fbpx
الصحة العامة

ما سبب تقشر الجلد بين أصابع القدم؟

تتعرض القدم لكثيرٍ من العوامل القاسية التي قد تؤدي أحياناً إلى تقشر جزءٍ من الجلد بين الأصابع، ولكن هذا التقشر يمكن أن يكون بمثابة إشارةٍ لإصابة القدم بعدوى أو بمرض جلدي، فيمكن للجلد بين أصابع القدم أن يتقشر لعدة أسباب بما فيها ردات الفعل التحسسية أو الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية أو نتيجةً لضررٍ بالأعصاب، لذا تابع القراءة لتتعرف على الأسباب المحتملة لتقشر الجلد بين أصابع القدم وكيفية علاجه.

المسببات

تشمل الحالات التي يمكن أن تسبب تقشر الجلد بين أصابع القدم ما يلي:

التهاب الجلد التماسي

يمكن لردة فعل الجلد الناتجة عن تعرضه لمواد معينة تدخل في تصنيع الحذاء أن تسبب تقشر الجلد بين أصابع القدم، فالتهاب الجلد التماسي الذي يسببه الحذاء هو أحد أكثر المسببات انتشاراً لتقشر الجلد بين أصابع القدم، فمعظم الناس يرتدون الأحذية لأوقات طويلة، وتلك الأحذية تتكون من عدة مواد كالمواد اللاصقة والمطاط والأصبغة وفي بعض الأحيان يمكن للمواد الموجودة في الحذاء أن تُهيِّج القدم وتُسبب ردة فعل تحسسية، مما يمكن أن يجعل الجلد رقيقاً ومتقشراً في حال تهيجه.

إن مسببات الحساسية المسؤولة عن الإصابة بالتهاب الجلد التماسي يمكن أن تختلف تبعاً لشكل الحذاء والطريقة التي صُنع بها، فعلى سبيل المثال وجدت إحدى الدراسات أن كل المشاركين في الدراسة والذين بلغ عددهم ثمانية عشر مشاركاً كانوا قد أصيبوا بردة فعل تحسسية ناتجة ربما عن وجود مركبٍ معين تشكَّل أثناء عملية صنع ماركات معينة من الأحذية القماشية.

إن التهاب الجلد التماسي غير معدٍ، ولكن الطفح الجلدي الناتج عنه يمكن أن ينتشر من إحدى المناطق في الجسم إلى الأخرى.

تشمل أعراض التهاب الجلد التماسي الذي يسببه الحذاء ما يلي:

  • احمرار
  • التهاب
  • بثور
  • حكة

قدم الرياضي

بالرغم من ما يُشير إليه اسم هذه الحالة ولكن ليس بالضرورة أن تكون رياضياً لكي تصاب بها فيمكن لأي كان أن يصاب بهذا المرض الفطري بما فيهم الناس الذين لا يمارسون الرياضة بشكل مكثف، فقدم الرياضي هي حالة يسببها نوعٌ من الفطريات يدعى الشَّعروِيَّة، وهذه الفطريات كثيراً ما تكون متواجدة على الجلد وعادة ما تكون غير ضارة، ولكنها تنتشر بشكل خاص في الأماكن الرطبة كغرف الخزائن الصغيرة والحمامات والمسابح العامة، فهذه البيئات الدافئة والرطبة تؤمن الظروف المثالية لتكاثر ونمو تلك الفطريات، وكذلك فإن الأحذية الدافئة والرطبة يمكنها أيضاً أن تسمح للفطريات بالتكاثر، ويمكن لفطريات قدم الرياضي أن تصيب إحدى أو كلا القدمين، وغالباً ما يبدأ تقشر الجلد بين أصابع القدم الصغيرة قبل أن ينتشر للأخرى، كما يمكن أن تنتقل عدوى فطريات قدم الرياضي من شخص لآخر عبر الاتصال المباشر أو عبر الأسطح الملوثة.

تشمل الأعراض الإضافية لحالة قدم الرياضي ما يلي:

  • تشقق في الجلد
  • حكة
  • احمرار
  • جفاف

قدم الخندق

قدم الخندق أو قدم الغطس هي حالة مرضية تحدث عندما تبقى القدم رطبة وباردة لمدة طويلة مما يتسبب بضرر بالأنسجة، كما يمكن أن يحدث أيضاً ضررٌ بالأعصاب والأوعية الدموية والجلد مما يؤدي لتقشر الجلد، لكن حالة قدم الخندق ليست معدية.

تشمل أعراض قدم الخندق ما يلي:

  • حكة
  • تنميل
  • ألم
  • بثور

 أكزيما خلل التَّعرُّق ( فاقوع )

تؤثر اكزيما خلل التَّعرُّق على أصابع اليد والقدم وباطن القدم. يمكن أن تسبب اكزيما خلل التَّعرُّق إصابة أصابع اليد والقدم وباطن القدم ببثورٍ تُشعر بالحكة، ورغم أن تلك الحالة تختلف من شخص لآخر إلا أن تلك البثور يمكن أن تدوم لعدة أسابيع، ووفقاً لجمعية الاكزيما الوطنية فإن اكزيما خلل التَّعرُّق تعد بأنها أكثر شيوعاً عند البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين ال20 و ال40 عاماً، ويرتبط هذا النوع من الاكزيما بالحساسية الموسمية وبمستويات الإرهاق النفسي العالية، كما أنها تميل غالباً للحدوث خلال موسم الحساسية الذي يتمثل عادة بفصل الربيع.

لا يمكن أن تنتقل اكزيما خلل التَّعرُّق من المصاب للأشخاص الآخرين.

يمكن للأعراض الإضافية لاكزيما خلل التَّعرُّق التي تصيب أصابع القدم أن تشمل ما يلي:

  • ألم
  • احمرار
  • حكة

التهاب الهلل (التهاب النسيج الخلوي)

التهاب الهلل هو عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب الأنسجة الموجودة تحت الجلد، فيوجد هناك العديد من البكتيريا التي تعيش على الجلد دون التسبب بأي ضررٍ ولكن يمكن لبعض البكتيريا أن تدخل إلى داخل الجلد عبر الخدوش والجروح وتسبب التهاباً في الطبقات العميقة من الجلد.

يمكن لالتهاب الهلل أن يحدث في أي منطقة من الجلد ولكن أكثر مناطق حدوثه شيوعاً هي في المناطق السفلية للأرجل ويمكن أن ينتشر ليصيب القدمين، ويعد مرض التهاب الهلل بأنه غير معدٍ.

تشمل أعراضه ما يلي:

  • تورُّم
  • ألم
  • منطقة من الجلد دافئة الملمس
  • احمرار
  • يمكن أن تظهر البثور وتتقشر مع شفائها

العلاج

طبابة نت - سبب تقشر الجلد بين الأصابع

يعتمد علاج تقشر الجلد بين أصابع القدم على المسبب، فمثلاً إن كان تقشر الجلد ناتجاً عن الإصابة بعدوى فسيصف الطبيب المضادات الحيوية.

تشمل العلاجات الأخرى الموصى بها ما يلي:

استخدام الأدوية الموضعيَّة

إن دهن الكريمات الطبية والمراهم على جلد القدم وبين الأصابع يمكن أن يساعد في الشفاء، فالأدوية المحتوية على الهايدروكيرتيزون يمكنها أن تخفف من الالتهاب والحكة.

إن كانت العدوى سببها فطري كما في حالة قدم الرياضي فيجب على المصاب استخدام أحد الكريمات المضادة للفطريات، فالكريمات المضادة للفطريات متوفرة في الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية، ولكن إن احتاج المريض لكريم ذو مفعول أقوى فيجب أن يطلبه بموجب وصفة طبية.

تجنب مسببات الحساسية

في حال تَسبب التهاب الجلد التماسي بتقشُّر الجلد بين أصابع القدم فإن تحديد العامل المسبب للحساسية وتفاديه يمكن أن يمنع تفاقم الأعراض، كما يُنصح بدهن طبقة عازلة من الكريم بين أصابع القدم فيمكن لذلك أن يساعد في تخفيف الاحتكاك الذي يسببه الحذاء.

وضع كمادات باردة

من أجل تخفيف الشعور بالحكة والالتهاب ينصح بوضع كمادات باردة لحوالي 15 إلى 20 دقيقة لأربعة مرات في اليوم.

الوقاية

ينصح قدر الإمكان بالسير بقدمين حافيتين فيمكن لهذا أن يمنع الجلد من التقشر بين أصابع القدم.

جميعنا نتعرض لاحتكاك أقدامنا بالحذاء والإصابة بتهيج طفيف في الجلد، ولكن هنالك بعض الأمور التي يمكننا فعلها لمنع تقشر الجلد بين أصابع القدمين بما فيها:

  • التَّجهُّز للبرد بارتداء الجوارب السميكة والأحذية المناسبة.
  • ارتداء الصندل عند المشي في غرف الخزائن أو في المسابح العامة.
  • ارتداء الجوارب المصنوعة من نسيج مضاد للرطوبة والذي يعمل على إبعاد الرطوبة عن الجلد.
  • المحافظة قدر الإمكان على جفاف أصابع القدم.
  • تجنب ارتداء الأحذية الضيقة جداً.
  • عدم مشاركة الأحذية والجوارب مع الآخرين.
  • السير بقدمين حافيتين عند الإمكان، وذلك من أجل السماح للقدم بأن تجف.
  • الانتظار إلى حين جفاف الأحذية قبل ارتدائها مرة أخرى.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يمكن لمعظم الناس أن يعالجوا حالة تشقق الجلد بين أصابع القدم في المنزل، ولكن في بعض الأحيان يجب زيارة الطبيب.

يجب استشارة الطبيب إن لم ينجح العلاج الأولي، أو في حال ظهور الأعراض التالية:

  • تحول لون الجلد بين أصابع القدمين إلى اللون الأسود.
  • ظهور خطوط حمراء على القدم.
  • عندما تصبح القدم دافئة الملمس.
  • عند حدوث الحمى أو القشعريرة.
  • عند تسرب سائلٍ من الطفح الموجود بين أصابع القدم.

بشكل عام

عادة لا يكون التهيُّج الجلدي الخفيف وتقشر الجلد بين أصابع القدم ناتجاً عن مشكلة صحية خطيرة، ولكن يمكن للتقشُّر أن يحدث نتيجة الإصابة بعدوى، ويمكن لتلك العدوى أن تنتشر وتصبح خطرة في حال تركت دون علاج.

إن حالة الجلد المتقشر هي حالة مزعجة وغير مريحة حتى ولو لم يكن المسبب هو العدوى، ولحسن الحظ يمكن علاج معظم الحالات بسهولة في المنزل أو بواسطة الأدوية التي يصفها الطبيب، كما يمكن أيضاً للإجراءات الوقائية أن تساعد بشكل كبير في تخفيف تهيج الجلد وتقشره بين أصابع القدم.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة