fbpx
الصحة العامة

10أشياء يجب معرفتها عن فقدان الشعر لدى الذكور

كيف يمكنك أن تعلم أنك في طريقك إلى الصلع؟

إنّه ليس سؤالاً سخيفاً. فقدان الشعر ليس نفسه الصلع. الصلع لدى الذكور هو حالة وراثيّة أمّا فقدان الشعر يمكن أن يكون سببه مجموعة متنوّعة من العوامل.

إذا كنت تفقد بقع من الشعر بطريقة عشوائيّة قد يكون لديك الثعلبة، وهي حالة يفقد بها الشخص (ذكر أو أنثى) بقع من الشعر في أجزاء من الجسم. في الحالات القصوى قد تؤثّر على كل شعر الجسم. ويعتقد أن الثعلبة قد تكون ثعلبة وراثيّة أو ثعلبة متعلّقة بالمناعة الذاتيّة (حيث يهاجم الجسم نفسه عن طريق الخطأ). وهي ليست نفسها حالة الصلع عند الذكور.

إذا كنت تخسر الشعر بنمط انحساري منتظم، وعادةً من الصدغ وتاج الرأس، فمن المرجّح أن يكون صلع ذكوري. ولكن تذكّر – أنّ معظم الرجال يصابون بالصلع. ولا يوجد شيء مخيف أو مثير للحرج.

كيف أفقد شعري بسرعة؟

يبدأ فقدان الشعر الذكوري في مرحلة ما في العشرينات، ولكن عادةً ما تستغرق 15-25 سنة لتصبح أصلع. وفي منتصف العمر بحدود الخمسين سنة تصبح أصلع تماماً.

ومع ذلك، بعض الرجال يصبحون صلعاناً في أقل من خمس سنوات. إذ يكاد يكون من المستحيل تحديد المدّة التي ستستغرقها العملية.

لماذا أفقد شعري؟ هل هو أمر وراثي؟

إذا كان لديك صلع ذكوري، ستفقد شعرك لأنّ جسمك أصبح أكثر حساسيّة للهرمونات الجنسيّة الذكوريّة التي تدعى الأندروجين. ومدى تأثّر فروة الرأس بهذه العمليّة وراثي.

يمكن أيضاً أن تفقد شعرك بسبب المرض أو العمليّات الجراحيّة، والظروف المجهدة، والتغيرات في مستويات الهرمونات والتهابات فروة الرأس. لكن في كثير من الحالات فقدان الشعر ليس دائم.

هل الصلع ناجم عن الإجهاد العاطفي أو الإحباط الجنسي؟

يرتبط فقدان الشعر أيضاً بالإجهاد على الرغم من أنّ نمط الصلع الذكوري هو حالة وراثيّة توجد لدى كثير من الرجال. إذا وجدت شعرك يتساقط بشكل كتل أو في أوقات لا يمكن التنبّؤ بها، فمن الأرجح أن تكون هذه الأعراض مؤشراً لشيء آخر. ويمكن أن يكون متصلاً بالإجهاد ولكن من غير المرجّح أن يكون سببه الإحباط الجنسي. أفضل ما عليك فعله هو رؤية طبيبك العام لإجراء فحص طبي.

هل هناك أي شيء يمكنني القيام به لمنع شعري من التساقط بشكل طبيعي؟

يفقد الجميع الشعر بشكل طبيعي ومن الطبيعي أن يخف الشعر مع التقدّم بالعمر. ولكن الحقيقة هي أنّ نمط فقدان الشعر لدى الذكور هو حالة وراثيّة لا يمكن منعها تماماً.

هناك حالة بالثعلبة، والذي يسبّبه السحب المستمر للشعر أو التوتّر على مدى فترة زمنيّة طويلة. إذا كنت تكثر من عمل الجدائل أو تربط شعرك على هيئة ذنب الحصان فأنت أكثر عرضة لتشكّل الثعلبة.

كيف يمكنني التعامل معه؟

الصلع هو حالة طبيعيّة. أولاَ عليك أن تسأل نفسك ما إذا كنت تريد حقاً أن تعالج ذلك أم أنّك تتقبّله.

إذا كنت تريد العلاج، يوجد نوعان من الأدوية التي يمكن أن تساعدك.

كريم مينوكسيديل Minoxidil lotion (ريجين Regaine  قوّة عاديّة أو ريجين Regaine  قوة إضافيّة ) يتم تطبيقه مرتين يومياً على فروة الرأس. غير متوفر في وصفة الخدمات الصحيّة الوطنيّة NHS، ولكن يمكن شراؤه دون وصفة طبيّة. ويستفيد منه حوالي 60% من المرضى بدرجات متفاوتة. تبدأ آثاره بالزوال حالما يتم إيقافه.

فيناستريد (بروبيكيا) ( Finasteride (Propeciaهو دواء يؤخذ بشكل أقراص تؤثّر جزئياً على الهرمونات الذكريّة (وهو “يكافح الأندروجين”). وقد تبيّن أن بروبيكيا يحد من فقدان الشعر ويعزّز إعادة نمو الشعر في فروة الرأس لدى حوالي 80% من المرضى بعد ثلاثة إلى ستة أشهر. تتوقّف فوائد العلاج أيضاً عند التوقّف عن تناول الدواء. وهو متوفّر فقط من خلال وصفة طبيّة.

قد تحتاج أيضاً جراحة تجميليّة، وهي طريقة يمكن الاعتماد عليها لاستبدال الشعر المفقود. ومن سلبياتها أن تكاليفها باهظة على المدى الطويل.

ماذا سيحدث لو عالجت فقدان شعري؟ ما هي الآثار الجانبية المحتملة؟

كريم مينوكسيديل  Minoxidil lotion: آثاره الجانبيّة الشائعة هي تهيّج فروة وجلد الرأس. ونادراً ما يسبّب تغيّرات في لون الشعر وملمسه.

فيناستريد Finasteride : آثاره الجانبيّة الملحوظة غير شائعة، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يسبّب الدواء طفح جلدي، و قد يواجه نسبة صغيرة من المستخدمين انخفاض في الرغبة الجنسيّة، ومشاكل في الانتصاب أو ألم في الثدي و / أو الحلمة.

هل الإجهاد يجعلني أذهب للصلع بشكل أسرع؟

يمكن أن يسبّب الإجهاد تساقط الشعر، لكنّ فقدان الشعر الناجم عن الإجهاد نادراً ما يكون دائم. ومن غير المعروف بعد ما إذا كان الإجهاد يسرّع عمليّة الصلع الوراثي.

أحد أشكال تساقط الشعر الناجم عن الإجهاد الشديد يسمّى تساقط الشعر الكربي telogen effluvium، وهو يقطع دورة نمو بصيلات الشعر ممّا يسبّب تساقط الشعر. ولكن على المدى الطويل يجب أن تصحّح هذه العمليّة نفسها بنفسها.

هل أعاني من أي مشاكل نفسيّة نتيجة للصلع؟

بعض الرجال لديهم خوف حقيقي من الصلع ويمكن أن يسبّب ارتفاعاً في مستويات التوتّر، وانخفاضاً في احترام الذات، وانخفاضاً في الدافع الجنسي وحتّى الاكتئاب. ولكن إذا فهمت الأسباب وتقبّلتها فإنك ستتغلّب على هذه المخاوف. معظم الرجال يشعرون بفقدان الثقة اللحظي عندما يدركون أنّهم يفقدون شعرهم ولكن هذا غالباً ما يتم التغلّب عليه بسرعة. الطريقة الوحيدة لضمان أنك لن تعاني من مشاكل نفسيّة هي مواكبة واقع الصلع وإما قبوله أو التماس العلاج الذي يناسبك.

هل يتساقط بقيّة الشعر (مثل الحاجبين، جلدة العين)؟

لا. فقط شعر فروة الرأس يتأثّر بالصلع الذكوري. قد تتأثّر مناطق أخرى مثل اللحية أو الإبطين من الثعلبة.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق