اللياقة

منشطات الأنابوليك لكمال الأجسام: أنواعها واستخدامها

يعاني الكثير من الأشخاص وخصوصاً الرياضيين منهم من غياب التوعية بمشكلة مهمة جداً، هذه المشكلة تخص الستيروئيدات والهرمونات وطرق استخدامها الصحيحة وطرق الوقاية من أضرارها وآثارها حتى بعد استخدامها، ذلك نتيجة لإنتشار ثقافة خاطئة وغير كاملة عن منشطات كمال الاجسام  واستخدامها بشكل غير صحيح سواء بنمط تناولها أو طريقة تعاطيها.

تم تطوير الستيروئيدات الابتنائية-المنشطات لاستخدامها في بعض الحالات الطبية، لكن بعض الأشخاص يستخدمونها أيضاً بشكل غير قانوني في بعض الفعاليات والممارسات الرياضية، حيث تستخدم لتعزيز كتلة العضلات و رفع الأداء وزيادة القدرة على التحمل وتقصير وقت الراحة بين التدريبات.

تحاكي الستيروئيدات الابتنائية بشكل مصطنع عمل هرمون التستوستيرون.

يعتبر التستوستيرون هرموناً مهماً لتعزيز نمو العضلات والحفاظ عليها وتطوير الخصائص الجنسية الثانوية للذكور، مثل ظهور خشونة في الصوت وظهور شعر الوجه.

يمكن أن تساهم الستيروئيدات الابتنائية، التي تسمى أيضاً المنشطات الابتنائية الأندروجينية، في بناء العضلات وتحسين الأداء الرياضي، لكن يمكن أن يكون لها أيضًا تأثيرات ضارة كبيرة، خصوصاً عند استخدامها بشكل غير صحيح.

ترتبط الاستخدامات طويلة الأجل والغير الطبية للستيرويدات الابتنائية، بظهور مشكلات في القلب وحدوث تغيرات جسدية غير مرغوب فيها واكتساب شعور العدوانية. مما يؤدي لزيادة القلق في جميع أنحاء العالم حول الاستخدام غير الطبي للمنشطات وآثارها الكثيرة.

يختلف تسمية هذه الستيروئيدات الابتنائية بين بلد وآخر وبالإضافة لتسميات شائعة في الشوارع كأرنولدز، وحلوى الصالة الرياضية، وأسماء أخرى مثل

pumpers, roids, and stackers

حقائق سريعة عن الستيروئيدات الابتنائية (المنشطات)

  • تستخدم هذه المنشطات في بعض الأحيان في المجالات الطبية، لكن الاستخدام الغير القانوني منتشر بمعدل زيادة تأثيرها بمقدار من 10 حتى 100 مرة أكثر من الجرعات الموصوفة طبياً.
  • تحتاج في الولايات المتحدة إلى وصفة طبية لتستطيع شرائها، لكن هذا ليس هو الحال في العديد من البلدان الأخرى.
  • تجمع الستيروئيدات الابتنائية – المنشطات الصناعية بين تأثيرات بناء العضلات وتأثيرات أخرى على الخصائص الجنسية الثانوية للذكور.
  • تم ربط استخدام هذه المنشطات بزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

ما هي الستيروئيدات الابتنائية؟

طبابة نت - حقائق جديدة عن كمال الأجسام والمكملات الرياضية

هي عبارة عن أحد المواد الصناعية التي تحاكي عمل هرمون التستوستيرون، تؤثرهذه الستيروئيدات الابتنائية على أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك العضلات والعظام وبصيلات الشعر و الكبد و الكلى والدم والجهاز المناعي والجهاز التناسلي والجهاز العصبي المركزي.

هرمون التستوستيرون هو المسؤول بشكل رئيسي عن القدرات الجنسية وظهور شعر الجسم وعمق الصوت بجانب تضخيم وبناء العضلات والنمو الجسماني وظهور الدافع الجنسي أثناء فترة البلوغ، حيث تمّكن الإفرازات المستمرة في مستويات هرمون التستوستيرون من تطوير خصائص مختلفة عند الذكور، كما يمكن أن تسهم أيضاً في تطوير القدرة التنافسية واحترام الذات وظهور شعور العدوانية.

كيف يتعاطى الأشخاص الستيروئيدات

يمكن أن يؤدي الاستخدام المستمر للستيرويدات إلى مشاكل واضطرابات صحية، حتى أنها قد تتسبب في توقف الجسم عن إنتاج هرمون التستوستيرون.

يستخدم بعض الأشخاص الستيروئيدات بشكل مستمر، لكن البعض الآخر يحاول تقليل آثارها الضارة المحتملة من خلال اتباع أنماط مختلفة في تعاطيها.

يمكن أن تؤخذ المنشطات عن طريق الفم، عن طريق الحقن أو بواسطة الكريمات أو المواد الهلامية. إلا أن العديد يتبعون أنماط متنوعة في تعاطيها ونذكر منها:

  • النمط الدوراني: يقوم الشخص بتعاطيها على شكل مراحل أو دورات تمتد لحوالي 6 إلى 12 أسبوعًا تُعرف باسم مرحلة التعاطي، يتبعها 4 أسابيع من عدم التعاطي وقد تمتد إلى عدة أشهر.
  • الجمع أو الدمج: يجمع المستخدمون بين عدة أنواع مختلفة من المنشطات أو يدمجون مكملات أخرى في محاولة لزيادة فعالية المنشطات.
  • التسلسل الهرمي: تتم بزيادة الجرعة تدريجياً للوصول إلى الذروة، ثم تقليل الكمية تدريجياً.

مع تنوع هذه الأساليب إلا أن ذلك لا يؤكد وجود دليل قاطع على أن هذه الأساليب تقلل من المخاطر المحتملة.

أنواع الستيروئيدات

هناك ما يصل إلى أكثر من 32 نوعاً من الستيروئيدات المنشطة المدرجة على المواقع التجارية المختلفة

يستخدم بعضها للاستعمالات الطبية فقط، كما هو الحال مع النيبيدو. يعتبر الانادرول مثال على الستيروئيدات المستخدمة لأغراض طبية ولتحسين المظهر العام، هنالك منشطات أخرى مثل الانادور ليس له فائدة طبية ولكن يستخدمه الكثير من الرياضيين.

يختار الأشخاص أنواعاً مختلفة من الستيروئيدات لأغراض مختلفة:

  • تضخيم وبناء العضلات.
  • زيادة الأداء والقوة والتحمل.
  • قطع المنشطات لحرق الدهون.

يوجد أسباب أخرى للاستخدام تشمل: الشفاء من حالة معينة وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

سنذكر لكم الآن طرق تعاطي الستيروئيدات سواء لأغراض طبية أو غير قانونية:

  1. عن طريق الفم
  2. كأقراص مزروعة تحت الجلد
  3. عن طريق الحقن
  4. من خلال الجلد كالكريمات أو المستحضرات الهلامية

يشمل تعاطي الستيروئيدات عن طريق الفم المركبات التالية:

  • Fluoxymesterone (Halotestin), or “Halo”
  • Mesterolone (Proviron)
  • Methandienone (Dianabol), or “Dbol”
  • Methyltestosterone (Virilon)
  • Mibolerone (Cheque)
  • Oxandrolone (Anavar, Oxandrin), or “Var”
  • Oxymetholone (Anadrol), or “Drol”
  • Stanozolol (Winstrol), or “Winny”

وتشمل طريقة الحقن ما يلي:

  • Boldenone undecylenate (Equipoise), or “EQ”
  • Methenolone enanthate (Primobolan), or “Primo”
  • Nandrolone decanoate (Deca Durabolin), or “Deca”
  • Nandrolone phenpropionate (Durabolin), or “NPP”
  • Testosterone cypionate (Depotest)
  • Testosterone enanthate (Andro-Estro)
  • Testosterone propionate (Testex)
  • Trenbolone acetate (Finajet), or “Tren”

تنتقل الستيروئيدات الابتنائية عبر مجرى الدم إلى النسيج العضلي، حيث ترتبط بمستقبلات الاندروجين. ويمكن أن يتفاعل المنشّط لاحقاً مع الحمض النووي للخلية وينشط عملية تركيب البروتين التي تعزز نمو الخلية.

الاستخدام الطبي للستيروئيدات

  • تستخدم بعض أنواع الستيروئيد للعلاج الطبي بشكل شائع على سبيل المثال، يمكن أن تساعد الستيروئيدات الأشخاص المصابين بالربو على التنفس أثناء نوبة الربو.
  • يوصف التستوستيرون أيضًا لعدد من الحالات المرتبطة بالهرمونات، مثل قصور الغدد التناسلية.
  • رغم هذا كله لا توصف عادة هذه الستيروئيدات كعلاج طبي.

تصنف أنواع الستيرويد بأنواعها المختلفة خصوصاً في الولايات المتحدة، تحت تصنيف المواد الخاضعة للرقابة ولا تباع إلا بوصفة طبية وهنا سنذكر الحالات الطبية التي توصف الستيروئيدات فيها لعلاج ما يلي:

  • تأخر البلوغ
  • الحالات التي تؤدي إلى فقدان العضلات، مثل السرطان والمرحلة الثالثة من فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز )

يعتبر التستوستيرون والعديد من استراته (مادة تنتج من تفاعل الكحول والحمض)، وكذلك الميثيل تستوستيرون ديكانوات الناندرولون والأوكساندرولون، بمثابة الستيروئيدات الابتنائية الأندروجينية الرئيسية التي توصف حالياً في الولايات المتحدة.

 الستيروئيدات والرياضة

يعتبر الاستخدام الغير الطبي للستيروئيدات الابتنائية غير مسموح به في الولايات المتحدة، وذلك بموجب قانون المواد الخاضعة للرقابة، بالإضافة لذلك يخضع كل من فعلي الحيازة والتوزيع غير المشروعين للقوانين الفيدرالية وقوانين الولايات المتحدة.

نظراً لعدم قانونية استخدامهم للأغراض الرياضية، إلا أنه لا توجد سيطرة قانونية على جودة أو استخدام الأدوية المباعة لهذا الغرض.

يتم استخدام الستيروئيدات الابتنائية بسبب قدرتها على تحسين الأداء الرياضي عن طريق زيادة كتلة العضلات وتقليل الدهون في الجسم، لذلك يعتمد استخدامها على نوع الرياضة التي يتم ممارستها.

لذا تعتبر الستيروئيدات الابتنائية من بين أهم وأفضل أنواع المنشطات الرياضية، التي تمتلك تأثيرات قوية للغاية فيما يخص بناء الكتلة العضلية وزيادة حجمها بسبب تأثيراته الإيجابية فيما يخص منح خلايا العضلات كميات وفيرة من النيتروجين، بالإضافة إلى أنها لا تستهدف فقط زيادة الحجم العضلي فحسب، بل تعمل أيضاً على رفع القدرات البدنية وقوة التحمل والأداء البدني للرياضيين

يتم الحصول بشكل عام على المنشطات الغير قانونية من خلال الشراء عبر الإنترنت ومن خلال تجار غير شرعيين، مثل المخدرات غير القانونية الأخرى.

مع ذلك  قد تكون متاحة أيضاً من خلال الصيادلة عديمي الضمير بالإضافة الأطباء والأطباء البيطريين.

يتم إنتاج هذه الستيروئيدات في بعض الأحيان لتمكين الرياضيين من اجتياز اختبارات المنشطات، لذا يعتبر انتاجها واستخدامها غير خاضعين للتنظيم بالكامل، مما يزيد من المخاطر التي يمكن أن تسببها.

غالباً ما يتعاطى الرياضيون المنشطات على أساس التجربة وأحياناً بشكل خاطئ، وذلك بسبب استخدام المعلومات التي يتم الحصول عليها من الرياضيين والمدربين والمواقع الإلكترونية، نتيجة لذلك يسبب هذا الأمر لهم مواقف تعيق وصولهم إلى المعلومات الطبية والدعم الذي يمكن أن يبقيهم في أمان أثناء استخدام هذه المنشطات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق