fbpx
الأمراض وعلاجها

كيفيَّة التَّعامل مع إكزيما اليد

يمكن لإكزيما اليد أن تكون مزعجة ومربكة، لذا سنطلعكم على آراء أطباء الجلد حول كيفيَّة تخفيف أعراضها مثل الحكة واحمرار الجلد.

لعلَّك سمعت “بإكزيما ربات البيوت”، التي هي عبارة عن طفحٍ جلديٍّ يحدث نتيجة غمر اليدين لفتراتٍ طويلة ومتكررة بالماء والصَّابون، وهذا المصطلح يُشير عادةً إلى إكزيما اليد، التي تُعرف أيضاً بالتهاب جلد اليد، وتُعتبر هذه الحالة بأنها شائعةٌ جداً، فعلى سبيل المثال يُوجد أكثر من 30 مليون أميركي مصاب بأحد أشكال الإكزيما، فالإكزيما هي مشكلة جلديَّة تسبب احمراراً وحكةً في مناطق من الجلد، حيث يمكن أن تظهر بأيّ مكانٍ في الجسم، إلا أنها تكون مزعجة بصورة خاصَّة عندما تظهر على اليدين.

تقول روس س. ليفي “Ross S. Levy” الحاصلة على دكتوراه في الطُّب، ورئيسة قسم الأمراض الجلديَّة في مستشفى شمال وستشِستر في ماونت كيسكو (نيويورك): ” إن إكزيما اليد تؤثِّر تأثيراً كبيراً على حياة المصابين بها، حين تكون في حالاتها الحادة وحتى المتوسطة “.

على الرغم من أن الخبراء غير متأكدين تماماً من العامل المسبب للإكزيما، ولكن يُرجِّح معظمهم بأنَّه مزيجٌ من العوامل البيئية المحيطة بالشَّخص والعوامل الوراثية، ففي النَّوع الأكثر شهرة للإكزيما والذي يُدعى بالتهاب الجلد التَّأتُّبيّ، يُثار أولاً الجهاز المناعي نتيجة شيءٍ ما، ومن ثُم يدخل في حالة تُعرف طبياً بالاستياق المفرط، مما يؤدي بدوره إلى جعل الجلد حساساً وجافاً، وهذه المشكلة تعدُّ من المشاكل المزمنة أي التي لا تُعالج كليَّاً بل يمكن فقط السيطرة عليها.
يمكن لبعض العوامل كمسببات الحساسية الموجودة في الطعام أو التَّعرض للغبار أو تقلبات الطَّقس الحادة أن تزيد حالة الأعراض سوءاً، وكما هو حال الإكزيما التي تظهر في أماكن مختلفة من الجسم، فإن أعراض إكزيما اليد يمكن أن تشمل الحكَّة وجعل الجلد مُحمراً وقشرياً، بالإضافة لألمٍ في اليدين الجافتين والمتشققتين، حيث يمكن أن يخرج الدماء أو القيح من الشقوق أو البثور الموجودة على الجلد.

تقول جيل يوسيبوفيتش “Gil Yosipovitch” أستاذة الأمراض الجلديَّة في جامعة ميامي ميلر مدرسة الطب، ومؤلفة كتاب “Living with Itch”: “يمكن أن تحدث الإكزيما بسهولة نتيجة غسل اليدين بانتظامٍ أو نتيجة التَّغيرات في درجات الحرارة، أو للذين يعيشون في البيئات الباردة، فتلك الأمور شائعة جداً ويمكن أن تحدث للكثير من الناس”.

يُوجد نوعٌ آخر من إكزيما اليد يُدعى بالتهاب الجلد التَّماسي أو (إكزيما التَّماس)، ويقترن هذا النوع بالتَّعرض المباشر للمواد المثيرة للحساسية كالمواد الكيميائية، فالحرفيين الذين كثيراً ما تلامس أيديهم المواد الكيميائية هم معرضين للخطر بشكلٍ خاص، بما فيهم مزيني الشَّعر والعاملين في مجال التَّنظيف والسماكرة وعمال البناء، بالإضافة للذين يغسلون أيديهم كثيراً خلال اليوم كالممرضات.

يوجد أيضاً نوعاً آخر من الإكزيما يُعرف بإكزيما خلَل التعرُّق، الذي يتسبب بظهور بثورٍ على اليدين والأصابع والقدمين وأصابع القدمين، وغالباً ما يُثار هذا النَّوع نتيجة التَّوتر والرطوبة والتَّعرض لمعادنٍ معينة كالنيكل أو الكوبالت.

إن مفتاح علاج إكزيما اليد والوقاية منها يعتمد على اكتشاف العامل المثير لها وتجنُّب المثيرات قدر المستطاع، فإليكم بعض الاستراتيجيات الذَّكية التي قد تساعد على منع الإصابة بالإكزيما، ويُفضَّل أيضاً زيارة طبيب الجلدية فهو قادرٌ على أن يصف دواءً موضعياً ذو مفعول أقوى أو ينصحك بعلاجاتٍ أخرى لحل مشكلة الالتهاب الكامن وراء الإكزيما، بحيث يتم ذلك استناداً على الأعراض التي تعاني منها.

• قلل من ملامسة اليدين للمياه، وخاصة المياه السَّاخنة والممزوجة بالصابون، فاغسل الأطباق بواسطة غسَّالة الأواني إن أمكن، ونظف يديك بمياهٍ فاترة وبصابونٍ خالي من العطور.

• استخدم المرطب مباشرة بعد تنظيف الأيدي، وبانتظامٍ طوال اليوم، فتقول الدكتورة يوسيبوفيتش: “إن ترطيب الجلد هو أمرٌ هامٌ للغاية، ويجب أن يكون جزءاً من عاداتك اليومية”، وننصحك باستخدام منتجٍ يحتوي على مرطباتٍ ومليناتٍ طبيعية.

• تجنب استخدام الصابون المضاد للجراثيم، فتقول الدكتورة يوسيبوفيتش: “هذا الصابون يُهيج البشرة أكثر مما يقدِّم لها المنافع”، ويجدر الذكر أن المنظفات التي لا تحتاج للماء تميل أكثر لأن تحتوي على الكحول والمواد الكيميائية التي قد تسبب الالتهاب.

• عالج أي جرحٍ أو تشققٍ يُصيب الجلد قبل أن يتسنى للمواد الكيميائية الاحتكاك به.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة