fbpx
الأمراض وعلاجها

فهم أساسيات سرطان الغدد اللمفاوية

ما هي “الليمفوما الاهودجكينية”؟

يشير مصطلح الليمفوما الاهودجكينية إلى الإصابة بورم خبيث في الجهاز الليمفاوي.

الجهاز الليمفاوي هو عبارة عن شبكة من العقد (عقدة من الأنسجة) متصلة بالأوعية الدموية.

تعمل العقد الليمفية على تصريف السوائل والفضلات من الجسم.

تؤدي الغدد الليمفاوية دور مرشحات صغيرة، تزيل وتستبعد الكائنات المتطفلة والخلايا الدخيلة على بنية الجسم.

الخلايا الليمفاوية أحد أنواع خلايا الدم البيضاء التي تساعد في مكافحة العدوى التي تسببها البكتيريا والفيروسات أو الفطريات.

وظيفة العقدة الليمفاوية هي منع مصدر العدوى من الدخول الى مجرى الدم.

عندما يقاوم الجهاز اللمفاوي عدوى نشطة من نوع ما، يُلاحظ انتفاخ بعض العقد الليمفاوية الموجودة في منطقة العدوى كما أنها تصبح مؤلمة، وهذا بالطبع رد فعل الجسم الطبيعي ضد العدوى.

يحدث سرطان الليمفوما عندما تبدأ خلايا العقد الليمفاوية أو الخلايا الليمفاوية في التكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه، منتجة بذلك خلايا سرطانية لها قدرة غير طبيعية على غزو أنسجة الأعضاء الأخرى وفي جميع أنحاء الجسم.

يوجد نوعان رئيسيان لسرطان الغدد الليمفاوية ألا وهما: سرطان الغدد اللمفاوية هودجكين وسرطان الغدد اللمفاوية اللاهودجكيني.

تكمن الاختلافات بين هذين النوعين من الليمفوما في تمتع الخلايا السرطانية المختلفة لكل منها بخصائص فريدة معينة.

يتم تصنيف ليمفوما اللاهودجكين إلى مجموعة متنوعة من الأنواع الفرعية بناءً على خلية المنشأ (الخلية البائية أو الخلية التائية) وخصائص الخلية.

يتطلب النوع الفرعي لورم الغدد اللمفاوية اللاهودجكن ضرورة العلاج المبكر، والاستجابة للعلاج، ويتوقف ذلك على نوع العلاج المطلوب، ودقة التشخيص.

سرطان الغدد الليمفاوية اللا هودجكين أكثر شيوعاً من سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكين.

يحتل سرطان الغدد الليمفاوية الغير هودجكيني المرتبة السابعة للأسباب الأكثر شيوعا للوفاة المرتبطة بالسرطان في الولايات المتحدة.

يزداد خطر الإصابة بليمفوما اللاهودجكين مع التقدم في العمر، وهو أكثر شيوعاً عند الذكور منه عند الإناث ولدى القوقازيين تحديداً.

تعد أمريكا الشمالية أحد البلدان التي سجلت لديها نسبة عالية جداً من حالات الأورام اللمفاوية الاهودجكينية.

ما الذي يسبب ليمفوما اللاهودجكين؟

ما يزال السبب الدقيق لورم الغدد اللمفاوية اللاهودجكيني مجهول الى يومنا هذا، لكن بالرغم من ذلك حُددت العديد من الحالات الطبية المرتبطة بزيادة خطر الإصابة بهذا المرض منها:

  • عيوب المناعة الوراثية (المتلازمات الوراثية): متلازمة داون، متلازمة كلاينفيلتر Klinefelter’s syndrome (حالة وراثية تظهر لدى الرجال ناتجة عن كروموسوم X إضافي).
  • الصدفية.
  • اضطرابات المناعة، وعلاجاتها: داء شوغرين Sjögren’s syndrome (وهو اضطراب مناعي يتميز بالجفاف غير المعتاد لأغشية المخاط)، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمامية الجهازية.
  • الداء الزلاقي Celiac disease: ينطوي علاجه على عقار ذو مكونات معينة من بروتين الغلوتين الذي يتوافر في الحبوب.
  • مرض التهاب الأمعاء الحبيبي، لا سيما مرض كرون.
  • تاريخ عائلي يحتوي على سرطان الغدد الليمفاوية.
  • البكتيريا: الملوية البوابية Helicobacter pylori، المرتبطة بالتهاب المعدة وقرحة المعدة، Borrelia burgdorferih: المرتبطة بمرض لايم؛ Campylobacter jejuni ؛ Chalmydia psittaci.
  • الفيروسات: فيروس نقص المناعة البشرية، HTLV-1 ، SV-40 ، HHV-8 ، فيروس إبشتاين بار ، فيروس التهاب الكبد.
  • عبور غير عشوائي للكروموسومات وإعادة ترتيب جزيئات الحمض النووي.

عوامل أخرى تؤدي الى خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية تشمل:

  • التعرض بشكل المنتظم لمواد كيميائية معينة، بما في ذلك مبيدات الحشرات والأعشاب الضارة، وعدد من المواد الكيميائية المستخدمة في مهن محددة مثل الزراعة واللحام والنجارة.
  • التعرض للحوادث النووية أو الاختبارات النووية أو التسريبات الإشعاعية الموجودة تحت الأرض.
  • العلاج بالأدوية المثبطة للمناعة، للوقاية من رفض زرع الأعضاء، أو المستخدمة لعلاج الاضطرابات الالتهابية واضطرابات المناعة الذاتية.
  • الأدوية الحاوية على “عامل التنخر الورمي” التي تستخدم لعلاج التهاب المفاصل الصدفي والروماتويدي والأمراض الالتهابية.
  • التعرض المسبق للعلاج الكيميائي و / أو الإشعاع بهدف علاج المرض الذي شُخص بالسرطان.
  • العلاج باستخدام دواء يسمى Dilantin (الفينيتوين)، يستخدم عادة لعلاج اضطرابات النوبات النفسية.
  • استخدام صبغات الشعر، وخاصة الألوان الداكنة والدائمة، التي كانت تستخدم قبل عام 1980.
  • احتواء مياه الشرب على النترات بمستويات عالية.
  • اتباع حمية عالية الدهون ومنتجات اللحوم.
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • تعاطي الكحول.

 

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق