fbpx
الحمل والولادة

المرحلة الأولى من الحمل

لحظة إنجاب طفل هي إحدى أسعد لحظات حياة العديد من النساء. تشعر المرأة حينها بكثير من الحماس بدأً من توقع اليوم الذي ستجلب فيه صغيرها الى المنزل وانتهاءً باختيار الاسم.

غالباً ما تكون المرأة غير مستعدة لجميع التغيرات التي سوف يمر بها جسدها بعد الولادة مهما تجهزت المرأة لاستقبال مولدها. معرفة ما يمكن أن يحدث لها ستساعدها على الاستعداد للأشهر المقبلة.

اشتهاء الطعام بشدة اثناء الحمل أمر شائع أثناء الحمل، ولا بأس أن تستلمي للأكل في بعض الأحيان، ولكن عليك بأن تأكلي الطعام الصحي في الوقت المتبقي.

كثرة التبول، يقوم الرحم بالضغط على المثانة مما يتسبب بزيادة عدد مرات التبول، للتخفيف منها عليك بالتوقف عن شرب الكافيين والذهاب الى الحمام عند الحاجة بأسرع وقت ممكن دون أي تأجيل.

غثيان الصباح الذي قد يكون معتدل أو شديد، لتخفيف شدته، عليكِ بأكل وجبات صغيرة متعددة وارتشاف الماء أو منقوع الزنجبيل، إضافة الى تجنب الأطعمة التي تزعج معدتك.

اتصلي بطبيبك على الفور في حال:

  • شعرتِ بألم شديد.
  • لديكِ نزيف شديد.
  • شعرتِ بدوار شديد.
  • زيادة أو نقصان وزن سريع.

أعراض الحمل تختلف من امرأة لأخرى. فبعض النساء تبدو بصحة جيدة ومفعمة بالحيوية خلال أشهر الحمل الثلاثة الأولى, وبعضهن الآخر تشعرن بيأس وكآبة شديدة.

فيما يلي بعض التغييرات التي قد تطرأ على جسم الحامل وأسباب حدوثها والعلامات التي تتطلب استشارة الطبيب.

النزيف

حوالي 25٪ من النساء الحوامل يعانين من نزيف طفيف خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

غالباً ما يدل حدوث نزيف في بداية فترة الحمل على أنَ البيضة الملقحة زُرعت في الرحم. أما في حال كان النزيف غزيراً مترافقاً بتشنجات أو ألم حاد في البطن فيتوجب استدعاء الطبيب, لأن العلامات السابقة قد تدل على حدوث إجهاض أو حمل خارج الرحم (الحمل الذي ينغرس فيه الجنين خارج الرحم).

آلام الثدي

التهاب الثدي أحد الأعراض الأولية للحمل. وسبب التهاب الثدي هو التغيرات الهرمونية التي تعمل على أعداد قنوات الحليب اللازم لإطعام الرضيع، وقد تستمر ألام الثدي طيلة مدة الأشهر الثلاثة الأولى للحمل. وينصح بارتداء حمالة صدر أكبر بمقاس (أو حتى بمقاسين) من النوع الداعم للصدر كونها تشعر المرأة بالراحة؛ وبالطبع تستطيع المرأة العودة إلى ارتداء حمالات الصدر الشريطية بعد انتهاء مدة حضانة الجنين.

الإمساك

خلال فترة الحمل، تتباطىء تقلصات العضلات التي تحرك الطعام لينتقل خلال الأمعاء وذلك بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون. بالإضافة الى ارتفاع تركيز الحديد الذي تأخذه الحامل مع فيتامينات قبل الولادة، وبالنتيجة إمساك غير مريح وتراكم غازات تجعل الحامل تشعر بنفخة طوال فترة الحمل. لذا عليها أن تتناول كمية كبيرة من الألياف وشرب كمية اضافية من السوائل لتنشيط حركة الأمعاء ولتنقل الطعام خلالها بشكل أكثر سلاسة. كما يمكن للنشاط البدني أن يساعد في ذلك أيضا.

وفي حال كان الإمساك مزعجاً جداً يجب التحدث مع الطبيب عن إمكانية أخذ ملين خفيف أو مسهل آمن الاستخدام أثناء الحمل.

إفرازات (نجيج)

من الطبيعي أن تلحظ الحامل وجود مفرزات بلون أبيض حليبي ناتجة عن تفريغ مهبلي بسيط (يدعى بالثر الأبيض) ويحدث تحديداً في بداية الحمل. يمكن للمرأة أن تجرب ارتداء الفوط النسائية التي قد تجعلها تشعر براحة أكثر، ويجب الابتعاد عن ارتداء السدادات القطنية (تامبيون), فقد تدخل الجراثيم بواسطتها الى المهبل. ويجب على المرأة مراجعة الطبيب في حال كانت المفرزات ذات رائحة كريهة أو بلون أخضر أو أصفر أو كانت بكميات كبيرة واضحة.

الشعور بالإجهاد والتعب

جسم الحامل يعمل بجد لدعم نمو الجنين مما يجعلها منهكة القوى بسهولة. وعندما تشعر بأنها متعبة عليها بأخذ قيلولة أو قسطاً من الراحة عندما تشعر بأنها بحاجة الى ذلك وفي أي وقت من اليوم. وعليها أيضا أن تحصل على الحديد بكميات كافية (انخفاض تركيز الحديد في الجسم لمستوى متدني قد يؤدي الى الإصابة بفقر الدم، وبالتالي الشعور بالتعب الزائد).

الشراهة للطعام أو القرف منه

طبابة نت - قواعد تغذية الحامل

فالحامل التي كانت قبل الحمل لا ترغب بتناول صحن من بوظة النعناع المزينة بشرائح المخلل، قد ترغب بتناوله وهي حامل.

أكثر من 60٪ من النساء الحوامل يعانين من الإحساس بشراهة للغذاء بالمقابل تشعر أكثر من 50%من النساء بالقرف من الطعام، وبحسب الدراسات لا ضير من استسلام الحامل للشراهة تجاه الطعام من وقت لآخر، بشرط أن تتناول طعام صحي منخفض السعرات الحرارية مع استثناء وحم القطا –اشتهاء الأشياء الغير صالحة للأكل كالطين والتراب ومسحوق الغسيل والتي قد تكون خطيرة على صحة الحامل وجنينها معاً، وفي حال شعرت المرأة بالقطا يجب إبلاغ الطبيب على الفور.

كثرة التبول

يتوسع الرحم ضاغطاً على المثانة بالرغم من أن الجنين يكون صغيراً جدا في بداية الحمل، ونتيجة لذلك تشعر المرأة بأنها بحاجة الى دخول الحمام باستمرار. هنا لا يجب التوقف عن شرب السوائل -يحتاج الجسم إليه بشدة- بل عليها أن تقلل من شرب الكافيين (الذي يحفز المثانة) قبل النوم خاصة. وفي حال احتاجت الى دخول الحمام عليها بالذهاب بأسرع وقت ممكن دون أي تأجيل.

حرقة المعدة

طبابة نت - تغيرات مرحلة الحيض

خلال فترة الحمل ينتج جسم الحامل هرمون البروجسترون بكميات كبيرة, ويعمل هذا الهرمون على إرخاء العضلات الملساء -بما فيها ذلك العضلة الحلقية الموجودة في أسفل المريء والتي تحفظ الطعام والأحماض في المعدة. وبالتالي قد يؤدي ذاك الارتخاء إلى ارتداد الحمض مشكلا حرقة. ولتجنب الشعور بحرقة المريء على الحامل أن تتناول الطعام بشكل متكرر وبوجبات صغيرة على مدار اليوم. وعليها أيضاً تجنب الاستلقاء بعد الأكل مباشرة وأن تتجنب تناول الأطعمة الدهنية والحارة والحامضة (مثل الحمضيات). كما يمكنها أيضا أن ترفع الوسائد التي تنام عليها.

تقلب المزاج

التعب الزائد وتغير مستوى الهرمونات باستمرار لدى الحامل يجعلها تشعر وكأنها على سكة عاطفية متأرجحة تشعرها بأنها سعيدة تارة وبائسة تارة أخرى وحتى غريبة أطوار وخائفة أيضاً. هنا البكاء مفيد ولا بأس به, وفي حال كانت الحامل تشعر بالإرهاق, عليها أن تجد أذن تسعمها وتتفهمها كشريك حياتها أو صديق أو أحد أفراد الأسرة.

غثيان الصباح

طبابة نت - نصائح للتخلص من الغثيان الصباحي

الغثيان هو أحد أعراض الحمل الأكثر شيوعاً كونه يؤثر على ما يصل إلى 85٪ من النساء الحوامل. يحدث الغثيان كنتيجة للتغيرات الهرمونية في جسم الحامل، ويمكن أن تستمر طيلة مدة الأشهر الثلاثة الأولى. أما بالنسبة لشدته فهو يكون معتدل عند بعض النساء وشديد متكرر بشكل يومي لدى بعضهن الأخر.

الغثيان عادة ما يكون شديد في الصباح (ومن هنا يأتي الاسم “مرض الصباح”). لتهدئة الغثيان على الحامل أن تحاول تناول وجبات خفيفة صغيرة أو لطيفة أو عالية البروتين (رقائق بسكويت واللحوم والجبن) واحتساء الماء وعصير الفواكه (عصير التفاح) أو زنجبيل. يمكنها القيام بذلك حتى قبل الخروج من السرير.

وعليها أن تتجنب أي نوع طعام يمكن أن يزعج معدتها. من الطبيعي أن تشعر الحامل بالغثيان، ويصبح خطيراً فقط في حال استمر الغثيان لمدة طويلة أو كان شديداً كونه قد يؤثر على كمية الغذاء التي يحصل عليها الطفل، اذ يجب استدعاء الطبيب عندما يستمر التقيؤ لمدة طويلة أو عدم تقبل الحامل لأي طعام.

زيادة الوزن

زيادة الوزن خلال الحمل تعتبر شيء جيد، ولكن يجب على المرأة ألا تبالغ فيه.

خلال الأشهر الثلاثة الأولى، يجب أن يزيد وزن الحامل بما يقارب 3 إلى 6 أونصة (قد يوصي الطبيب المتخصص المرأة بضبط وزنها الخاص زيادة أو نقصان استناداً الى وزنها قبل الحمل). على الرغم من الحامل تحمل شخصاً آخر بداخلها إلا أنه من غير المنطقي أن تأكل كمية غذاء تعادل الكمية التي تأكلها خلال سنتين. فالحامل تحتاج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل الى حوالي 150 سعرة حرارية إضافية يومية فقط. وللحصول على تلك السعرات الحرارية بطريقة صحية يجب على الحامل أن تضيف إلى النظام الغذائي الخاص بها مزيداً من الفاكهة والخضروات والحليب والخبز والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهون.

أعراض الخطر (راية حمراء)

إليكِ بعض الأعراض التي يمكن أن تدل على أن هناك خطر وشيك على الحمل, ولا يمكن في حال شعرت الحامل باي منها أن تنتظر زيارة الطبيب ما قبل الولادة للحديث عنها، بل عليها الاتصال به على الفور:

  • ألم شديد في البطن.
  • نزيف غزير.
  • دوخة شديدة.
  • زيادة سريعة في الوزن أو زيادة الوزن بكمية طفيفة جدا.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة