fbpx
الصحة العامةصحة كبار السن

دليلك الكامل لظهرٍ سليم

يعتبر الظّهر حرفيّاً جهازك الدّاعم وهو مكوّنٌ من أكثر من ثلاثين عظمة ومئات الأعصاب والعضلات والغضاريف والأوتار. ممّا يعني أنّ هذه الأجزاء المتحرّكة عرضةٌ للمشاكل.
تقول معالجة العظام هيدي براذر Heidi Prather، رئيسة الطب الفيزيائي وإعادة التّأهيل في كليّة الطّب في واشنطن في سانت لويس: “إنّ النّساء عرضة بشكلٍ خاصٍ للألم لأنّهم يحملن أوزاناً زائدةً كلّ يوم من حقائب يدٍ وأكياس بقالةٍ وأطفال. بالإضافة إلى أنّ الكثير منّا ازداد وزنهنّ وفقدن الوقت للقيام بالتّمارين على مرّ السّنين، ممّا سبّب ضعفاً في عضلات ظهرنا. فلا عجب أنّ حوالي خمسة ملايين امرأة سنويّاً يزرن الطّبيب بسبب ألم الظّهر. ولحسن الحظ فإنّ علاج مشكلات الظّهر أسهل ممّا تعتقدين.

استخدمي هذا الدّليل لمعرفة أسباب المشكلة وطرق علاجها بسرعة، والوقاية من انتكاسات مستقبليّة.

الشد العضلي

  • الشّد العضلي: هو تمزّقاتٌ صغيرةٌ في ألياف العضلة أو تمدّداتٌ خارجها. وتعتبر من أهم أسباب ألم الظّهر.
  • الأعراض
    التّيبّس أو الألم الذي يزداد بالحركة، كالحركات البسيطة كأن تنحني لالتقاط غرضٍ ما.
  • الأسباب
    يقول الدّكتور Jeffrey Goldstein جيفري غولدستاين، المشرف في خدمات العمود الفقري في جامعة نيويورك بمركز لانغون الطّبي: “تتفاوت أسباب الشّد العضلي من حركاتٍ مستمرّة أو ارتجاجيّة أو حتى الجلوس. فجلوس النّساء بانحناءٍ لساعاتٍ طويلةٍ في العمل يشكّل ضغطاً على الظّهر. وعدم القيام بالتّمارين بانتظام يؤدّي لخسارتهن القوّة في الظّهر والباطن، أي العضلات التي تدعم العمود الفقري. فعندما يزدن من نشاطهن قد يمزّقن عضلةً أو بعضاً من عضلات الظّهر.” وأحد أسباب الشّد العضلي الغريبة هو وتر المأبض المشدود، حيث يتسبّب في تفاقم الحالة وذلك بضغطه على أسفل الظّهر. هذا على حدّ تعبير Renee Garrison رينيه غاريسون، المعالجة الفيزيائيّة في جامعة جنوب كارولاينا الطّبيّة.
  • النصائح الطبية:
    – بمعدّل مرّة كل ساعة في أول أربع وعشرين ساعة، ثمّ مرّة كل ساعتين في الأربع وعشرين ساعة التالية ضعي الثّلج على مكان الشّد لمدّة 15دقيقة، وذلك لتخفيف التّورم. لا تجرّبي الحرارة لأّنها تزيد من الالتهاب.
    – كل ساعتين على الأقل: تمددي (قوم بحركات تمدد لجسدك) وتحرّكي بهدوء. تجنّبي الاستلقاء لأنّه قد يؤذي العضلة، ذلك حسب قول الدّكتورة Jennifer Solomon جينيفر سولومون، الأخصّائيّة الفيزيائيّة في مشفى الجراحات الخاصّة بمدينة نيويورك.
    – كل أربع إلى ست ساعات: جرّبي مضادّات الالتهاب التي تباع بغير وصفةٍ طبيّة كالايبوبروفين ibuprofen. لا تغفلي التّقيد بالتّعليمات الموجودة على العلبة.
    – إن لم يتحسّن الألم بعد 48 ساعة: استشيري طبيب العناية الأوليّة لكي تستبعدي الحالات الخطيرة.

نتوء أو فتق في الأقراص

عندما تأخذ أقراص العمود الفقري بالتّآكل بمرور الزّمن (وهذا شيء لا يجب حدوثه) فإنّها تنتأ أو تنفتق وبمعنى آخر تتمزّق ضاغطةً على ما حولها من أعصاب.

  • الأعراض

تقول الدّكتورة براذر: “قد لا تشعرين بها جميعاً، فلا تسبّب جميع الأقراص المنفتقة الأعراض”. إن نتأ جزءٌ من القرص في القناة الشّوكيّة محاذياً أو ملامساً أحد الأعصاب، فقد يسبّب ألم الظّهر الذي قد يتشعّب نزولاً إلى السّاق.

  • الأسباب

تقول جيسكا شيلوك Jessica Shellock، جرّاحة العظام والعمود الفقري في معهد الظّهر بتكساس: “قد تخبر النّساء في العشرينات أوالثلاثينات من عمرهنّ عن الإصابة بألم ظهرٍ خفيف. لكن بتقدمهنّ في العمر تجفّ أقراص العمود الفقري وتتأكل بسرعة، فيختبرن إنزعاجاً شديداً متكرّراً”.

  • النصائح الطبية:

تشفى معظم الحالات بعد مرور من أربع إلى ثماني أسابيع من أخذ مضادّات الالتهاب الموصوفة أو غير الموصوفة بالإضافة للعلاج الفيزيائي. أمّا إن كان الألم شديداً فقد تساعدك حقنة كورتيزون لتقليل التّورم حول العصب. واحذري من الطّبيب الذي يخبرك أنّ الجراحة هي الحلّ الأول والوحيد. لأنّ “أقل من 10% من المرضى يحتاجون الجراحة”، على حدّ تعبير الدّكتور Raj Rao، مساعد رئيس في قسم جراحة تجبير العظام في كليّة الطّب في ويسكونسن.

التّقدم بالعمر

لقد سبق وعلمت أنّ أقراص العمود الفقري تجفّ وتصبحين أكثر عرضةً للشدّ العضلي مع تقدّمك بالعمر.

يقول الدّكتور راو: ومع الوقت تلاحظين العلامات الأولى للفصال العظمي الفقري osteoarthritis. يحدث هذا عندما تبدأ الغضاريف والمفاصل الحامية في العمود الفقري بالتّآكل مع التقدّم بالعمر، ممّا يؤدّي لطحن العظام بعضها بعضاً. غالباً ما تصاب المفاصل ذات النّتوءات المسطّحة والتي هي عبارة عن تراكيب معقوفة الشّكل وممتدّة أسفل وأعلى العمود الفقري، ممّا يؤدّي لنتوء العظم والضّغط على الأعصاب المحيطة.

  • الأعراض

قد يسبّب الفصال العظمي تيبّساً خطيراً مترافقاً بألمٍ أسفل الظّهر ويمتد أحياناً إلى المؤخّرة والأفخاذ، بالإضافة للرّقبة والأكتاف. يحدث خصوصاً في ساعات الصّباح الباكر عند الاستيقاظ أو عند الانحناء للخلف.

  • النصائح الطّبيّة

من المؤكّد أنّ التّمارين تقوي عضلات الظّهر والباطن، ولتبقي نشيطةً ومرنة عليك بدعم عمودك الفقري قدر الإمكان وتخلّصي من الوزن الزّائد. تقول الدّكتورة شيلوك: “الوزن الزّائد سيتسبّب بإجهاد الأقراص المتآكلة والمفاصل”. قد تحتاجين أيضاً للعلاج الفيزيائي والدّواء، وفي أحيانٍ نادرةٍ جدّاً تكون العمليّة الجراحيّة الحلّ الأنسب. وإن كان الألم متعلّقاً بالانفصال العظمي، فقد يفيد حقن المسكّنات أو مضادّات الالتهاب الستيرويدية تماماً في المفصل.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق