fbpx
Uncategorizedالأمراض وعلاجها

سرطان الجلد: أعراضه، أسبابه، وطرق علاجه

نظرة عامة

يُعرف سرطان الجلد على أنه نمو خلايا الجلد بطريقة غير طبيعية. يتطور بشكل عام في المناطق المعرضة للشمس، لكنه قد يتشكل أيضاً في الأماكن التي لا تتعرض عادةً لأشعة الشمس.

يتم تصنيف الفئتين الرئيسيتين من سرطانات الجلد عن طريق الخلايا المعنية.

سرطان الكيراتين (Keratinocyte carcinoma)

الفئة الأولى هي سرطانات الجلد القاعدية والحرشفية. تعد هذه الأشكال الأكثر شيوعاً ضمن قائمة أنواع سرطان الجلد. من المرجح أن تتطور في مناطق الجسم المعرضة لأشعة الشمس; الرأس والعنق.

الخبر السار أن هذه الأنواع غالباً ما تكون قابلة للعلاج ولا تهدد حياة المصابين بها. لكن في حال تركت دون علاج، فمن المحتمل أن تكبر وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

سرطان الجلد (Melanoma)

الفئة الثانية من سرطانات الجلد هي سرطان الجلد المعروف بالميلانوما (Melanoma). يتطور هذا النوع من السرطان من الخلايا التي تعطي لون البشرة. تُعرف هذه الخلايا باسم الخلايا الصباغية. الشامات الحميدة التي تشكلها الخلايا الصباغية يمكن أن تصبح سرطانية.

يمكن أن تتطور في أي مكان على الجسم. بالنسبة للرجال من المرجح أن تتطور هذه الشامات على الصدر والظهر، أما بالنسبة للنساء فمن المرجح أن تتطور هذه الشامات على الساقين.

يمكن علاج معظم الأورام الميلانينية إذا تم تحديدها وعلاجها مبكراً. تركه من دون علاج يمكن أن يؤدي الى انتشارها في أجزاء أخرى من الجسم ويصعب علاجها. الأورام الميلانينية أكثر عرضة للانتشار في جميع انحاء الجسم مقارنة مع سرطانات الجلد القاعدية والحرشفية.

أنواع سرطان الجلد

يوجد نوعان رئيسيان من كتل الجلد السرطانية، سرطان الخلايا الكيراتينية وسرطان الجلد. بالرغم من ذلك تعتبر العديد من الآفات الجلدية الأخرى جزءاً من طيف سرطان الجلد. ليست جميعها سرطانات جلد، لكنها يمكن أن تصبح سرطانية:

التقرن الشعاعي (Actinic keratosis): البقع الحمراء أو الوردية من الجلد ليست سرطانية، لكنها تعتبر شكلاً من أشكال التسرطن. إذا تركت هذه الخلايا دون علاج، فقد تتطور إلى سرطان الخلايا الحرشفية.

سرطان الخلايا القاعدية (Basal cell carcinoma): أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعاً، يمثل سرطان الخلايا القاعدية 90٪ من جميع حالات سرطان الجلد، وهو عبارة عن كتل بطيئة النمو تظهر غالباً على الرأس أو الرقبة.

سرطان الخلايا الحرشفية (Squamous cell carcinoma): يتطور هذا النوع من سرطان الجلد في الطبقات الخارجية من الجلد، وعادة ما يكون أكثر عدوانية من سرطان الخلايا القاعدية. قد يظهر على شكل آفات متقشرة حمراء على الجلد.

سرطان الجلد (Melanoma): هذا النوع من سرطان الجلد أقل شيوعاً، لكنه أكثر أنواع سرطان الجلد خطورة. في الواقع يشكل سرطان الميلانوما واحد في المئة فقط من سرطانات الجلد، لكنه يسبب غالبية الوفيات المرتبطة بسرطان الجلد بشكل عام. يتشكل سرطان الجلد في الخلايا الصباغية، وهي خلايا الجلد التي تصبغ الصبغة.

بعض أنواع سرطان الجلد أكثر شيوعاَ من غيرها. اقرأ المزيد عن كل نوع لفهم سبب تكوينها وما قد تبدو عليه.

أعراض سرطان الجلد

طبابة نت - سرطان الجلد

سرطانات الجلد ليست متطابقة تماماً، وقد لا تسبب العديد من الأعراض. مع ذلك، يمكن أن تكون التغييرات غير المعتادة على جلدك علامة تحذير للأنواع المختلفة من السرطان. قد يساعدك التحذير من التغييرات التي تطرأ على بشرتك في الحصول على تشخيص مبكر.

احترس من الأعراض ، بما في ذلك:

  • الآفات الجلدية: النمو غير العادي، أو النتوء، أو القرحة، أو البقع المتقشرة، أو البقع الداكنة والتي لا تختفي ابداً.
  • عدم تناسق شكل الآفة: إن نصفي الآفة ليسا متساويين أو متطابقين.
  • الحدود: الآفات خشنة، حواف غير مستوية.
  • اللون: تحتوي البقعة على لون غير عادي، مثل الأبيض أو الوردي أو الأسود أو الأزرق أو الأحمر.
  • قطر الآفة: البقعة أكبر من ربع بوصة، أو بحجم ممحاة قلم الرصاص.
  • تطور الآفة: يمكنك اكتشاف أن البقعة تغير حجمها أو لونها أو شكلها.

إذا كنت تعتقد أن لديك بقعة على جلدك قد تكون سرطاناً، فتعرف على كل علامات التحذير المحتملة.

أسباب سرطان الجلد

يحدث كلا النوعين من سرطان الجلد نتيجة تطور الطفرات في الحمض النووي لخلايا الجلد. تتسبب هذه الطفرات في نمو خلايا الجلد بشكل لا يمكن السيطرة عليه ليشكل كتلة من الخلايا السرطانية.

ينتج سرطان الجلد القاعدي عند التعرض لأشعة فوق البنفسجية (UV) التي مصدرها أشعة الشمس أو الدباغة. يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تتلف الحمض النووي الخاص بخلايا الجلد، مما يسبب خلل في نمو الخلايا. ويتسبب سرطان خلايا الجلد الحرشفية أيضاً نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

سرطان خلايا الجلد الحرشفية يمكن أن يتطور أيضاً بعد التعرض طويل الأمد للمواد الكيميائية المسببة للسرطان. يمكن أن يتطور داخل ندبة أو قرحة محترقة، وقد يكون سببه أيضاً بعض أنواع فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

سبب سرطان الجلد (melanoma) غير واضح. معظم الشامات لا تتحول إلى سرطان الجلد، والباحثون غير متأكدين من سبب تحول بعضها لسرطان. سرطان الجلد هذا يتشابه مع سرطان الجلد القاعدي والحرشفي، فقد يكون المسبب الأشعة فوق البنفسجية، لكن الأورام الميلانينية يمكن أن تتطور في أجزاء من الجسم غير معرضة عادة لأشعة الشمس.

علاجات سرطان الجلد

تعتمد خطة العلاج الموصى بها على عوامل مختلفة، مثل حجم وموقع ونوع ومرحلة سرطان الجلد. بعد النظر في هذه العوامل، قد يوصي فريق الرعاية الصحية الخاص بك بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

  • العلاج بالتبريد: يُجمّد النمو باستخدام النيتروجين السائل وتُدمر الأنسجة أثناء ذوبان الجليد.
  • العملية الجراحية: تُجرى هنا عملية التخلص منه ومن بعض الجلد الصحي المحيط به.
  • جراحة موس: يُزال النمو طبقة تلو الأخرى، ويتم فحص كل طبقة تحت المجهر حتى اختفاء الخلايا غير طبيعية.
  • الكشط والتحليل الكهربائي: تُستخدم شفرة طويلة على شكل ملعقة للتخلص من الخلايا السرطانية، وتُحرق الخلايا السرطانية المتبقية باستخدام إبرة كهربائية.
  • العلاج الكيميائي: تُؤخذ الأدوية عن طريق الفم، وتطبق موضعياً، أو تُحقن بإبرة أو خط الرابع لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الديناميكي الضوئي: يُستخدم ضوء الليزر والعقاقير لتدمير الخلايا السرطانية.
  • الإشعاع: تُستخدم أشعة الطاقة العالية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج البيولوجي: تُستخدم العلاجات البيولوجية لتحفيز جهاز المناعة لديك لمحاربة الخلايا السرطانية.
  • العلاج المناعي: يُطبق كريم على الجلد لتحفيز الجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانية.

اسأل طبيبك لمزيد من المعلومات حول خيارات العلاج الخاصة بك.

 تشخيص سرطان الجلد

عندما تلاحظ بقعاً مريبة أو نمواً مشبوهاً على جلدك، أو تغييرات في البقع الحالية، حدد موعداً مع طبيبك. سوف يقوم الطبيب بفحص جلدك أو يحيلك إلى أخصائي للتشخيص.

من المرجح أن يفحص الطبيب أو الأخصائي الشكل والحجم واللون والملمس في المنطقة المشبوهة على الجلد. سوف يقوم أيضاً بالتحقق من وجود بقع أو نزيف أو بقع جافة. إذا اشتبه الطبيب بوجود سرطان، فقد يقوم بإجراء خزعة.

خلال هذا الإجراء الآمن والبسيط، سيقومون بإزالة المنطقة المشبوهة أو جزء منها لإرسالها إلى المختبر للاختبار. هذا يمكن أن يساعدهم على معرفة ما إذا كنت تعاني من سرطان الجلد.

عند التأكد من تشخيصك بسرطان الجلد، فقد تحتاج إلى اختبارات إضافية لمعرفة مدى تقدمه. تعتمد خطة العلاج الموصى بها على نوع ومرحلة سرطان الجلد، بالإضافة إلى عوامل أخرى.

فحص سرطان الجلد

موقع طبابة نت - سرطان الجلد - جفاف اليدين

يعد فحص سرطان الجلد الذي يقوم به طبيب الأمراض الجلدية إجراءً سريعاً وسهلاً. سيطلب منك قلع ملابسك والبقاء بملابسك الداخلية وارتداء رداء ورقي رقيق.

ثم يقوم بفحص كل شبر من جلدك، مع ملاحظة أي شامات أو بقع غير عادية. في حال لاحظ أي شيء يثير الشكوك، فسوف يناقش معك الخطوات التالية في هذه المرحلة.

الاكتشاف المبكر هو أفضل وسيلة لضمان نجاح علاج سرطان الجلد قبل أن يتطور أكثر. تكون البشرة مرئية في جميع الأوقات على عكس أجهزة الجسم الأخرى. هذا يعني أنه بإمكانك مراقبة ظهور أي تغييرات أو بقع غير عادية أو زيادة في الأعراض بشكل استباقي.

يمكنك اتباع نظام الفحص الذاتي الذي سيساعدك على فحص كل جزء من أجزاء جسمك، يشمل ذلك الأجزاء التي لا تتعرض لأشعة الشمس. الميلانوما معرضة بشكل خاص للنمو في المناطق التي لا تتعرض عادة لأشعة الشمس. لذلك من المهم أن تفحص مواقع محددة مثل الرأس والعنق وكذلك بين أصابع قدميك وفي الفخذ.

مراحل سرطان الجلد

سيعمل الطبيب على قياس حجم الورم لتحديد مرحلة أو شدة سرطان الجلد، ويتحقق من انه انتشر إلى الغدد الليمفاوية أم لا، وما إذا كان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تنقسم سرطانات الجلد إلى مجموعتين رئيسيتين بحسب الشدة: سرطان الجلد غير الميلاني وسرطان الجلد المعروف بالميلانوما.

تشمل سرطانات الجلد غير الميلانية سرطان الخلايا القاعدية وسرطانات الخلايا الحرشفية.

  • المرحلة 0: لم تنتشر الخلايا الشاذة وراء الطبقة الخارجية من الجلد المعروفة بالبشرة.
  • المرحلة الأولى: يكون السرطان قد انتشر إلى الطبقة التالية من الجلد “الأدمة”، لكن سُمك انتشاره لم يزد عن سنتمترين.
  • المرحلة الثانية: الورم أكبر من سنتيمترين، لكنه لم ينتشر إلى المواقع العميقة أو العقد اللمفاوية.
  • المرحلة الثالثة: انتشر الورم الرئيسي للسرطان إلى الأنسجة أو العظام القريبة، وهو أكبر من ثلاث سنتيمترات.
  • المرحلة الرابعة: انتشر السرطان إلى ما بعد مكان الورم الرئيسي ووصل الى العقد اللمفاوية أوالعظام أو الأنسجة. الورم أكبر أيضا من ثلاثة سنتيمترات.

عندما يعود السرطان بعد العلاج، يطلق عليه سرطان الجلد المتكرر. يحدث عندما يصيب شخص ما بعد أن تم سابقاً تشخيص السرطان لديه وعلاجه. وهذا يجعل متابعة الرعاية والفحص الذاتي أكثر أهمية.

الوقاية من سرطان الجلد

طبابة نت - سرطان الجلد - 27 نصيحة لمحاربة الشيخوخة

لتقليل خطر الإصابة بسرطان الجلد، تجنب تعريض بشرتك لأشعة الشمس وغيرها من مصادر الأشعة فوق البنفسجية لفترات طويلة من الزمن. فمثلا:

  • تجنب دباغة السرير ومصابيح الشمس.
  • تجنب التعرض المباشر للشمس عندما تكون الشمس قوية، من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 4 مساء، من خلال البقاء في المنزل أو في الظل خلال تلك الأوقات.
  • ضع واقياً من الشمس ومرهم الشفة مع عامل الحماية من أشعة الشمس (SPF) الذي يبلغ 30 أو أعلى على أي جلد مكشوف قبل 30 دقيقة على الأقل قبل التوجه إلى الخارج ثم أعد تطبيقه بانتظام.
  • ارتد قبعة واسعة الحواف وأقمشة جافة ومظلمة ومنسوجة بإحكام عندما تكون في الخارج خلال ساعات النهار.
  • ارتداء النظارات الشمسية التي توفر 100 ٪ UVB وحماية UVA.

من المهم أيضاً فحص البشرة بانتظام بحثاً عن تغييرات مثل النمو أو البقع الجديدة. أخبر طبيبك إذا لاحظت أي شيء مشبوه.

إذا كنت تعاني من سرطان الجلد، فإن التعرف عليه وعلاجه مبكراً يمكن أن يساعد في تحسين حالتك على المدى الطويل.

سرطان الجلد غير الميلاني

يشير سرطان الجلد غير الميلاني إلى سرطانات الجلد التي لا تصيب سطح الجلد. هذا النوع من سرطان الجلد يشمل:

  • سرطان الاوعية الدموية.
  • سرطان الخلايا القاعدية.
  • سرطان الغدد الليمفاوية B- الجلدي.
  • سرطان الغدد الليمفاوية التائية الجلدية.
  • سرطان البروتينات الجلدية.
  • سرطان خلايا ميركل.
  • السرطان الدهني.
  • سرطان الخلايا الحرشفية.

بينما يمكن أن تنمو هذه السرطانات بشكل أكبر وتنتشر خارج موقع الورم الأصلي، إلا أنها ليست قاتلة مثل سرطان الجلد المعروف بالميلانوما, فكما ذكرنا سابقاً تشكل الميلانوما واحد في المائة فقط من سرطانات الجلد التي تم تشخيصها في أمريكا، ولكنها تمثل غالبية الوفيات المرتبطة بسرطان الجلد.

إحصائيات عن سرطان الجلد

سرطان الجلد هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً في أمريكا اليوم. يتم تشخيص أكثر من 5 ملايين شخص مصابين بهذا النوع من السرطان كل عام.

ومع ذلك، فإن العدد الدقيق لحالات سرطان الجلد غير معروف. يُشخص العديد من الأفراد بسرطان الخلايا القاعدية أو سرطان الخلايا الحرشفية كل عام، ولكن لا يُطلب من الأطباء الإبلاغ عن هذه السرطانات في سجلات السرطان.

يعد سرطان الخلايا القاعدية أكثر أشكال السرطان الجلد شيوعاً. يُبلّغ عن تشخيص أكثر من 4.3 مليون حالة من سرطان الجلد غير الميلاني. يتم تشخيص 1 مليون شخص إضافي بسرطان الخلايا الحرشفية.

تشكل الميلانوما الغازية 1 في المائة فقط من جميع حالات سرطان الجلد، لكنها أكثر أنواع سرطان الجلد فتكاً. يتوقع أن يصاب أكثر من 2 في المئة من الرجال والنساء بسرطان الجلد في مرحلة ما خلال حياتهم.

يشخص الأطباء أكثر من 91,000 حالة جديدة من سرطان الجلد كل عام. ويموت أكثر من 9000 فرد مصاب بالورم الميلانيني نتيجة لسرطان الجلد.

في عام 2018، قدرت جمعية السرطان الأمريكية أن 9000 من سكان كاليفورنيا سيصابون بالميلانوما، وهي نسبة عالية مقارنة مع الولايات الأخرى. ولوحظ أن سرطان الجلد ينتشر بشكل أكثر عند البيض غير اللاتينيين.

النساء أكثر عرضة لتشخيص سرطان الجلد من الرجال خلال حياتهم. ومع ذلك، في سن 65، يتم تشخيص الرجال بسرطان الجلد بمعدل ضعف معدل النساء. وبحلول الثمانين، يكون الرجال أكثر عرضة للإصابة بالسرطان بثلاث مرات من الرجال.

يمكن تجنب ما يقرب من 90 في المئة من سرطانات الجلد غير الميلاني إذا قام الناس بحماية بشرتهم من الأشعة فوق البنفسجية. وهذا يعني أنه يمكن الوقاية من أكثر من 5 ملايين حالة من حالات سرطان الجلد إذا قام الناس بحماية بشرتهم من التعرض لأشعة الشمس وتجنب أجهزة الدباغة ومصادر ضوء الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعي.

عوامل الخطر لسرطان الجلد

هناك عوامل معينة تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. على سبيل المثال، من المحتمل أن تصاب بسرطان الجلد في حال كان:

  • لديك تاريخ مرضي عائلي من سرطان الجلد
  • تتعرض لمواد معينة: مثل مركبات الزرنيخ، الراديوم، أو الكريوزوت، أو الإشعاع، على سبيل المثال أثناء تلقي علاجات معينة لعلاج حب الشباب أو الأكزيما
  • التعرض المفرط أو غير المحمي للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، أو مصابيح الدباغة، أو مقصورات الدباغة، أو أية مصادر أخرى.
  • العيش أو الإجازة في المناخات المشمسة أو الدافئة أو المرتفعة.
  • العمل في الهواء الطلق في كثير من الأحيان.
  • لديك تاريخ من حروق الشمس الشديدة.
  • لديك شامات متعددة، كبيرة، أو غير منتظمة.
  • لديك بشرة شاحبة أو منمشة.
  • لديك بشرة تحترق بسهولة أو لا تلون.
  • لديهم شعر أشقر أو أحمر طبيعي.
  • لديك عيون زرقاء أو خضراء.
  • لديك نمو غير طبيعي في الجلد قبل التسرطن.
  • لديك نظام المناعة الضعيف، على سبيل المثال الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • خضعت لعملية زرع أعضاء أو تتناول دواء مثبط للمناعة.

أنواع الأطباء الذين يعالجون سرطان الجلد

عندما يشخص وجود مرض سرطان الجلد لديك يقوم الطبيب بتجميع فريق من المتخصصين للمساعدة في معالجة الجوانب المختلفة لحالتك. على سبيل المثال، قد يتضمن فريقك واحداً أو أكثر مما يلي:

  • طبيب الأمراض الجلدية الذي يعالج الأمراض الجلدية.
  • طبيب أورام جراحي يعالج السرطان باستخدام الجراحة.
  • طبيب أورام إشعاعي يعالج السرطان باستخدام العلاج الإشعاعي.
  • طبيب أورام طبي يعالج السرطان باستخدام العلاج الموجه أو العلاج المناعي أو العلاج الكيميائي أو غيره من الأدوية.

قد تتلقى أيضاً دعماً من موفري الرعاية الصحية الآخرين، مثل:

  • الممرضات
  • ممرضه متمرسة
  • مساعدي الأطباء
  • الأخصائيين الاجتماعيين
  • المتخصصين في التغذية

مضاعفات سرطان الجلد

تشمل المضاعفات المحتملة لسرطان الجلد ما يلي:

  • التكرار، حيث يعود السرطان ليصيب الشخص مرة جديدة.
  • التكرار المحلي، تنتشر الخلايا السرطانية إلى الأنسجة المحيطة.
  • ورم خبيث، حيث تنتشر الخلايا السرطانية إلى العضلات والأعصاب أو الأعضاء الأخرى في الجسم.

إذا كنت تعاني من سرطان الجلد، فأنت معرض لخطر كبير ألا وهو الإصابة به مرة أخرى في مكان آخر. عندما تتكرر الإصابة بسرطان الجلد تتوقف خيارات العلاج على نوع السرطان وموقعه وحجمه وعلى صحة المريض وتاريخ علاج سرطان الجلد السابق.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة