الصحة العامة

قمل الرأس: الأسباب، التشخيص والوقاية

الأسباب

  • قمل الرأس عبارة عن حشرات رمادية أو بنية صغيرة، حجمها بحجم حبة السمسم. تنتج الإصابة بقمل الرأس عن الانتقال المباشر للقمل من شعر شخص إلى شعر شخص آخر من خلال الاتصال المباشر.
  • يجب أن يتغذى قمل الرأس البالغ على الدم من أجل البقاء على قيد الحياة، كما يمكنهم العيش لمدة 30 يوماً تقريباً على رأس الشخص، لكن إذا سقطوا سيموتون في غضون يوم إلى يومين.
  • لا يمكن لقمل الرأس الطيران أو القفز، لكن في بعض الأحيان يمكن أن ينتقل على أغراض شخصية، لذلك فمن المنطقي تجنب مشاركة الفرش أو الأمشاط أو عصابات الرأس أو سماعات الأذن أو المناشف أو الملابس أو القبعات مع أي شخص لديه إصابة نشطة بالقمل.
  • لا تنتج الإصابة بالقمل بفعل الشعر المتسخ أو سوء النظافة ويمكن أن تحدث في الشعر بأي طول أو حالة، لا يمكن أن ينتقل قمل الرأس إلى الحيوانات أو منها.
  • قد يكون قمل الرأس قادراً على البقاء تحت الماء لعدة ساعات، كما لا تسبب مستويات الكلور في حمام السباحة إلى قتلهم. ومع ذلك فمن غير المحتمل أن تنتشر من خلال مياه برك السباحة، فهي تميل إلى التشبث بالشعر بإحكام عند غمرها في الماء.

التشخيص

عندما يتم العثور على الإصابة عند طفل سليم، فإنه عادة ما يتضمن رأسه أقل من 20 قملة ناضجة.

قمل الرأس مرئي بالعين المجردة، لكن قد يكون من الصعب رؤيته، حتى عند الفحص الدقيق. يمكن الخلط  بسهولة بين الصئبان والقشرة أو قطرات رذاذ الشعر أو جزيئات الأوساخ.

ونتيجة لذلك فإن التشخيص الخاطئ شائع. يمكن أن تبقى الصئبان ملتصقة بالشعر لفترة طويلة بعد إزالة القمل الحي. حيث يمكن أن يبقى البيض غير المُقشّر والأصداف الفارغة بعد علاج القمل الحي بنجاح.

قد تساعد العدسة المكبرة في تحديد موقع القمل الزاحف وتحديد موقع الحورية النامية داخل بيضة قابلة للحياة.

يمكن تأكيد التشخيص إذا تم العثور على قملة حية تزحف على الرأس، لكن قد يكون هذا صعباً لأن القمل يتجنب الضوء ويمكنه التحرك بسرعة.

قد يساعد مشط القمل ذي الأسنان الدقيقة في التعرف على القمل الحي. كما يعمل المشط بشكل أفضل على الشعر الرطب، ولكن يمكن استخدامه أيضاً على الشعر الجاف لحصر القمل الصغير.

توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) بالعثور على قمل الرأس مع مشط القمل من خلال اتباع الخطوات الثلاث التالية:

  1. بلّل الشعر، لأنه يمكن أن يجعل رؤية القمل أسهل ويمنعها من الهروب بعيداً.
  2. اجْلِس الشخص المصاب تحت ضوء ساطع.
  3. افصل الشعر إلى أقسام. بدءاً من فروة الرأس، يكون التمشيط ببطء إلى الخارج من خلال قسم الشعر إلى أقسام.

يجب مسح المشط بمنشفة ورقية مبللة بعد كل تمشيط. ثم يجب فحص فروة الرأس والمشط والمنشفة الورقية بعناية.

الوقاية

يمكن أن تساعد الإجراءات التالية في تقليل خطر ظهور قمل الرأس في المنزل:

  • تعليم الأطفال أن يتجنَّبوا الاحتكاك بالرأس مع زملائهم في الدراسة أثناء اللعب وغيره من الأنشطة.
  • تنبيه الأطفال بعدم مشاركة الملابس، مثل القبعات والأوشحة، بالإضافة إلى الأغراض الشخصية بما في ذلك المناشف وفرش الشعر وسماعات الأذن.
  • تطهير أية أمشاط أو فرش يستخدمها شخص مصاب بقمل الرأس.
  • إذا استخدم شخص يعاني من قمل الرأس سريراً أو أريكة أو وسادة أو سجادة أو لعبة أطفال محشوة فيجب تجنبها.
  • تنظيف الأشياء التي كانت على احتكاك مباشر مع رأس شخص مصاب بقمل الرأس بالماء الساخن، مثل ملاءات السرير والملابس الجافة.
  • كنس أي مساحة أرضية أو أثاث كان يشغله سابقاً شخص يعاني من قمل الرأس، لأن القمل سيموت إذا لم يتمكن تغذية نفسه.
  • فحص كل فرد من أفراد الأسرة بحثاً عن قمل الرأس بعد أسبوع من العلاج.
  • تجنب رذاذ الحشرات ومبيدات الآفات لأنها يمكن أن تكون سامة إذا استنشقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق