رعاية الرضيع

علاج يرقان الطفل حديث الولادة

كيف يُعالج يرقان الطفل حديث الولادة؟

  • إنَّ حالات اليرقان الخفيفة:
    عادة لوحدها مع بدء تطوُّر كبد الطفل، كما أنَّ الإطعام المُتكرر ( بين 8 إلى 12 مرَّة في اليوم ) سيُساعد على مرور البِيليروبين عبر أجسام الأطفال.
  • أمَّا حالات اليرقان الأكثر حدَّة:
    فمن الممكن أن تتطلَّب علاجات أخرى، كالعلاج بالضَّوء الذي يعدَّ شائعاً وذو فعالية عالية، وهذا العلاج يستخدم الضوء لتحليل البِيليروبين في جسم طفلك.
    خلال العلاج الضوئي سوف يُوضع الطفل على سريرٍ خاصٍّ تحت ضوءٍ أزرق الطَّيف، بحيث يرتدي الحفاض فقط بالإضافة لنظاراتٍ واقية خاصة، ويمكن أيضاً أن تُوضع تحته بطانية ذات ألياف بصرية.
  • في الحالات البالغة الخطورة:
    قد تستدعي الضرورة إجراء تبديل الدَّم، الذي يعتمد على إعطاء الطفل كمياتٍ صغيرة من الدَّم تُؤخذ من متبرعٍ أو من بنك الدَّم.
    هذا الإجراء يُبدل الدَّم المتضرِّر للطفل بخلايا دم حمراء سليمة، كما أنَّه يزيد عدد خلايا الدَّم الحمراء، ويُخفض مستويات البِيليروبين.

هل يمكن الوقاية من اليرقان؟

لا يوجد طريقة حقيقية لمنع يرقان الوليد. لكن يُنصَح أن تُجري الأم فحصاً لزمرة الدَّم خلال الحمل.

بعد الولادة، سوف تُفحص زمرة دم الطفل، إذا دعت الحاجة، لاستبعاد حالة عدم توافق زمرة الدَّم، لأنَّ هذه الحالة قد تؤدي إلى يرقان الوليد.

إذا كان الطفل مصاباً بالفعل باليرقان، فيوجد طرقٌ يمكنك من خلالها منع تفاقم المرض:

  • يجب التأكد من حصول الطفل على كمية كافية من المواد الغذائية من خلال حليب الأم. إنَّ إطعام الطفل من 8 إلى 12 مرة في اليوم خلال الأيام الأولى، يضمن عدم إصابته بالتجفاف، مما يُساعد على مرور البِيليروبين عبر الجسم بسرعة أكبر.
  • إذا كنت لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أطعميه الحليب المُصنَّع الخاص بالأطفال، بحيث تعطيه في الأسبوع الأول من أونصة إلى اثنين كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. أمَّا الأطفال الأصغر أو الذين ولدوا قبل أوانهم فقد يحتاجوا لكمياتٍ أقل من الحليب الصناعي، وينطبق ذلك أيضاً على الأطفال الذين يتغذون على حليب الأم بالإضافة للحليب الصناعي. استشيري طبيبك إذا كنت قلقة من ما إذا كان طفلك يأخذ كمية أكبر أو أقل من الحليب الصناعي، أو إذا لم يكن يستيقظ لكي يأكل على الأقل 8 مرَّات خلال أربع وعشرين ساعة.

يجب مراقبة الطفل عن كثب خلال الأيام الخمسة الأولى من أجل رصد أعراض اليرقان، كاصفرار الجلد والعينين، وفي حال ملاحظة إصابة الطفل بأعراض اليرقان، يجب الاتصال بالطبيب على الفور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق