fbpx
الصحة العامة

تصبُّغ الأسنان

يُوجد العديد من أسباب تصبُّغ الأسنان، بما في ذلك:

  • الأطعمة / المشروبات
    يمكن للقهوة والشَّاي والكولا والنبيذ وبعض أنواع الفواكه والخضروات (مثل التفاح والبطاطا) أن تُغيِّر لون أسنانك.
  • التبغ
     إنَّ التدخين أو مضغ التبغ يمكن أن يسببا تصبُّغ الأسنان.
  • عدم تنظيف الأسنان كما يجب
    إن عدم تنظيف الأسنان بشكلٍ كافٍ، وعدم استخدام الخيط والمطهِّر الفموي لإزالة اللويحات السنية والمواد المُلوِّنة، مثل القهوة والتبغ يمكن أن يؤدي لتصبُّغ الأسنان.
  • المرض
     إن العديد من الأمراض التي تُؤثِّر على المينا (السَّطح الصُّلب للأسنان)، والعاج (المادة الموجودة تحت المينا)، يمكن أن تؤدي إلى تغيُّر لون الأسنان، كما يمكن لعلاجات بعض الحالات المرضية المعينة أن تُؤثِّر أيضاً على لون الأسنان، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبَّب الإشعاع والعلاج الكيميائي المُوجَّه على الرَّأس والعنق بتغيُّر لون الأسنان. كما أنَّ بعض أنواع العدوى التي تُصاب بها الأمهات الحوامل، يمكن أن تُغيِّر لون أسنان الطفل من خلال تأثيرها على نمو المينا.
  • الأدوية
    من المعروف أنَّ التتراسيكلين والدُوكسي سِيكلين (مضادات حيوية)، يتسببان في تصبُّغ الأسنان عند إعطائها للأطفال الذين ما زالت أسنانهم في طور النُّمو (دون سن الثامنة)، كما أنَّ غسولات ومطهرات الفم التي تحتوي على الكلُورْهِكْسيدين وكلوريد سيتيل البيريدينيوم، يمكنها أيضاً تغيير لون الأسنان. مضادات الهيستامين (مثل البينادريل) ، والعقاقير المضادة للذهان، وأدوية ضغط الدَّم المرتفع تُسبِّب أيضاً تغيُّر لون الأسنان.
  • المواد الطبية
     يمكن لبعض المواد المستخدمة في طبِّ الأسنان كالحشوات الملغمية، وخاصة المواد المحتوية على كبريتيد الفضة، أن تجعل لون الأسنان رمادياً مائلاً للسواد.
  • التَّقدم في السِّن
     مع التَّقدم في العمر، تتلف الطبقة الخارجية للمينا، وتكشف عن اللون الأصفر الطبيعي للعاج.
  • العامل الوراثي
    بعض الناس لديهم بشكلٍ طبيعيٍّ طبقة مينا أكثر بياضاً أو سمكاً من الآخرين.
  • البيئة
    إن الكميات الزائدة للفلوريد، التي تأتي إما من مصادر بيئية (مستويات الفلوريد المرتفعة بشكلٍ طبيعيٍّ في الماء)، أو من الاستخدام المُفرط له (تطبيقات الفلورايد، غسولات الفم، معجون الأسنان، ومكملات الفلوريد التي تؤخذ عن طريق الفم)، يمكن أن تُسبِّب تغيُّر لون الأسنان.
  • الإصابات
     على سبيل المثال، يمكن للضَّرر الناجم عن السُّقوط أن يعيق تشكُّل المينا عند الأطفال الصغار، الذين لا تزال أسنانهم في طور النُّمو، كما يمكن للإصابة بالجروح أو الصدمات أن تُسبِّب تغيُّر لون الأسنان عند البالغين.

كيف يمكنني منع تصبُّغ الأسنان؟

طبابة نت - دليلك لأسنان صحية بيضاء

يمكن منع تصبُّغ الأسنان من خلال القيام ببعض التَّعديلات البسيطة في نمط الحياة، فعلى سبيل المثال، إذا كنت من شاربي القهوة و/أو المدخنين، فخذ بعين الاعتبار التَّقليل من هذه العادات أو الإقلاع عنها تماماً، وحسِّن أيضاً من العناية بنظافة أسنانك، من خلال تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، واستخدام غسول الفم يومياً، ونظِّف أسنانك عند طبيب الأسنان كل 6 أشهر.

إذا بدا لون أسنانك بأنَّه غير طبيعي دون أي مُبرِّر، وإذا ظهرت أيضاً أعراض أخرى، فحدِّد موعداً لزيارة طبيب الأسنان.

ما هي الخيارات العلاجية المُتوفِّرة لتبييض الأسنان؟

يمكن أن تختلف الخيارات العلاجية لتبييض الأسنان اعتماداً على سبب تغيُّر اللون، وقد تشمل ما يلي:

  • استخدام فرشاة الأسنان المناسبة، وتنظيف الأسنان بواسطة الخيط.
  • تجنُّب الأطعمة والمشروبات التي تُسبِّب التصبُّغ.
  • سد الفراغات بين الأسنان.
  • استخدام الكسوة الخزفية للأسنان.
  • استخدام منتجات تبييض الأسنان التي لا تحتاج لوصفةٍ طبيةٍ.
  • استخدام منتجات تبييض الأسنان المنزلية التي تُباع عند طبيب الأسنان.
  • تبييض الأسنان في عيادة الطبيب.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة