الخصوبة والتخطيط للحمل

كيفية الحمل طبيعياً خلال شهرين

خطوات مفيدة لتعزيز الخصوبة

تحصلين على نتيجة حمل سلبية؟ كم من الوقت يستغرق احداث الحمل؟

حان الوقت وقررت البدء بصنع عائلة؟ لمساعدتك في تخطي هذه المرحلة من رحلة الحمل، قمنا بتجميع بعض النصائح المفيدة حول كيفية الحمل بسرعة وبشكل طبيعي خلال شهرين.

تمتلك جميع النساء وتدريجياً بحسب العمر فرصة حمل بنسبة 40 بالمائة في غضون شهرين من ممارسة الجنس دون عامل وقاية. ففي حال كنت ترغبن في اضافة عنصر جديد والكثير من الفرح لعائلتك، فهناك عدة طرق طبيعية التي يمكنك من خلالها زيادة خصوبتك.

فيما يلي بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها:

  1. تحدثي إلى طبيب النسائية الخاص بك:
    قبل البدء في محاولة الحمل، اذهبي أولاً إلى طبيب النساء. سيقومون هناك بالتحقق من عدم وجود مشكلات طبية حالية وأي حالات وراثية يمكن نقلها إلى طفلك.
    تأكدي من التحدث مع طبيبك عن نمط حياتك العام. يمكن أن يعطيك بعض النصائح حول أي تغييرات يجب إجراؤها لضمان صحة الحمل. وستكون لديك هنا فرصة مثالية لطرح أي سؤال يراودكما انت وشريك حول الخصوبة والحمل.
  1. تتبعي فترة الإباضة الخاصة بك
    عندما ترغبين في الحمل بسرعة وبشكل طبيعي عليك حتماً أن تتعرفي على دورة الطمث الخاصة بك. يستعد جسمك كل شهر لتخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية.
    لكي تصبحي حاملاً، يجب أن يكون الحيوان المنوي لشريكك والبويضة الخاصة بك في نفس المكان في نفس الوقت. تتبع دورتك سيضمن التعرف الى مكان البويضة ومتى حدثت الإباضة.
    تبقى البويضة قابلة للحياة لمدة 12 إلى 24 ساعة قبل أن تبدأ في التلاشي. يمكن للحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى خمسة أيام في الجهاز التناسلي للمرأة. عند وضع ذلك في الاعتبار يمكنك جدولة جلساتك الجنسية وفقاً لذلك.
    يمكن تتبع الإباضة عن طريق قياس درجة الحرارة كل صباح: عندما تلاحظين زيادة في درجة الحرارة ، فقد يعني ذلك حدوث إباضة. يمكنك أيضاً تتبع الدورة باستخدام اختبارات الإباضة مثل مجموعة التنبؤ بالإباضة. تتكون هذه المجموعة من شرائط تبول يمكن بواسطتها تحديد مرحلة دورتك. تقوم الشرائط باكتشاف هرمون اللوتين، الذي يزداد بشكل كبير قبل الإباضة.
  1. القضاء على العادات السيئة
    هل قررتي أن تصنعي أسرة وتتساءلين عن كيفية الحمل بسرعة وبشكل طبيعي خلال شهرين؟ الوقت قد حان اذن لترك بعض العادات غير المرغوبة.
    بالنسبة للمبتدئات ابتعدي عن السجائر. عندما تدخنين السجائر تستنشقي السموم مثل النيكوتين وأول أكسيد الكربون. كلاهما له تأثير ضار على الجهاز التناسلي والأوعية الدموية، مما يقلل من فرص الحمل.
    كما يؤدي تعاطي الكحول الى خفض احتمالات حدوث الحمل. أظهرت العديد من الدراسات أن تناول المشروبات الكحولية يصعب من احداث الحمل.
  1. اتباع نظام غذائي متوازن
    لكي يكون جسمك على استعداد لاستضافة طفل جديد، تحتاجين إلى رعاية جيدة للغاية.هنالك طريقة واحدة للقيام بذلك ألا وهي عن طريق تزويده بالكثير من المواد الغذائية.
    لذا ينصح باتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية المغذية للجسم كي يصبح على استعداد  للحمل. إن تناول نظام غذائي متوازن يضمن أيضاً حصول الطفل على العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو بشكل صحيح.
    يمكن أن يساعد أيضاً تقليل المشروبات والحلويات السكرية أو التخلص منها على إبقاء الجسم مستعد للحمل. ترفع الحلويات من مستويات السكر في الدم، مما يجبر الأنسولين على الارتفاع للتعامل مع كل السكر. إذا كنت تعاني من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، فهذا يعني ان حالتك خطيرة . تبين أن الأنسولين المرتفع يؤدي إلى تفاقم متلازمة تكيس المبايض، مما يسبب اختلال التوازن الهرموني ويجعل من الصعب عليك الحمل.
  2. ممارسة رياضة أكثر
    طريقة أخرى للحفاظ على الجسم في حالة صحية جيدة هي ممارسة المزيد من التمرينات الرياضية. هذا يضمن بقاء الجسم جاهز للتغلب على قسوة الحمل والولادة.
    الحفاظ على وزن صحي جزء مهم من الحمل الصحي. زيادة الوزن تقلل من فرص الحمل كونه يتداخل مع الإباضة. بالمقابل يمكن أن يؤدي نقص الوزن اضرار بالخصوبة.
    تتداخل مستويات الدهون المنخفضة للغاية مع التغيرات الهرمونية الدورية. لذلك إذا كنت تتساءل عن كيفية الحمل بسرعة وبشكل طبيعي في غضون شهرين، يُنصح في البدء بنظام رياضي صحي لا يؤدي إلى انهاك جسمك أكثر من اللازم.
  3. البدء في تناول مكملات الفولات
    يُعرف حمض الفوليك أيضاً باسم فيتامين ب 9، وهو مهم جداً في حال كنت تحاولين الحصول على طفل رضيع. حمض الفوليك مهم في تكوين الأنبوب العصبي للطفل وهو المسؤول عن نمو الجهاز العصبي السليم.
    لماذا يجب أن البدأ في أخذه الآن؟ يبدأ الأنبوب العصبي في التطور بعد فترة وجيزة من الحمل ويكتمل عادة بعد أربعة أسابيع فقط من الحمل. لذلك من المتمل أن يبدأ في التطور قبل أن تعرفي أنك حامل.
    لتجنب الوقوع في خطر ما، تناولي بعض مكملات الفولات بمجرد أن تبدأي في محاولة الحمل. يمكنك أيضاً تناول الأطعمة الغنية بالفولات مثل الفاصوليا والخضار الورقية الخضراء والحبوب الكاملة مثل الأرز البني.

النتيجة سلبية حتى الآن

احياناً لا تسير الحياة وفق خططنا، قد تستمرين في محاولة الحمل لفترة طويلة ومن المحتمل أن تحصلي على نتائج اختبارات حمل مخيبة للآمال.

هنا تتساءلين عما إذا ما كانت العلاقات الجنسية صحيحة من أجل الحمل أم أنها لا تهدف إلى ذلك.

لا تغضبي!

تحدثي إلى طبيبك للتأكد من عدم وجود مشكلة ما. إذا كان هناك مشكلة بالفعل فلديك فرصة لإصلاحها بسهولة. إذا كانت المشكلة تكمن لدى شريك حياتك، فلا تزال أمامكما الكثير من خيارات الحمل.

كم من الوقت يستغرق عادة للحمل؟

إذا كنت أنت وشريكك تمتعان بصحة جيدة وعمر أقل من 35 عاماً، فلديك فرصة بنسبة 30 % في الحمل في الشهر الأول من المحاولة وفرصة بنسبة 80 في المائة في السنة الأولى. لذلك لا تشعرا باليأس في حال استغرق الأمر وقتاً أطول من بضعة أشهر.

لا يُشخص العقم إلا بعد استمرار المحاولة لمدة عام كامل دون جدوى. إذا كنتِ أقل من 35 عاماً وتحاولين منذ عام، فقد حان الوقت لتحديد موعد مع أخصائي خصوبة. بالنسبة للواتي بلغن 35 عاماً أو أكبر فيجب أن يعرفن أن لديهن وقت أقل، لذا يجب هنا تحديد الموعد بعد ستة أشهر.

يستغرق الحمل لدى الأزواج الأكبر سناً وقتاً أطول بسبب الضعف المرتبط بالعمر في البويضة والحيوانات المنوية (هذه المشكلة تظهر لدى النساء أكثر من الرجال). عندما تصل النساء إلى سن انقطاع الطمث لم يعدن يطلقن بيضاً للتخصيب، مما يجعل من المستحيل تقريباً الحمل دون تدخل طبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق