الصحة العامة

الكوليسترول السيئ LDL

إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو تريد أن تحافظ على قلبك ليبقى بحالة صحية جيدة فمن المحتمل أنك سمعت مقولة (راقب مستوى الكوليسترول لديك).

الكوليسترول السيئ هو الذي يعرض قلبك للخطر حيث يتجمع في جدران الأوعية الدموية ويمكن أن يسبب انسداداً فيها كما أن مستويات الكوليسترول العالية ترفع من احتمال الإصابة بالجلطات القلبية فمن الممكن أن يتشكل تجلط مفاجئ للدم لذلك من الضروري القيام بإجراء اختبار بسيط للدم لتفحص مستويات الكوليسترول إذا كانت عالية ومن الضروري أيضا الالتزام بالطعام الصحي والأدوية فذلك يساعدك للسيطرة على الكوليسترول.

ما هو الكوليسترول السيئ LDL؟

ليس كل أنواع الكوليسترول سيئة فمنها قد تحتوي على دهون ضرورية للجسم. بعض الكوليسترول يأتي من الطعام الذي نأكله وبعضها من الكبد. يذوب الكوليسترول بالدم ويقوم البروتين بنقله للأماكن التي يحتاجها الجسم على شكل (lipoproteins) بروتين دهني.

الكوليسترول السيئ هو سائل مجهري يلف الغلاف الخارجي للبروتين الدسم ومراكز الكوليسترول واسمه الكامل هو البروتين الدسم المنخفض الكثافة (low density lipoprotein) وهو سيئ لأنه يصبح جزء من الترسبات والأشياء التي يمكن أن تسد الشرايين ومن المحتمل أن تسبب الجلطات القلبية أو السكتات الدماغية.

ما المقصود باختبار الكوليسترول LDL (البروتين الدسم المنخفض الكثافة)؟

لا يمكن التنبؤ بالجلطات القلبية لكن المستوى العالي للكوليسترول السيئ يرفع من احتمال حدوث أمراض القلب ولقد شدد الأطباء على ضرورة تخفيض الكوليسترول السيئ. لذلك يجب عليك أن تنسق وتنظم مع طبيبك لوضع استراتيجية شخصية لتخفيض LDL الكوليسترول السيئ من خلال مستوى ونسبة مئوية محددة. حيث يستخدم الأطباء مجموعة جداول لتقييم إمكانية حدوث مشاكل صحية في العشر سنوات القادمة. تتضمن هذه الجداول أمور متعددة منها:

  • مستويات الكوليسترول
  • العمر
  • ضغط الدم
  • فيما إذا كنت مدخن أو لا
  • إذا كنت تأخذ دواء لضغط الدم

كل هذه الأمور تؤثر على احتمال حدوث مشاكل قلبية إضافة للسكر والتاريخ العائلي لأمراض القلب في عائلتك. حيث سيضع طبيبك خطة لتغير اسلوب حياتك إضافة إلى الالتزام بالأدوية والتي يمكن أن تخفض الكوليسترول وكل المخاطر بصورة شاملة.

ماذا تفعل لضبط الكوليسترول؟

يمكن للطعام الصحي والتمارين الرياضية المنتظمة أن تمنع تشكل الكوليسترول السيئ لذا يُنصح بتناول الطعام الذي يحتوي على نسبه منخفضة من الدهون المشبعة والكوليسترول والكربوهيدرات البسيطة. وتتضمن الكربوهيدرات البسيطة أطعمة كالسكر والخبز الأبيض ويمكن أن تخفض مستويات الكوليسترول حتى إذا أضفت المزيد من الألياف وسترول sterol النبات كالمكسرات والسمنة لنظامك الغذائي.

وللتمارين الرياضية أهمية كبيرة جداً وخصوصا التمارين التي تجعل قلبك يضخ لأنها تقلل من مستويات السكر.

وفي حال كان الطعام الصحي والتمارين الرياضية المنتظمة لا يكفيان قد يقترح طبيبك بعض الأدوية مثل statins (العقاقير المخفضة للكوليسترول) تساعد على منع الدم من تشكيل الكوليسترول. وهناك أدوية أخرى تقلل نسبة الكوليسترول في جسمك الذي تحصل عليه من الطعام

بالإضافة لنوع أخر من الأدوية والذي يُعطى كحقنة أكثر منها كحبوب وهي لمنع البروتين الذي يتداخل مع الطريقة التي يزيل فيها الكبد الكوليسترول السيئ من الجسم.

ينصح بهذا النوع للناس الذين لا يستخدمون الأدوية المخفضة للكوليسترول أو الذين لديهم مستويات حادة من الكوليسترول

ويجب التنويه إلى أنه يوجد أشياء أخرى عديدة تؤثر على فرصة حصول أمراض القلب كالتدخين والسكري وضغط الدم العالي والسمنة وقلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية. ولذا يجب علينا تخفيض نسبة الكوليسترول السيئ LDL لتجنب الكثير من المشاكل الصحية التي يسببها.

المصدر
www.webmd.com
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق