الأمراض وعلاجهاصحة كبار السن

عوامل تفاقم مرض الزهايمر

وتتضمن العوامل التالية:

التقدم بالعمر:

مع أن زيادة العمر هي أكبر عامل خطر معروف لمرض الزهايمر، إلا أن مرض الزهايمر ليس جزءاً من الشيخوخة الطبيعية، ويزداد خطره بشكل كبير بعد أن تصل إلى سن 65 حيث أن معدل الخرف يتضاعف كل عقد بعد عمر الستين عاماً.

الناس الذين يمتلكون جينات طافرة مرتبطة بالمرض يعانون مبكراً من مرض الزهايمر إذ تبدأ الأعراض في وقت مبكر (تقريباً في ثلاثينيات العمر).

تاريخ العائلة وعلم الوراثة:

وجد العلماء أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر يكون أعلى نسبياً إذا كان أحد أقرباء الدرجة الأولى -أحد الوالدين أو الأخ -مصاباً بالمرض. وقد حدد العلماء تغيرات نادرة (طفرات) في ثلاثة جينات تضمن عملياً للشخص الذي يرثها تطوير مرض الزهايمر، إلا أن هذه الطفرات تمثل أقل من 5 في المئة من مرض الزهايمر ومع ذلك فإن معظم الآليات الوراثية لمرض الزهايمر بين الأسر لازالت غير مبررة إلى حد كبير. وقد وجد الباحثون أن الجين الأكثر خطورة حتى الآن هو ((apolipoprotein e4 (APoE4)، وهو يبقى الأخطر على الرغم من أن معظم حاملي هذا الجين لا يتطور لديهم إلى مرض الزهايمر. وقد تم تحديد جينات أخرى متعلقة بالمرض إلا أنه لم يتم تأكيدها بشكل قاطع.

متلازمة داون:

كثير من الناس الذين يعانون من متلازمة داون يتطور لديهم مرض الزهايمر. إذ أن علامات وأعراض الزهايمر تميل إلى أن تظهر أبكر بعشر إلى عشرين سنة لدى مرضى متلازمة داون عنه لدى الأشخاص الطبيعيين. حيث أن الجين الموجود في الكروموسوم الإضافي الذي يسبب متلازمة داون يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

العوامل الجنسية:

لاحظ العلماء أن النساء أكثر عرضة من الرجال لتطوير مرض الزهايمر، ويرجع ذلك جزئياً إلى أنهن يعشن لفترة أطول

صدم الرأس:

الناس الذين لديهم صدمة شديدة في الرأس يبدو أن لديهم خطر أكبر للإصابة بمرض الزهايمر.

نمط الحياة وصحة القلب:

تشير بعض الأدلة إلى أن نفس العوامل التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب قد تزيد من فرص الإصابة مرض الزهايمر. والعوامل تشمل:

وترتبط عوامل الخطر هذه أيضاً بالخرف الوعائي، وهو نوع من الخرف الناجم عن الأوعية الدموية التالفة في الدماغ.

التعلم والمشاركة الاجتماعية:

وقد وجدت الدراسات وجود علاقة بين المشاركة في أنشطة التحفيز العقلية والاجتماعية من جهة والحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر من جهة أخرى. ويبدو أن مستويات التعليم المنخفضة -التي تقل عن التعليم الثانوي -تشكل عامل خطر لمرض الزهايمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق