fbpx
الجمال

الفرق بين إزالة الشعر بالليزر وإزالته بالتحليل الكهربائي

بالرغم من وجود عدة طرق لإزالة الشعر الغير مرغوب به كإزالته بالحلاقة أو بالشمع أو بالملقط، إلا أن الكثير من الناس يبحثون الآن عن الحلول ذات النتائج الطويلة الأجل، والطريقتان الأكثر شيوعاً لتحقيق ذلك هما الليزر والتحليل الكهربائي، فكلاهما يستهدفان بصيلات الشعر الموجودة تحت سطح الجلد لمنع أو للحد من نمو الشعر، وبالرغم من أن إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي هي الطريقة الوحيدة التي صادت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على أنها قادرة على التخلص من الشعر بشكل دائم، ولكن وفقاً للجمعية الأمريكية لجراحة الجلد فإن إزالة الشعر بالليزر تعد حالياً بأنها أكثر شعبية من التحليل الكهربائي.

تابع القراءة لتتعرف على مزايا وعيوب كل من هاتين الطريقتين.

حقائق سريعة عن الليزر والتحليل الكهربائي:

  • تعتمد آلية إزالة الشعر بالليزر على استخدام الليزر لإرسال إشعاعٍ خفيفٍ إلى بصيلات الشعر.
  • تعتمد آلية التحليل الكهربائي على تمرير التيار الكهربائي عبر إبرة يتم إدخالها في بصيلة الشعرة.
  • لكل طريقة من الطريقتين مميزاتها وعيوبها.

إزالة الشعر بالليزر

 إن إزالة الشعر بالليزر لا تتخلص من الشعر الغير مرغوب به بشكل دائم. تعمل آلية إزالة الشعر بالليزر على استخدام أشعة الليزر من أجل تدمير بصيلات الشعر بدرجة تكفي لتخفيف نموه، فهي تُقلل من نمو الشعر بشكل دائم ولكنها لا تُزيل الشعر الغير مرغوب به نهائياً لأنه سيعود لينمو مجدداً.

كيف تتم إزالة الشعر بالليزر؟

قبل بدء العملية سيقوم المختص الذي يُنفذها بقص الشعر الذي تتم معالجته ليصبح قريباً من الجلد، ومن ثم سيقوم بتعديل إعدادات جهاز الليزر ليتناسب مع لون وسماكة الشَّعر المراد إزالته والمنطقة المراد معالجتها، ومن المحتمل أيضاً أن يؤخذ لون البشرة بعين الاعتبار أثناء التحضيرات لبدء العملية، وبعد ذلك سيضع المختص مادة الجل البارد على الجلد لحمايته، ويمكن أن يُعطى البعض مسكناً موضعياً للتقليل من الشعور بالانزعاج، كما يجب على أي شخص يخضع لجلسة إزالة الشعر بالليزر أن يرتدي حامياً للعيون أثناء جلسة العلاج.

الرعاية ما بعد العلاج

بعد إجراء علاج الليزر قد يكون من الضروري وضع كمادات الثلج لتخفيف الشعور بالانزعاج، أما في حال الاحساس بألمٍ شديدٍ فيمكن أن يقترح الطبيب استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية أو كريم الستيرويد.

سيحتاج معظم الناس لثماني جلسات علاجٍ متتابعة من أجل الحصول على أفضل النتائج، ويكون الفاصل بين كل جلسة 4 أو 6 أسابيع، وبعد الحصول على النتيجة المطلوبة أي الحد من نمو الشعر بشكلٍ كافٍ يمكن أن يحتاج الشخص للخضوع لجلسة أو اثنتين في السنة من أجل المحافظة على تلك النتيجة.

مزايا إزالة الشعر بالليزر

تشمل بعض مزايا إزالة الشعر بالليزر ما يلي:

  • الدقة: يستهدف الليزر الشعر الغامق والثخين بسرعة.
  • السرعة: تحتاج النبضات الليزرية لميللي ثانية، ويمكنها أن تعالج عدة شعرات مع بعضها، مما يعني أن علاج المناطق الصغيرة يستغرق بضع دقائق فقط.
  • لون أفتح ونمو أقل للشعر: عند نمو الشعر الجديد سيصبح أقل كثافة من قبل وأفتح بعدة درجات مما كان عليه.
  • الفعالية: يلاحظ الكثير من الناس حصولهم على نتائج طويلة الأمد بعد ثلاث إلى ثمان جلسات.

عيوب إزالة الشعر بالليزر

إن إزالة الشعر بالليزر هي طريقة غير مناسبة للجميع، ويمكن أن يكون لها بعض المخاطر، فالعيوب الأساسية لإزالة الشعر بالليزر تشمل ما يلي:

  • غير مناسبة لكل ألوان الشعر والبشرة: يعطي الليزر أفضل النتائج عندما يُطبق على بشرة فاتحة اللون وشعر غامق، لأن الليزر يستهدف الألوان الغامقة.
  • خطر حدوث ردات فعل عكسية: تشمل الأثار الجانبية الغير مرغوب بها لإزالة الشعر بالليزر تغيُّر لون الجلد وتورمه واحمراره وتندُّبه وظهور البثور، ولكن بعض تلك المشاكل تُشفى في غضون ساعات بعد انتهاء العلاج.
  • تحسس ضوئي: يمكن أن يزيد الليزر من حساسية الجلد لضوء الشمس (التحسس الضوئي)، لذا يجب تجنب التعرض المباشر للشمس فور انتهاء الجلسة، كما يجب تجنب أشعة الشمس لمدة 6 أسابيع قبل جلسة العلاج، وذلك لمنع تغير لون الجلد المُسمَر.
  • مخاطر المواد المخدرة: وفقاً لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية فقد وجد أن استخدام المنتجات الحاوية على مواد مخدرة للجلد في جلسات إزالة الشعر بالليزر قد أدى للإبلاغ عن حدوث آثارٍ جانبية خطرة ومُهدِّدَة للحياة بعد دهن المنتج المخدر على مناطقٍ واسعة من الجلد، لذا يجب الاعتماد على خبيرٍ مجازٍ ومدربٍ يعمل تحت إدارة أحد المختصين المعتمدين في مجال الرعاية الصحية من أجل التقليل من خطر الإصابة بالآثار الجانبية الحادة والطويلة الأمد بعد إزالة الشعر بالليزر.

التكاليف

تَعتبر شركات التأمين إزالة الشعر بالليزر على أنه عملية تجميلية لذا فهو غير مُغطى من قبلهم.

تختلف التكاليف حسب منطقة الجسم المراد معالجتها وعدد الجلسات اللازمة، ولكن يمكن أن تتراوح تكلفة كل زيارة من 200$ إلى 400$، كما يمكن أن تتفاوت الأسعار بحسب المنطقة الجغرافية التي يتواجد فيها مركز العلاج بالليزر، ومن الضروري أن يؤخذ بالحسبان سعر الجلسات السنوية عند حساب التكلفة الإجمالية للعلاج، وبالرغم من أن العلاجات التي يمكن إجرائها في المنزل أو في صالونات التجميل أرخص بشكل ملحوظ من التي يتم إجرائها بالمراكز الخاصة إلا أنها تُعرض الشخص لمخاطر جمَّة.

التحليل الكهربائي

يمكن أن يتخلص التحليل الكهربائي من بصيلات الشعر بشكل دائم.

يعمل التحليل الكهربائي على تمرير تيارٍ كهربائي خلال بصيلة الشعر، مما يؤدي لتدمير البصيلة ومنع نمو الشعرة مجدداً، ويُعدُّ التحليل الكهربائي بأنه الطريقة الوحيدة المتوفرة لإزالة الشعر بشكل دائم، ولضمان أمان وفعالية العملية يجب اللجوء لطبيب جلدية مجاز ومعتمد أو لمختص في التحليل الكهربائي ليقوم بإزالة الشعر بهذه الطريقة.

كيف تتم إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي؟

قبل العملية يجب على الشخص استشارة مختص بالتحليل الكهربائي لمناقشة وضعه الصحي وتاريخه الطبي. تنطوي العملية على وضع المختص لإبرة رفيعة جداً داخل بصيلة الشعر المُستهدفة، ومن ثم يُمرر تياراً كهربائياً خلال الإبرة لقتل جذر الشعرة.

الرعاية ما بعد العلاج

لا يحتاج الشخص إلا للقليل من الرعاية بعد الانتهاء من العلاج، فعلى الرغم من أن الجلد قد يُصبح مُتهيجاً ومُحمراً بعض الشيء إلا أن تلك الأعراض تُشفى في غضون عدة ساعات.

من أجل إزالة الشعر بشكلٍ نهائي ودائم سيحتاج الشخص لعدة جلسات علاج، وذلك لأن الجلد يحتوي على بصيلات متعددة لكل شعرة، فالبصيلات الخاملة يمكن أن تبدأ بالنمو بين الجلسات، لذا فإن الجلسات اللاحقة ستضمن علاج تلك البصيلات الحديثة النشاط، فمعظم الناس سيحتاجون لإجراء تلك الجلسات كل أسبوع أو أسبوعين لعدة أسابيع على المنطقة المُستهدفة.

 مزايا التحليل الكهربائي

  • نتائجه دائمة: الطريقة الوحيدة لإزالة الشعر بشكل دائم والمصادق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية هي التحليل الكهربائي.
  • متعدد الاستعمال: وفقاً للجمعية الأمريكية للتحليل الكهربائي، فإن التحليل الكهربائي فعال لجميع أنواع وألوان البشرة، كما أنه مناسب لأي منطقة في الجسم بما فيها الحواجب.
  • لا يتطلب زمناً للتعافي: يمكن متابعة النشاطات اليومية مباشرة بعد جلسة التحليل الكهربائي.
  • لا داعي لجلسات سنوية: لا داعي لحجز جلسات تحليل كهربائي سنوية، فبعد أن تتم إزالة الشعر لن يكون هناك حاجة للمزيد من العلاجات.
  • لا يتطلب استخدام المواد الكيميائية: على عكس إزالة الشعر بالليزر أو سحب لون الشعر فإن التحليل الكهربائي لا يتطلب استخدام المواد الكيميائية على الجلد.

عيوب التحليل الكهربائي

على الرغم من المزايا العديدة للتحليل الكهربائي ولكنه لا يخلو من بعض المخاطر والعيوب التي يجب أخذها بالحسبان:

  • يتطلب الكثير من الجلسات: إن معالجة المناطق الواسعة بالتحليل الكهربائي كالرجلين أو الظهر قد تستلزم الخضوع لجلسات كثيرة وطويلة من أجل تحقيق النتائج الدائمة، كما أن إزالة الشعر الثخين كالمتواجد حول خط البيكيني يتطلب جلسات أكثر، فبعض الناس قد يحتاجوا لعددٍ من الجلسات يصل إلى الثلاثين جلسة.
  • غير مريح: يمكن لبعض الناس أن يشعروا ببعض الانزعاج أو الألم عند خضوعهم لجلسات التحليل الكهربائي، وفي هذه الحالة يمكن الاستفادة من أخذ مسكنات الألم قبل العلاج، واستعمال كمادات الثلج بعد الجلسة.
  • إمكانية حدوث تأثيرات معاكسة: ويشمل ذلك تندب الجلد في حالات نادرة أو التقاط عدوى من الإبرة الغير معقمة، وهذه المخاطر تلقي الضوء على أهمية اللجوء حصراً لطبيب جلدية مُجاز.

التكاليف

معظم شركات التأمين لا تُغطي تكاليف إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي، ولكن تكاليفه قد تكون أرخص من تكاليف إزالة الشعر بالليزر، وذلك اعتماداً على المنطقة ونوع الشعر المراد علاجه، فالجلسة التي تستهدف منطقة صغيرة والتي تستغرق 30 دقيقة قد تُكلف ما يقارب ال 45$ فقط، ولكن يجب ألا ننسى أن عدد جلسات التحليل الكهربائي يمكن أن يكون أكثر من عدد جلسات إزالة الشعر بالليزر.

ما هي أفضل طريقة لإزالة الشعر؟

إن الليزر والتحليل الكهربائي كلاهما قادرٌ على منحك حلاً طويل الأمد للشعر الغير مرغوب به، ومع الأخذ بعين الاعتبار جميع الجوانب المتعلقة بالتحليل الكهربائي، وبصرف النظر عن كونه أبطئ من غيره في إزالة الشعر، ولكنه يُمتاز بنتائجه الدائمة وبتعدد استعمالاته وبأنه يسبب ردات فعل عكسية أقل من غيره.

لاختيار أفضل طريقة طويلة الأمد لإزالة الشعر يجب استشارة المختص في العناية بالبشرة فهو قادرٌ على تحديد الطريقة الأنسب لاحتياجات كل شخص.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة