الصحة الذهنيهالصحة النفسية

نقص الانتباه وفرط النشاط الحركي لدى البالغين: الأسباب والتشخيص

تعدد المهام أو نقص الانتباه وفرط النشاط الحركي؟

في هذه الأيام يبدو أنّ كل شخص يعاني من اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه، ونحن نرد على الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، والمكالمات، وبيئات العمل السريعة. مع العلم أن كل هذا يمكن أن يسبب صرف الانتباه، لكنّ معظم الناس يتمكّنون من التركيز على المسؤوليات الهامة. بينما الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، تتداخل لديهم الانحرافات مع إنجاز المهام الحيوية في المنزل وفي العمل.

نقص الانتباه وفرط النشاط الحركي أم شيء آخر؟

إذا كنت في كثير من الأحيان لا تهدأ أو تعاني من صعوبة التركيز، لا تعتقد أن لديك اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط. فهذه الأعراض شائعة أيضاً في حالات أخرى. فضعف التركيز هو علامة كلاسيكيّة من علامات الاكتئاب. قد يشير عدم الارتياح أو القلق إلى اضطراب الغدة الدرقيّة أو القلق المفرط. سيقوم مقدّم الرعاية الصحيّة الخاص بك بالتحقّق فيما إذا كنت تعاني من نقص الانتباه وفرط النشاط أم أنك تعاني من شيء آخر.

ما هي أسباب نقص الانتباه وفرط النشاط الحركي؟

لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، تكون المواد الكيميائيّة في الدماغ والتي تسمّى الناقلات العصبيّة أقل نشاطاً في مناطق الدماغ التي تتحكم بالاهتمام. الباحثون لا يعرفون بالضبط ما الذي يسبب هذا الخلل الكيميائي، ولكنهم يعتقدون أن الجينات قد تلعب دوراً، لأنّ نقص الانتباه وفرط النشاط غالباً ما يعمل في الأسر. وقد ربطت الدراسات أيضاً اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بالتعرّض قبل الولادة للسجائر والكحوليّات.

 ميّزة تطورية؟

أحد الاختلافات الوراثيّة التي تسبّب اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط تعد ميّزة شائعة جداً لدى الشعوب البدويّة حول العالم. ويعتقد الباحثون أن الصفات مثل السلوك المندفع، والبحث عن التجديد، وعدم القدرة على التنبّؤ قد تساعد البدو على تعقّب المواد الغذائيّة وغيرها من الموارد. لذا فإن الصفات نفسها التي تجعل من الصعب التفوّق في وظيفة مكتبيّة قد تكون ميّزة للأجداد الرحل.

تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط الحركي لدى البالغين:

العديد من البالغين لا يعلمون أن لديهم اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه حتى يحصلوا على مساعدة لمشكلة أخرى، مثل القلق أو الاكتئاب. وغالباً ما تكشف مناقشة العادات السيئة أو المشاكل في العمل أو النزاعات الزوجيّة أن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ليس هو السبب. لتأكيد التشخيص، يجب أن يكون الاضطراب حاضراً خلال مرحلة الطفولة، حتى لو لم يتم تشخيصه أبداً. ويمكن لبطاقات التقرير القديمة أو التحدث مع الأقارب توثيق مشاكل الطفولة، مثل ضعف التركيز وفرط النشاط.

اختبار فرط الحركة ونقص الانتباه:

أثناء تقييم اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، يستخدم بعض أخصائي الصحة العقليّة الاختبارات العصبيّة النفسيّة. ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات التوقيت المناسب، الاختبارات المعتمدة على الحاسوب والتي تقيس الانتباه، بالإضافة إلى اختبارات مهارات حل المشاكل. ليس هناك حاجة للاختبار العصبي النفسي لإجراء التشخيص، ولكن يمكن أن يسلط الضوء على كيفية تأثير اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على الحياة اليوميّة للشخص. ويمكنها أيضاً الكشف عن ظروف التعايش، مثل صعوبات التعلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق