الصحة النفسيةصحة الطفلصحة المراهقين

مساعدة الأطفال والمراهقين المصابين بالقلق

كيفية مساعدة الأطفال المصابين بالقلق

يعتبر القلق عند الأطفال أمراً طبيعياً وشائعاً؛ في الواقع سوف يجرب واحد من كل ثمانية أطفال الشعور بالقلق؛ عندما يكبر الأطفال ويتعلمون من آبائهم وأصدقائهم والقائمين على رعايتهم فإنهم يطورون عادةً بعض المهارات لتهدئة أنفسهم والتعامل مع مشاعر القلق، لكن يمكن أن يصبح القلق عند الأطفال مزمناً ومستمراً ويتطور إلى اضطراب القلق.

قد يبدأ القلق غير المضبوط في التأثير على الأنشطة اليومية وقد يتجنب الأطفال التفاعل مع أقرانهم أو أفراد أسرهم.

قد تشمل أعراض اضطراب القلق ما يلي:

  • العصبية
  • الهيجان
  • الشعور بالأرق
  • الشعور بالخوف
  • الخجل
  • الشعور بالعزلة

يتضمن علاج القلق عند الأطفال العلاج السلوكي الإدراكي والعلاج الدوائي؛ تعرّف على المزيد حول علامات اضطراب القلق بالإضافة إلى التقنيات التي تساعد على تهدئة قلق طفلك.

كيفية مساعدة المراهقين الذين يعانون من القلق

يوجد لدى المراهقين أسبابٌ كثيرة للقلق؛ إذ يجرب المراهقين الاختبارات والزيارات الجامعية والمواعيد العاطفية الأولى لهم في هذه السنوات المهمة؛ لكن المراهقين الذين يشعرون بالقلق أو يعانون من أعراض القلق في كثير من الأحيان يمكن أن يكون لديهم اضطراب القلق.

قد تشمل أعراض القلق لدى المراهقين:

العصبية والخجل والسلوك الانعزالي وتجنب الآخرين، كما يمكن أن يؤدي القلق لدى المراهقين إلى سلوكيات غير عادية فقد يسيئوا التصرف وقد يكون أداؤهم ضعيفاً في المدرسة وعدم حضور المناسبات الاجتماعية وحتى يمكن أن يقوموا بتعاطي شيء ما أو الكحول.

يمكن أن يترافق لاكتئاب عند بعض المراهقين مع القلق؛ ومن المهم تشخيص كلتا الحالتين بحيث يمكن للعلاج أن يكون مخصصاً للمشكلات الأساسية ويساعد على تخفيف الأعراض.

العلاجات الأكثر شيوعاً للقلق لدى المراهقين هي العلاج النفسي والعلاج بالأدوية؛ وتساعد هذه العلاجات أيضاً في معالجة أعراض الاكتئاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق