الأمراض وعلاجها

علاج الصدفية (2)

اقرأ أيضاً: علاج الصدفية (1)

الميثوتريكسات Methotrexate:

يصف الأطباء هذا العلاج في حالات الصدفية الشديدة للغاية والتي تعرقل الوظائف اليومية لا سيما في الحالات التي لا تستجيب لأي علاجات أخرى؛ وتعتبر الميثوتريكسات فعالة في علاج التهاب المفاصل الصدفي وكذلك والصدفية المحمرة للجلد وصدفية راحة اليدين وأخمص القدمين وصدفية الأظافر.

السايكلوسبورين Cyclosporine:

عادةً يصف الأطباء هذا العقار من أجل منع رفض الجسم للعضو الجديد بعد الزرع في عمليات نقل الأعضاء. كما يمكن أن يساعد هذا العلاج أيضاً الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة لكل من الأنواع التالية:

  • صدفيّة الطبقات أو اللويحيّة.
  • الصدفيّة القطرويّة.
  • الصدفيّة البثريّة .
  • الصدفيّة المحمّرة للجلد.
  • الصدفيّة راحة اليدين وأخمص القدمين.

الرتينوئيدات الفموية Retinoids:

يمكن للأشخاص الذين يعانون من الصدفيّة الشديدة أخذ دواء يسمى الأسيتريتينAcitretin  يعمل ضد تأثيرات المرض في جميع أنحاء الجسم.

حيث لا يقلل هذا الدواء من نشاط الجهاز المناعي في الجسم ولذلك يُعتبر الأسيتريتين أكثر أماناً للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة HIV والذين يعانون أيضاً من الصدفيّة الشديدة؛ ويمكن أن يستفيد الأشخاص الذين يعانون من كافة أنواع الصدفيّة من الرتينوئيدات الفموية باستثناء المصابين بالصدفيّة العكسية.

الأدوية غير المُصرّح باستخدامها Off-Label Medications

قد يصف الأطباء بعض الأدوية غير المرخصة إذا لم تساعد الأدوية المعتمدة من قِبل إدارة الأغذية والدواء في معالجة الأعراض؛ أو إذا كان الفرد يعاني من وجود حالة مرضية أخرى تمنع استخدام أدوية معينة, وتتضمن الخيارات الفعالة من أجل علاج الصدفيّة ما يلي:

  • الآزوثيوبرين Azathioprine.
  • ثيوغوانين-6  6-Thioguanine.
  • حمض الفوماريك استرات Fumaric Acid Esters.
  • هيدروكسي يوريا Hydroxyurea.
  • تاكروليموس Tacrolimus.

العلاج الضوئي Phototherapy

ويتضمن هذا العلاج تعريض الجلد بانتظام للأشعة فوق البنفسجية تحت إشراف طبي؛ إذ يمكن أن يبطئ الضوء من نمو الخلايا وكذلك يكبح النشاط المناعي ويقلل من التهيج.

يمكن للأشخاص إجراء العلاج بالضوء في المنزل باستخدام أجهزة مثل صندوق الضوء أو بواسطة جهاز محمول باليد إذا كان نتائج العلاج الأولي جيدة ومفيدة.

وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى تناول أقراص السورالين psoralen قبل التعرض لجعل بشرتهم أكثر حساسية للضوء.

يجب ألا يتم استخدام العلاج بالضوء لدى أي شخص يعاني من وجود حالات مرضية متداخلة تجعله مصاب بالحساسية تجاه الضوء مثل الذئبة أو حالات سابقة من سرطان الجلد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق