوة فقط في حال كنت متدرب وواثق من قدرتك على القيام بذلك بشكل صحيح. وينصح باستخدام الإنعاش اليدوي، في حال كنت متردداً أو لم تتدرب سابقاً على عملية الإنعاش القلبي الرئوي. علينا ان نذكر أن هذه الخطوات هي للبالغين فقط، بينما في حال الحاجة دعت لإنعاش طفل ينصح باتباع الإنعاش القلبي الرئوي الخاص بالأطفال بين عمر 1-8 سنوات.

قبل القيام بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR)

يجب عليك تحديد ما إذا كان المريض بحاجة للإنعاش القلبي الرئوي قبل البدء بتنفيذه، وعليك اتباع الخطوات التالية لمعرفة ذلك:

  1. الهز والصراخ.
    يجب مسك المريض من كتفيه وهزه بخفة. حاول أن تتكلم معه وتصرخ ” اصحى!” مع اسم المرض إن كنت تعرفه. كرر القيام بهذه العملية لعدة ثواني، لا تصرف الكثير من الوقت على ذلك وانتقل للخطوة التالية بعد 5 ثواني من محاولة إيقاظ المريض.
  1. اتصل بالطوارئ.
    عندما تدرك أن المريض غاب عن الوعي فعليك فوراً الاتصال بالطوارئ، لتحصل على المساعدة من المختصين بأسرع ما يمكن.
  1. تفحص التنفس.
    احني رأس المريض للخلف وافحص وجود نفس. إذا لم يأخذ المريض نفس خلال أقل من 10 ثواني إبدا بعملية الإنعاش فوراً.

معلومة مهمة: لا يمكن أن تأذي المريض من خلال قيامك بإنعاشه حتى وإن لم يكن بحاجة لذلك، ولكن في حال كان بحاجة له ولم تقم بإنعاشه، فإن المريض سيموت حتماً.

البدء بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR)

  1. الضغط على الصدر
    تخيل وجود خط بين حلمتي الصدر، وضع يديك في مركز الصدر تحت ذلك الخط بقليل، ومن ثمّ اضغط بقوة وسرعة – حوالي مرتين بالثانية.
  2. التنفس الإنقاذي
    إن كنت متدرباً على الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) وتشعر بالقدرة على تنفيذ كامل الخطوات، فقم بالضغط على الصدر 30 مرة ثم اعط نفسين إنقاذيين. قم بتكرار هذه العملية – أي حوالي 30 ضغطة على الصدر ونفسين إلى أن تصل المساعدة أو يستيقظ المريض.

وإذا لم تتدرب مسبقا على الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) أو شعرت بعدم الراحة بالقيام بالتنفس الإنقاذي، عليك بمواصلة الضغط على الصدر حتى تصل المساعدة.

ما تأثير كل خطوة قمت بها؟

إذا كنت ترغب بمعرفة لماذا تقوم بكل هذه خطوات عند قيامك بالإنعاش القلبي الرئوي فتابع القراءة معنا.

  • الهز والصراخ
    تقوم فكرة “الهز والصراخ” على محاولة تجربة أقل علاج جائر للمريض قبل الانتقال إلى شيء أكثر شدة وعدوانية. كان الهز والصراخ غير مفضل لفترة من الزمن بسبب القلق من حدوث إصابات في الرقبة، والحقيقة أنه لا يمكن أن تتفاقم إصابات الرقبة عند القيام بهذه الخطوة وهي غير شائعة للغاية.
    حاول القيام بخطوة الصراخ والهز بشكل سريع، ولا تدع هذه الطريقة تقف عائقاً أمام خطوات تليها وأكثر أهمية، عليك القيام بالاتصال بالطوارئ في حال عدم استجابة المريض وإذا استفاق المريض ولكنه كان مشوش أو غير قادر على الكلام كذلك يفضل الاتصال بالطوارئ.
  • الاتصال بالطوارئ
    يعتبر الاتصال بالطوارئ في حالات المرضى البالغين والذين دخلوا بمرحلة الغياب عن الوعي، الحل الأمثل لمعالجة المشكلة، وينصح قبل البدء بالقيام بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR) الاتصال بالطوارئ وانتظار المساعدة لتأتي إليك، وتذكر من دون قدوم المختصين والطوارئ ونقل المريض إلى المشفى لا يمكن لشيء من هذه الأمور الموجودة في هذه القائمة مساعدة المريض.
    اتبع التعليمات التي يعطيك إياه المرسل على الطرف الآخر من الهاتف (إن كان يقوم بذلك)، وفي حال لم يفعل ذلك، اتبع التعليمات المذكورة في الفقرات الأولى من المقال.
  • ضغط الصدر
    تعد خطوة الضغط على الصدر مهمة إذ أنها تحرك الدم إلى الدماغ، مبقياً إياه على قيد الحياة إلى أن يعود القلب إلى العمل مجدداً. ومن المهم جداً الإبقاء على تدفق الدم بدون انقطاع، إذ أن أي تأخير في الضغط على الصدر (أو أي توقف لأكثر من ثواني قليلة) أيضاً قد يؤثر على جودة تدفق الدم. وبقدر أهمية شدة وسرعة الضغط على الصدر، فإن حركة إفلات الصدر بعد كل ضغطة مهمة أيضاً.
    يجب على يديك ألا تتأرجحا في الهواء، بل على العكس يجب رفع كامل وزن جسمك عن المريض بين كل ضغطتين.
    تعتبر خطوة الضغط على الصدر مهمة جداً، حتى وإن لم تكن مرتاحاً أو مستعداً للقيام بالتنفس الإنقاذي، قم بمتابعة عملية الضغط على الصدر. ويطلق على هذه العملية “الإنعاش القلبي الرؤي باستخدام اليدين فقط –  Hands Only CPR“. وعليك عدم التوقف مهما يكن وتابع إلى أن تأتي المساعدة أو يستيقظ المريض ويطلب منك التوقف.
  • التنفس الإنقاذي
    يعد التنفس الإنقاذي واحداً من أكثر الخطوات المثيرة للجدل في عملية الإنعاش القلبي الرئوي.
    ومازال النقاش قائماً حول المرات الكافية (أو المتعددة) أو حتى إن كان القيام به ضرورياً. إن كنت تقوم بعمل التنفس الإنقاذي تأكد من قدرتك على القيام بهذه الخطوة بشكل صحيح.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة