صحة الطفل

طرق ذكية تسهل تناول الطفل للدواء

تخلص من ملعقة السكر؛ استخدم الاستراتيجيات التالية والتي أثبتت فعاليتها لدى كل من الأطباء والآباء الحقيقيين عندما يفشل تكتيك “ها هي الطائرة قادمة” الذي نستعمله مع الأطفال.

تظاهر بالسعادة وتصنع الوجه السعيد:

وفقاً للدكتورة تانيا ألتمان Tanya Altmann الحاصلة على الدكتوراه في الطب وطبيبة أطفال متدربة في جامعة كاليفورنيا في كالاباساس في كاليفورنيا ومؤلفة كتاب “ماذا تطعم طفلك” إذ تقول: “إن تناول الأدوية الموصوفة يشبه أي شيء آخر تريد أن يفعله طفلك”. “تصرف إيجابياً حيال ذلك؛ تحدث عن” وقت تناول الدواء” وكأنه أمر ممتع إذ يمكن أن يلتقط الأطفال النبرة السلبية ولغة الجسد”.

اكتشفت أليسا روبنسون  Alissa Robinsonمن كولورادو طريقة للمساعدة في التخفيف من توتر وقت تناول الدواء، تقول أليسا: “لا أدع طفلتي البالغة من العمر 10 أشهر يرى الدواء” وتقول: “أنا أضعها على الأرض، وأغطي عينيها عدة مرات لألعب لعبة إني أراك ثم أغطي عينيها مرة أخرى بينما أضع المحقنة في فمها ثم أدعها تبتلع الدواء قبل أن تعرف ما حدث”.

تخطى منطقة براعم التذوق في اللسان:

يميل الأطفال إلى البصق الأدوية ذات الطعم المر؛ ولتجنب ذلك يستمر بعض الآباء في استخدام المحاقن والسوائل حتى عندما يكون أطفالهم أكبر عمراً وقادرين على الشرب بواسطة الكوب.

تقول بلوسوم روسو Blossom Ruso وهي أم خبيرة من سانتا كروز في كاليفورنيا وعندها ستة أطفال: “أنا أستخدم دوماً حقنة حتى أتمكن من وضع الدواء داخل فم طفلي وأبقي الدواء بعيداً عن اللسان”.

يوصي كريستوفر تولشر Tolcher الحاصل على الدكتوراه في الطب والأستاذ المساعد في طب الأطفال السريري في جامعة جنوب كاليفورنيا من أجل القيام بذلك بشكل صحيح يمكنك أن تحرك المحقنة أو القطارة على الجانب في جهة الجزء الخلفي من الفم ثم الضغط عليه ببطء؛ أو يمكنك وضع قطارة في منتصف المسافة مرة أخرى على اللسان وجعل الطفل يمتصها.

أخفي مذاق الدواء:

ستضيف صيدلية CVS  في Target نكهات مثل الموز والعنب والبطيخ إلى أدوية الأطفال السائل مجاناً وبذلك يمكن أن يكون تناول الدواء تجربة ممتعة للأطفال الذين يبلغون مرحلة من العمر بما يكفي لاختيار ما يرغبون به.

“كانت سارة تتناول المضادات الحيوية لمدة خمسة أشهر متتالية عندما كان عمرها أقل من عام واحد – وبشكل يومي” تقول الأم هيذر غرين Heather Greene من إيموس في بنسلفانيا: “لحسن الحظ، كان لدينا أموكسيسيلين Amoxicillin بنكهة خاصة بها وكانت تحب ذلك وتصفه بأنه شراب الموكسي ” moxie ” .

ابتعد عن السيطرة (إلى حد معين):

تقول الدكتورة ألتمان Dr. Altmann: “عندما كان طفلي البالغ من العمر عامان ونصف يتناول المضادات الحيوية أعطيته إمكانية اختيار تناول الدواء إما في قطارة أو في فنجان؛ لقد منحه هذا الأمر شعوراً بالسيطرة وبالتالي لم يقاوم تناول الدواء معي لأنه شعر أن ذلك كان قراره.” يمكنك أيضاً أن تدع طفلك يقرر متى سيأخذها – على سبيل المثال قبل أو بعد وقت الاستحمام – أو ما هي النكهة التي يريدها.

اطلب من الأطفال أن يهدؤوا:

يقول غيل ميثوف Gail Mithoff من ميشن فيجو من كاليفورنيا: “أعطي ابني البالغ من العمر 5 سنوات حلوى مثلجة وأطلب منه أن يمصها قليلاً قبل أن أعطيه الدواء” ويقول: “إنه يساعد على تخدير براعم التذوق وذلك يساعد على مرور ​​الدواء بسلاسة.”

استخدم رقائق الثلج نظراً لأن القطع الكبيرة يمكن أن تشكل خطر الاختناق، وفقط بالنسبة للأطفال الأكبر سناً  ​​فإن المثلجات تعمل بشكل جيد أيضاً؛ أو يمكنك وضع الدواء في الثلاجة ويقول الدكتور تولشر  Tolcher: “لدى البعض، مثل المنشطات، حافة مريرة ويصبح مذاقها أفضل باردة”.

قم بتسخين الدواء

يعتبر إعطاء قطرة العين أمراً صعباً خاصةً عندما يخاف الصغير ويتلوى؛ جرب هذه النصيحة: أمسك الزجاجة في يديك لمدة تتراوح بين دقيقتين وثلاث دقائق لترتفع حرارتها وتصبح مثل درجة حرارة الجسم – وأحياناً لا تعطي برودة القطرة العينية شعوراً جيداً؛ وبعد ذلك اجعل طفلك يستلقي واستهدف الزاوية الداخلية (الجزء اللحمي) من العين لأنه حتى لو كانت العينين مغلقة فإن بعض القطرات ستتسرب لداخل العين عندما يفتحها الطفل أخيراً؛ بالطبع يمكن أن تكون ما زلت بحاجة إلى مساعدة من شخص بالغ آخر لإبقاء الطفل مستلقياً.

دعهم يلعبون دور الطبيب:

اطلب من ابنك أن يتظاهر بإعطاء الدواء إلى لعبة من ألعابه قبل أن يأتي دوره لتناول الدواء؛ تقول الدكتورة التمان Altmann: “سيساعده ذلك جعله يشعر بالارتياح عند تناول الدواء”.

كن صريحاً وصادقاً:

لا تكذب على أطفالك وأخبرهم أن أدويتهم ستبدو بمذاقٍ لذيذ إذا لم يكن الأمر كذلك حقاً؛ يقول الدكتور تولشر: “بمجرد بلوغ أطفالك سن الوعي – عادةً يكون ذلك في عمر 3 سنوات فما فوق – يمكنك أن تشرح لهم أن الدواء سيجعلهم يشعرون بالتحسن”.

كما أن  “إن مناشدة وعي الأطفال يمكن أن تكون أداة فعالة.” وهو يعطي فعالية مع كريستين مانكوسي Kristine Mancusi  من والينجتون في نيو جيرسي وتقول: “أخبر ابنتي البالغة من العمر 6 أعوام وابني البالغ من العمر عامان بالحقيقة – أن أي وصفة طبية أعطيها ستجعل الألم والوجع يذهبان بعيداً “أنا محظوظة  لقد تناولو أدويتهم، وهذا كل شيء.”

لا تشر إلى الدواء على أنه حلوى؛ يقول الدكتور تولشر Tolcher: “لا تفعل ذلك أبداً؛ فأنت لا ترغب أن يبحث الأطفال عن الدواء ويخاطروا بتناول جرعات زائدة”.

أدرج في قائمتك مساعدة الطبيب:

إذا كان طفلك يستسهل تناول الدواء عن طريق المضغ أكثر من السوائل اسأل الطبيب إذا كان هذا الخيار متاحاً بالنسبة لدواء الذي يصفه؛ يقول الدكتور تولشر Tolcher: “في بعض الأدوية، يمكنك طلب تركيز أعلى حتى تتمكن من إعطاء كمية أقل وعلى سبيل المثال بدلاً من تناول ملعقة صغيرة من الدواء بتركيز 50 ميلليغرام يمكن أن يأخذ طفلك نصف ملعقة صغيرة بتركيز 100 ميلليغرام؛ إنها نفس كمية الدواء ولكن بجرعة أصغر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق