الصحة العامة

فوائد التبرع بالدم والآثار الجانبية له

ليس هناك حد لفوائد التبرع بالدم وفقاً للصليب الأحمرالأمريكي، فيمكن لتبرع واحد أن ينقذ ما يصل إلى ثلاثة أرواح، ويحتاج شخص في الولايات المتحدة إلى الدم كل ثانيتين.

اتضح أن التبرع بالدم لا يفيد المتلقين فقط، بل هنالك فوائد صحية للمتبرعين أيضاً إضافة للفوائد التي تأتي من مساعدة الآخرين. سنتحدث في مقالتنا عن الفوائد الصحية للتبرع بالدم والأسباب الكامنة وراءها.

يعتبر التبرع بالدم مفيد لصحتك العاطفية والجسدية وفقاً لتقرير صادر عن مؤسسة الصحة النفسية، بالإضافة لمساعدة الآخرين، ونذكر من فوائده ما يلي :

  • الحد من التوتر.
  • تحسين صحتك العاطفية.
  • يفيد صحتك الجسدية.
  • يساعد على التخلص من المشاعر السلبية.
  • توفير شعور بالانتماء وتقليل العزلة.

وجدت الأبحاث أدلة إضافية على الفوائد الصحية التي تأتي على وجه التحديد من التبرع بالدم منها :

فحص صحي مجاني:

فمن أجل التبرع بالدم، عليك الخضوع لفحص صحي، ويقوم أحد الموظفين المدربين بإجراء هذا الفحص بالتحقق مما يلي:

  • نبض.
  • ضغط الدم.
  • درجة حرارة الجسم.
  • مستويات الهيموجلوبين.

يمكن أن يوفر هذه الفحوص المجانية رؤية ممتازة لصحتك، واكتشاف المشاكل التي قد تشير إلى حالة طبية كامنة أو عوامل خطر لأمراض معينة بشكل فعال، كما يتم فحص دمك أيضاً للعديد من الأمراض:

  • التهاب الكبد ب.
  • التهاب الكبد سي.
  • فيروس نقص المناعة .
  • فيروس غرب النيل.
  • مرض الزهري.
  • المثقبة الكروزية.

هل التبرع بالدم يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب؟

ما تزال الآراء متناقضة فيما إذا كان التبرع بالدم يقلل بالفعل من خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، وتشير دراسة أجريت عام 2017 إلى أن التبرع بالدم المنتظم مرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ربما بسبب مستويات الكوليسترول العالية، بينما توصلت دراسة أخرى أجريت عام 2013 إلى أن التبرع بالدم بانتظام قد يخفض مخزون الحديد مما قد يقلل من خطرالإصابة بنوبة قلبية، حيث إن مخزون الحديد المرتفع في الجسم قد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية، أما بالنسبة لضغط الدم فقد كان يُعتقد أن التبرع المنتظم بالدم تخفض ضغط الدم، لكن دراسة أجريت عام 2017 أشارت إلى أن هذه الملاحظات خادعة وليست استجابة فسيولوجية حقيقية.

الآثار الجانبية للتبرع بالدم:

طبابة نت - اضطرابات كريات الدم البيضاء والصفيحات الدموية

إن التبرع بالدم آمن للبالغين الأصحاء، ولا يوجد خطر للإصابة بأمراض ناجمة عن التبرع حيث يتم استخدام معدات جديدة ومعقمة لكل متبرع، قد يشعر بعض الأشخاص بالغثيان أو الدوار أو الدوخة بعد التبرع بالدم، فإذا حدث هذا، يجب أن يدوم لبضع دقائق فقط، وينصح بالاستلقاء ورفع القدمين، قد يعاني المتبرع أيضاً من بعض النزيف في موقع الإبرة، وعادة ما يؤدي الضغط ورفع الذراع لبضع دقائق إلى إيقاف ذلك، ويمكن أن تتطور لكدمة في موقع الإبرة، وننصحك بالاتصال بمركز التبرع بالدم إذا:

  • ما زلت تشعر بالدوار أو الدوار أو الغثيان بعد الشرب والأكل والراحة.
  • تتطور لديك نتوء مرتفع أو تستمر في النزيف في موقع الإبرة.
  • كنت تعاني من ألم في الذراع أو خدر أو وخز.

أثناء التبرع:

يجب عليك التسجيل للتبرع بالدم، وهذا يشمل تقديم الهوية، وتاريخك الطبي، وإجراء فحص بدني سريع، وستحصل أيضاً على كتيب يحتوي على بعض المعلومات حول التبرع بالدم، وبمجرد أن تصبح جاهزاً، ستبدأ إجراءات التبرع بالدم، حيث يعد التبرع بالدم كله هو النوع الأكثر شيوعاً للتبرع لأنه يوفر أكبر قدر من المرونة فيمكن نقله كدم كامل أو فصله إلى خلايا حمراء وصفائح دموية وبلازما لعدة مستلمين مختلفين.

لإجراء التبرع بالدم كله:

  1. سوف تجلس على كرسي مستلق. يمكنك التبرع بالدم إما الجلوس أو الاستلقاء.
  2. سيتم تنظيف منطقة صغيرة من ذراعك،ثم يتم إدخال إبرة معقمة.
  3. ستظل جالساً أو مستلقياً أثناء سحب نصف لتر من دمك، ويستغرق ذلك من 8 إلى 10 دقائق.
  4. عندما يتم جمع نصف لتر من الدم، يقوم أحد الموظفين بإزالة الإبرة وضمادة ذراعك.

تشمل أنواع التبرع الأخرى:

  • التبرع بالصفائح الدموية.
  • التبرع بالبلازما.
  • التبرع بخلايا الدم الحمراء المزدوجة ( التبرع بوحدتين دم وأخذ الكريات الحمراء فقط وإعادة باقي المكونات للمتبرع).

يتم تنفيذ هذه الأنواع من التبرعات باستخدام عملية تسمى فصل الدم، فيتم توصيل آلة فصل الدم بكلتا ذراعيك، وتجمع كمية صغيرة من الدم وتفصل المكونات قبل إعادة المكونات غير المستخدمة إليك. تتكرر هذه الدورة عدة مرات على مدار ساعتين تقريباً.

بمجرد اكتمال تبرعك، ستحصل على وجبة خفيفة ومشروب وستتمكن من الجلوس والراحة لمدة 10 أو 15 دقيقة قبل المغادرة، وإذا شعرت بالإغماء أو الغثيان فيصح بالاستلقاء حتى تشعر بتحسن.

ما الذي يجب معرفته قبل التبرع؟:

إليك بعض الأشياء المهمة التي يجب معرفتها قبل التبرع:

  • يجب أن يكون عمرك 17 عاماً أو أكثر للتبرع بالدم الكامل.
  • يجب أن تزن 110 رطلاً على الأقل وأن تكون بصحة جيدة للتبرع.
  • تحتاج إلى تقديم معلومات حول الحالات الطبية وأي أدوية تتناولها قد تؤثر هذه على أهليتك للتبرع بالدم.
  • يجب الانتظار 8 أسابيع على الأقل بين التبرع بالدم الكامل و 16 أسبوعاً بين التبرع بالخلية الحمراء المزدوجة.
  • يمكن التبرع بالصفائح الدموية كل 7 أيام، حتى 24 مرة في السنة.

فيما يلي بعض الاقتراحات لمساعدتك على الاستعداد للتبرع بالدم:

  • اشرب 16 أونصة إضافية من الماء قبل موعدك.
  • تناول وجبة صحية قليلة الدهون.
  • ارتدِ قميصاً بأكمام قصيرة أو قميصاً بأكمام يسهل طيها.

أخبر الموظفين إذا كان لديك ذراع أو وريد مفضل وإذا كنت تفضل الجلوس أو الاستلقاء، ويمكن أن يساعدك الاستماع إلى الموسيقى أو القراءة أو التحدث مع شخص آخر على الاسترخاء أثناء عملية التبرع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق