الأمراض وعلاجها

علامات وأعراض مرض الزُّهري

تختلف أعراض مرض الزُّهري عند البالغين حسب مرحلة المرض:

المرحلة الأوليّة

قد تلاحظ وجود قرحة واحدة أو عدة تقرّحات خلال المرحلة الأوليّة من مرض الزُّهري؛ إذ تتشكل القرحة في المكان الذي دخلت فيه العدوى بالزُّهري إلى جسم المصاب؛ وتكون القروح عادةً (ولكن ليس بشكل دائم) ثابتة ودائرية الشكل وغير مسببة للألم؛ ونظراً لأن القرحة لا تسبب الشعور بالألم يمكن أن تمر بسهولة دون أن يلحظ أحد وجودها.

وتستمر القرحة عادةً من 3 إلى 6 أسابيع ويتم الشفاء منها بغض النظر عما إذا كان المصاب يتلقّى العلاج أم لا؛ وبالرغم من زوال القرحة يجب أن يتلقى المريض العلاج المناسب لكي يتأكد من إيقاف تطوّر العدوى باتجاه المرحلة الثانويّة من مرض الزُّهري.

المرحلة الثانويّة

طبابة نت - خطر التعرّض للإصابة بمرض الزُّهري

يمكن أن يتشكل لدى المصاب  خلال المرحلة الثانويّة طفحٌ جلدي و / أو تقرّحات ضمن الأغشية المخاطية؛ إن تقرّحات الأغشية المخاطية هي تقرّحات تتشكل داخل الفم أو المهبل أو فتحة الشرج.

وتبدأ هذه المرحلة عادةً بطفح جلدي يصيب منطقة واحدة أو أكثر من جسد المصاب؛ يمكن أن يظهر الطفح الجلدي بعد أن يتم التعافي من القرحة الأساسية أو بعد عدة أسابيع من شفاء القرحة.

يمكن أن يظهر الطفح الجلدي على هيئة بقعٍ بنية مُحمّرة أو حمراء خشنة على كل من راحتي اليدين و / أو أسفل القدمين؛ ولا يسبب الطفح الجلدي الشعور بالحكّة وعادة ما يكون خفيفاً لدرجة تجعل المريض لا يلاحظه.

قد تتضمّن الأعراض الأخرى التي يمكن أن يعاني منها المريض كلاً من الحمّى وتورّم الغدد الليمفاوية والتهاب الحلق وتساقط الشعر البُقعي والصداع وفقدان الوزن وآلام العضلات والشعور بالوهن (الشعور بالتعب الشديد). وسوف تزول أعراض هذه المرحلة سواء تلقى  المريض العلاج أم لم يتلقاه.

سوف تتطوّر العدوى إلى المرحلة الكامنة وربما تصل إلى المرحلة الثالثيّة لمرض الزُّهري في حال عدم تلقّي العلاج الصحيح والمناسب.

المرحلة الكامنة أو المرحلة الخفيّة

تعتبر المرحلة الكامنة من مرض الزُّهري فترة زمنية لا تظهر فيها أيّة علامات أو أعراض واضحة لمرض الزُّهري؛ وفي حال لم يتم تلقّي العلاج يمكنك أن تستمر الإصابة بمرض الزُّهري ضمن الجسم لسنواتٍ عديدة بدون وجود أيّة علامات أو أعراض.

المرحلة الثالثيّة من مرض الزُّهري

بالرغم من أن معظم المرضى المصابين بالزُّهري والذين لا يتلقون العلاج لا يصابون بالمرحلة الثالثيّة من مرض الزُّهري الثلاثي؛ ولكن عندما يحدث هذا الأمر وتتطور الإصابة لتبلغ هذه المرحلة’ يمكن أن يؤثر ذلك على العديد من أجهزة الجسم وأعضاءه المختلفة؛ ويتضمن ذلك كل من القلب والأوعية الدموية والدماغ والجهاز العصبي.

حيث تُعدُّ المرحلة الثالثيّة من مرض الزُّهري خطيرةً جداً ويمكن أن تتطوّر وتظهر بعد 10- 30 عاماً من تاريخ بدء الإصابة؛ في هذه المرحلة من مرض الزُّهري يمكن للمرض أن يُدمّر الأعضاء الداخلية للمريض ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث الوفاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق