رعاية الرضيعصحة الطفل

أعراض متلازمة التسنين

ما هي متلازمة التسنين؟

تدعى بكل بساطة “عملية التسنين” وهي عملية طبيعية سوف يعاني منها بعض الأطفال الرضع عندما تشق أسنانهم طريقها أو تخترق اللثة. يبدأ التسنين لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 شهراً، وفقاً لجمعية طب الأسنان الأمريكية؛ يجب أن يكون لدى الطفل مجموعة أولى أو أولية من 20 سناً عندما يبلغ عمر 3 سنوات.

إن امتلاك الطفل للأسنان يعني أنه سيتمكن من تناول مجموعة أكثر تنوعاً من الأطعمة، ولكن يمكن أن يكون بلوغ هذه المرحلة صعباً على كل من الطفل والأهل؛ يوجد عدة طرق تستطيع من خلالها جعل الطفل يشعر بالمزيد من الراحة أثناء عملية التسنين، وهناك عدد من الإشارات التي تخبرنا متى ينبغي استشارة طبيب الأطفال.

لماذا يحدث تسنين الأطفال الرُّضع

يولد الأطفال الرُّضع مع مجموعة كاملة من الأسنان تحت اللثة؛ وتبدأ هذه الأسنان في اختراق اللثة خلال السنة الأولى من العمر، حيث تخترق هذه الأسنان اللثة على عدة مراحل؛ تأتي عادةً الأسنان السفلية التقليدية أولاً – يشار إليها غالباً باسم القواطع، ثم تليها الأسنان الوسطى العليا؛ وبعد ذلكً، ستخترق الأسنان المتبقية اللثة وتبزغ على مدى ثلاث سنوات، وفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال؛  يمكن أن يمتلك بعض الأطفال مجموعات كاملة من الأسنان بعد العام الثاني من العمر.

الأعراض المرافقة لعملية التسنين

يعاني كل طفل من عدد معين من الأعراض أثناء التسنين؛ وبشكل عام تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً بالتهيُّج المعتدل وتناقص الشهية.

بالنسبة للعديد من الأطفال لا تظهر أية أعراض أو تكون قليلة عند بزوغ أسنانهم من اللثة.  وسيلاحظ على بعض الأطفال على الأقل واحد أو أكثر من الأعراض التالية عندما تبدأ لديهم عملية التسنين:

  • سيلان اللعاب.
  • مضغ الأجسام الصلبة.
  • يصبح الطفل حاد الطبع ونزق صعب الإرضاء.
  • التهيُّج.
  • فقدان الشهية.
  • ألم وترقق في اللثة.
  • احمرار وتورُّم اللثة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق