الأمراض وعلاجها

القرحات الهضمية: أعراضها وأسبابها

ما هي القرحات الهضمية؟

القرحات الهضمية هي عبارة عن تقرحات تتشكل في البطانة الداخلية للمعدة أو أسفل المري أو في الأمعاء الدقيقة؛ وعادةً تتشكل نتيجة الالتهاب الناجم عن بكتيريا  Helicobacter pylori وكذلك بسبب التآكل الناتج عن الأحماض في المعدة وتعتبر القرحات الهضمية مشكلة صحية شائعة نوعاً ما.

يوجد ثلاثة أنواع من القرحات الهضمية:

  • قرحة المري: وهي القرحة التي تتشكل داخل المري.
  • قرحة الإثني عشريَة: وهي القرحة التي تنشأ في القسم العلوي من الأمعاء الدقيقة والذي يدعى بالإثنا عشريَ.

أسباب القرحات الهضمية:

يوجد العديد من العوامل المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى تدهور حالة بطانة المعدة والمريء والأمعاء الدقيقة وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • البكتريا التي تدعى Helicobacter pylori وهي نوع من البكتيريا يمكن أن تتسبب في حدوث عدوى في المعدة والتهابات متعددة.
  • الاستخدام المتكرر للأسبيرين (Bayer) والإيبوبروفين (Advil) وغيرها من الأدوية المضادة للالتهابات (حيث تتزايد المخاطر الناتجة عن هذا الاستخدام لدى النساء والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة)
  • التدخين
  • شرب الكحوليات بكميات كبيرة
  • العلاج الإشعاعي
  • سرطان المعدة

أعراض القرحات الهضمية

تعتبر أكثر الأعراض شيوعاً عند الإصابة بالقرحة الهضمية هي آلام حارقة في البطن ويمتد الألم من منطقة السرة باتجاه الصدر و يمكن أن تتراوح شدة الآلام من خفيفة إلى شديدة؛ وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي الألم إلى إيقاظ المصاب في الليل أما بالنسبة للقرحات الهضمية الصغيرة يمكن أن لا تتسبب في ظهور أية أعراض في مراحلها الأولى.

يوجد عدد من الأعراض الشائعة الأخرى للقرحة الهضمية:

  • تغيرات في الشهية
  • الغثيان
  • وجود الدم في البراز أو يكون البراز داكن اللون
  • فقدان الوزن غير القابل للتفسير
  • عسر الهضم
  • القيء
  • ألم في الصدر

الاختبارات والفحوصات لتشخيص القرحات الهضمية

يتواجد نوعان من الاختبارات لتشخيص القرحة الهضمية وهما:

أولاً التنظير الداخلي العلوي وثانياً فحص الجهاز الهضمي بالأشعة GI وهو فحص طبي باستخدام الأشعة

التنظير العلوي:

عند إجراء التنظير العلوي يقوم الطبيب باستعمال أنبوب طويل مجهز بكاميرا يقوم بإدخاله في الحلق باتجاه البلعوم والمعدة والأمعاء الدقيقة لتفحص منطقة التقرحات؛ تساعد هذه الأداة الطبيب في أخذ عينات من الأنسجة أيضاً من أجل الفحص.

لا يعتبر التنظير العلوي ضرورياً في جميع الحالات؛ وبالرغم من ذلك ينصح باللجوء لهذا الإجراء للأشخاص الذين يعانون من معدلات خطورة مرتفعة تجاه الإصابة بسرطان المعدة؛ وهذا الأمر يشمل أيضاً أولئك الأشخاص الذين تجاوزوا سن الخامسة والأربعين بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية:

  • فقر الدم
  • فقدان الوزن
  • النزيف المعوي
  • صعوبة في البلع

فحص الجهاز الهضمي بالأشعة GI:

إذا لم يكن المريض يعاني من صعوبة في البلع وكان لديه معدل خطورة منخفض تجاه الإصابة بسرطان المعدة عنده يمكن أن يوصي الطبيب بإجراء فحص الجهاز الهضمي بالأشعة GI بدلاً من التنظير؛ ومن أجل هذا  الفحص سوف يشرب المريض سائلاً لزجاً سميكاً يسمى الباريوم (يدعى الاختبار أيضاً باختبار بلع الباريوم)؛ ثم سيقوم بعد ذلك التقني المختص بالتقاط صورة بالأشعة السينية للمعدة والمريء والأمعاء الدقيق؛ حيث أن سائل الباريوم سيسمح للطبيب برؤية القرحة ومعالجتها.

وسيقوم الطبيب أيضاً بإجراء اختبار للتحقق من العدوى ببكتريا H. pylori لأنها تعتبر  أحد أسباب القرحة هضمية في المعدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق