fbpx
الجمال

فوائد طين البنتونيت للبشرة الدِّهنية المعرضة للإصابة بحبِّ الشَّباب

هذا الطين الغنيُّ بالمعادن يشتهر كمكونٍ في أقنعة البشرة الدهنية، وسنستعرض لكم في هذا المقال أفضلها. لا شيء يضاهي الاسترخاء في ليلة نهاية الأسبوع مع وجبة العشاء المفضَّلة، والاستمتاع بمشاهدة التلفاز، أثناء وضع قناعٍ للبشرة لترطيبها وتخفيف التَّهيُّجات، وتجديد انتعاشها استعداداً للأسبوع المُقبل.

بالإضافة لحمض الصفصاف وبيروكسيد البنزويل اللذان يعتبران من أفضل المواد المُحاربة للبثور، فإنَّ أقنعة البشرة المُحاربة لحبِّ الشَّباب يمكن أن تحتوي أيضاً على مادةٍ تُسمى طين البنتونيت. هذا المكون الغنيِّ بالمعادن يعد بالكثير من الوعود المتعلقة بقدرته على تنقية الجلد، لكن ما هي الأهمية الحقيقية لطين البنتونيت؟ وهل كلُّ أشكال هذا الطين آمنةٌ للاستخدام؟

تحدثنا إلى طبيبة مختصة بأمراض الجلد وإلى خبيرة تجميل للتعرُّف على ماهية طين البنتونيت، وفوائده للبشرة، وإن كان استخدامه يترافق بمخاطر أم لا، وأفضل طريقة لإضافته إلى روتين العناية بالبشرة.

ما هو طين البنتونيت؟

تقول إيمي ماكلين “Amy McLain”، وهي أستاذةٌ خبيرةٌ بالتجميل في صالون كينيث للشَّعر في كولومبوس (أوهايو): “إنَّ طين البنتونيت هو عبارةٌ عن سيليكات الألومنيوم الماصَّة والمتكوِّنة من الرَّماد البركاني، الذي استخدم لعدة قرونٍ لإزالة السُّموم وعلاج الجلد والجسم”. يعني هذا ببساطة أنَّه طينٌ غنيٌّ بالمعادن قادرٌ على امتصاص المواد التي يُلامسها. كما أنَّه مضادٌ للالتهابات، مما يجعله من المهدئات الفعالة للبشرة.

تقول الدكتورة سيبيل فيشمان “Cybele Fishman”، وهي طبيبة جلدية مجازة من مدينة نيويورك: يعرف طين البنتونيت بتاريخه الملفت في كونه استخدم كعلاجٍ طبيٍّ، فقد استخدم ذلك الطين بطريقتين مدهشتين، الأولى كانت في الخنازير لتقليل تعرُّضها لعفنٍ معينٍ يُلوِّث طعامها، والثَّانية كانت في غانا حين استخدم كعلاجٍ موضعيٍّ لقرحة بورولي، وهي عدوى بكتيرية تُصيب الجلد (والعظام)، ويمكن أن يؤدِّي للإعاقة.

فإذاً كيف يؤثر طين البنتونيت على البشرة؟

يُوجد البنتونيت في منتجات العناية بالبشرة، أو يمكن شراؤه كبودرة لصنع مزيجٍ علاجيٍّ يُوضع كقناعٍ على البشرة.

كما هو حال أي مادةٍ يذيع صيتها، فقد روُّج لهذا الطين بأنَّه علاجٌ شاملٌ لعددٍ كبيرٍ من الأمراض الجلدية، ووفقاً لمراجعةٍ أجريت عام 2017، فقد تمَّ استخدامه لعلاج بعض المشاكل الجلدية المعيَّنة، مثل طفح الحفاض، وكذلك الطفح الجلدي الناجم عن نبات اللبلاب السَّام، والسُّمَّاق السَّام، والمهيجات الأخرى.

يقترح الكثير من الناس استخدامه “لعلاج” الأكزيما أو الصَّدفية، ولكن من الأفضل في هذه الحالات استشارة طبيب الجلدية المُجاز، لأنَّه مؤهلٌ لينصحك بالأمور المتعلقة بنمط الحياة (مثل السَّيطرة على مثيرات هذه المشاكل الجلدية، كالتَّوتُّر)، كما أنَّه قادرٌ على وصف العلاجات الأكثر فعالية.

بالإضافة لما تقدَّم، يشتهر طين البنتونيت في قدرته على امتصاص الزَّيت الزَّائد في البشرة العرضة للإصابة بحبِّ الشَّباب. تقول الدكتورة فيشمان: “إنَّه يمتصُّ الإفرازات الزَّائدة للغدد الدهنية، فهو مفيدٌ لأصحاب البشرة الدهنية”. وهذا أمرٌ هامٌ، لأنَّ الإفراز المفرط للزُهم (المادة الدهنية الشَّمعية التي تُفرزها الغدد الدهنية)، هو سببٌ رئيسيٌّ لانسداد المسام وظهور حبِّ الشَّباب.

أين يمكنني شراء طين البنتونيت؟

غالباً ما يتواجد طين البنتونيت كمكونٍ رئيسيٍّ أو داعمٍ في منتجات أقنعة الوجه. إن كنت تعاني من حبِّ الشَّباب، فتنصحك الدكتورة فيشمان باستخدام قناع طين البنتونيت لمرةٍ أو لمرتين في الأسبوع لمدة 10 دقائق. إليك بعض المنتجات المعتمدة من قبل الخبراء، والتي تستحقَّ التجربة إذا كنت من أصحاب البشرة الدهنية.

  • منتج “Indie Lee Clearing Mask
    تحبُّ الدكتورة فيشمان مكونات هذا المنتج، فهو يحتوي على: حمض الجليكوليك وحمض الصفصاف والكبريت الغرواني. فتلك المكونات تمتلك خصائص مكافحة لحبِّ الشَّباب. بالإضافة إلى ذلك تقول الدكتورة فيشمان: “الطين يُقلِّل من دهون البشرة، وأكسيد الزنك مضادٌ للالتهابات، وحَمْضُ الهيالورونيك يضمن عدم جفاف البشرة أكثر مما ينبغي”.
  • منتج “CAUDALÍE Instant Detox Mask
    تقول الدكتورة فيشمان: بالإضافة إلى طين البنتونيت، يحتوي هذا القناع على الغليسيرين المُرطِّب ومستخلص القهوة المُضاد للأكسدة وأنزيم البابايين papain. وتُضيف: يجب استخدامه في الليل فقط لاحتوائه على زيت البرغموت، الذي يمكن أن يزيد من حساسية البشرة تجاه الشَّمس.
  • منتج “Sunday Riley Saturn Sulfur Acne Treatment Mask
    يشتمل هذا القناع على مكوناتٍ مهمةٍ مثل الكبريت المقاوم لحبِّ الشَّباب، والنياسيناميد المُخفِّف للاحمرار، وطين البنتونيت المُسيطر على الدُّهون والزنك.
  • منتجHydro Peptide Miracle Mask
    يقول ماكلين، الذي يوصي بهذا المنتج: “سيُنقِّي هذا القناع البشرة ليحسِّن من مظهرها الخارجي الصحي والصافي “. تُحفِّز البِبْتيدات تشكُّل الكولاجين، بينما يقوم حمض الهيالورونيك بالتَّرطيب.

كيف تصنع قناع طين البنتونيت بنفسك؟

تقول ماكلين: قبل أن يشتهر طين البنتونيت، كانت النساء تصنعه بنفسها. اشتري بودرة البنتونيت، والتي يسهل العثور عليها عبر الإنترنت، ثم اخلطي البودرة بكميةٍ كافيةٍ من الماء إلى أن يُصبح قوامها كقوام الطين، وادهنيها على بشرةٍ نظيفةٍ، واتركيها لمدة 20 دقيقة ثم اغسليها.

إذا كنت تبحثين عن بودرةٍ لطين البنتونيت تمتاز بنوعيةٍ جيدةٍ، فننصحك بمنتج “Aztec Secret’s Indian Healing Clay”. يمكنك مزج البودرة بالماء، ولكن يُنصح باستخدام خل التفاح لقدرته على تنظيف البشرة بعمق، وتقليل المسامات، ومحاربة التهيُّجات الجلدية. نظراً لفعاليته القوية، ننصحك بتجربته على منطقةٍ صغيرةٍ من الجلد لتعرفي ما إذا كنت تتحسسين من المنتج أم لا.

هل من الآمن ابتلاع طين البنتونيت؟

يُوجد منتجاتٌ من طين البنتونيت يمكن أن تُؤخذ داخلياً، (عن طريق كبسولاتٍ أو مسحوقٍ يُخلط مع السَّوائل والمشروبات) بهدف “تنظيف” الجسم من السُّموم، ولكن من الجدير بالذِّكر أنَّ الكبد والكليتين يقومان بالأصل بتلك المهمة، من خلال تحطيم السُّموم وإخراجها من الجسم.

على سبيل المثال، يُشير أحد مُصنِّعي أقراص البنتونيت، إلى أنَّ تناولها سوف يمتصُّ المواد التي يُحتمل أن تكون ضارةً (مثل مبيدات الأعشاب أو السُّموم)، مما يُساعد على إخراجها من الجسم.

تقول الدكتورة فيشمان: ” في حين أن المراجع تزعم بأنَّه يُزيل سموم المعادن الثقيلة، لكن يمكن أيضاً لطين البنتونيت أن يتلوَّث بالمعادن الثقيلة. لذا لا أوصي بتناوله “. كما أنَّ المكملات ليست مُصدَّقة من قِبل إدارة الغذاء والدواء، مما يعني أنَّه من الصَّعب معرفة ما إذا كانت الأشياء التي تستهلكها آمنة. لذا مهما روَّجوا لها وأغروك بسهولة شرائها، فلا تفعل ذلك.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة