الجمال

أدوية تساعد في إبطاء تساقط الشعر عند الرجال

يزعم العديد من المنتجين بأن منتجاتهم تساعد الرجال على استعادة الشعر الذين كانوا يتمتعون به في أيام شبابهم؛ ولكن يبدو أن القليل فقط من هذه المنتجات يمكن أن تمتلك بعض الفعالية. كما أن المرء ليس مضطراً إلى إفراغ محفظة نقوده من أجل شراء نوع غير مفيد من الشامبو  لست لا تحتاج إلى تفتيح محفظتك على الشامبو وغيره من المكملات الإضافية والتي لا قيمة لها في سعيه للحصول على رأس مغطى بالشعر بشكل أكثر كثافة.

لا يوجد علاج من أجل الصلع ولكن الخيارات التالية يمكن أن تساعدك في إبقاء الصلع  عند حد معين في حال كان الشخص يشعر بأن شعره يعاني من تساقط يحدث بشكل تدريجي؛ حيث يتمثل الوقت الأفضل لاستخدام هذه الوسائل قبل فقدان الكثير من الشعر؛ ولذلك عندما تبدأ في ملاحظة وجود خصلات شعر خفيفة لديك قم باستشارة الطبيب حول ما يمكنك القيام به.

تناول حبوب للحد من تساقط الشعر

قد يعتقد البعض أن تناول حبوب منع تساقط الشعر يبدو أمراً جيداً جداً إلى درجةٍ مبالغ فيها أو أنه غير صحيح؛ ولكن هذا الأمر ممكن بالنسبة لدواء فيناسترايد Finasteride (Propecia)؛ حيث يعمل هذا الدواء عن طريق خفض مستويات هرمون يؤدي إلى تقلص بصيلات الشعر ويسمى ديهايدروتستوسترون Dihydrotestosterone (DHT).

يقوم هذا الدواء بإبطاء تساقط الشعر لدى حوالي 88% من الرجال كما أنه ساعد على إعادة نمو الشعر في حوالي 66% من الحالات التي تم فيها وصفه؛ تحتاج إلى وصفة طبية للحصول على دواء فيناسترايد ويجب عليك تناوله بشكل يومي.

يجب أن تتحلى بالصبر: إذ يمكن أن يستغرق ظهور النتائج مدة ستة أشهر لأن تساقط الشعر ونموه يحدث بشكل بطيء.

تبين من خلال التجارب السريرية للدواء وجود بعض الآثار الجانبية لدى حوالي 3 % من الرجال ومن ضمن ذلك انخفاض الرغبة الجنسية ومشاكل جنسية أخرى؛ ومن الممكن أن تستمر هذه المشاكل بعد التوقف عن تعاطي الدواء.

يجب أن تضع في اعتبارك أيضاً أن ينبغي على النساء الحوامل تجنب ملامسة هذه الحبوب أ مسكها- إذ يمكن أن يؤدي لمس هذه الحبوب المكسورة أو المسحوقة إلى حدوث تشوهات خلقية عند الأطفال.

علاج الفرك والتدليك Rub-In

لا يعد استخدام هذه الوسيلة للعلاج بنفس سهولة استخدام حبوب منع تساقط الشعر اليومية ولكن يعتبر المينوكسيديل Minoxidil (Rogaine) وهو سائل أو رغوة يتم فركها ضمن فروة الرأس أحد الخيارات الجيدة؛ وتبين أنه يؤدي إلى تقوية الشعر بنسبة 5% وتعتبر نسبة جيدة ومفيدة وقد أظهرت الدراسات أن استعماله يمكن أن يساعد على نمو الشعر كما أنه يمكن أن يساعد أيضاً في تماسك خصلات الشعر الموجودة مسبقاً مع بعضها البعض.

وتزداد فرصة الاستفادة من المينوكسيديل كلما تم استعماله بشكل أبكر؛ ويجب استخدامه لمدة 4 أشهر على الأقل وفي بعض الأحيان لمدة قد تصل إلى عام قبل أن نتمكن من معرفة نتائجه ومدى فعاليته.

بالرغم من استخدام الفيناسترايد أن يمكن أن يؤدي إلى نمو المزيد من الشعر إلا أنه يمكن أن يؤدي لظهور آثار جانبية أكثر من استخدام المينوكسيديل بالإضافة إلى أن المينوكسيديل لا يتطلب وصفة طبية من أجل الحصول عليه.

يتم تطبيق الدواء مرتين في اليوم على الشعر الجاف؛ بالنسبة للأشخاص الذين يقومون بتطبيق الدواء بشكل غير منتظم وفوضوي يلاحظ أن التأثير الجانبي الرئيسي هو حدوث تهيج في فروة الرأس.

مواضيع ذات صلة:

فقدان الشعر: الأعراض والأسباب

فقدان الشعر: التشخيص والعلاج

أسباب تساقط الشعر، وأنواعه

تقنية DHI (زراعة الشعر بشكل مباشر)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق