fbpx
التغذية

الفواكه الأكثر نفعاً لصحة جسمك

انس الأطعمة الفاخرة الرائعة – هذه المصادر المغذية التالية هي عناصر أساسية في أي نظام غذائي صحي.

الخوخ والدراق : غنية جداً بالبوتاسيوم

من المعلوم  للجميع أن الموز يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم  لكن لا يعلم إلا القليل أن حبتين صغيرتين من الخوخ أو الدراق تحتويان على كمية من المعادن الأساسية أكثر مما تحتويه موزة متوسطة الحجم وهذا المحتوى يعزز صحة الأعصاب والعضلات ويجعلهما من أكثر الفواكه نفعاً للصحة؛ تحتوي القشرة أو غلاف الثمرة بشكل خاص على كمية أعلى من مضادات الأكسدة والألياف غير القابلة للذوبان.

بالنسبة لأولئك الذين يراقبون وزنهم يعتبر الخوخ وسيلة صحية لإضافة مذاقٍ حلو إلى أي نظام غذائي يلتزمون به، اطبخ هذه الفاكهة أو اسلقها لكي تصنع منها فطائر أو شراب أو أنواعٍ معينةٍ من الحلويات الأخرى؛ ويوجد قائمة تحدد لك مقدار الفاكهة التي يجب أن تتناولها كل يوم.

الأناناس: مضاد قوي للالتهابات

تؤكل هذه الفاكهة الاستوائية الحلوة ذات النكهة المميزة بطرقٍ عديدة منها المشوية أو المجمدة أو المجففة أو الطازجة وتمتاز بأنها غنية جداً بأنزيم البروميلين Bromelain وهو أنزيم مضاد للالتهابات كما تبين أنه يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية بالإضافة إلى فعاليته في زيادة الخصوبة.

العنب: مفيد جداً لصحة القلب

يعتبر العنب من أقدم الفواكه وأكثرها وفرةً في العالم ولقد ثبت أنه يحمي من أمراض القلب وارتفاع الكوليسترول في الدم وذلك بفضل المستويات العالية من مضادات الأكسدة الموجودة فيه مثل الكيرسيتين Quercetin والريسفيراترول Resveratrol؛ وتعتبر أيضاً كل حبة عنب صغيرة مصدراً كبيراً للبوتاسيوم والحديد وبالتالي يحدُ العنب من الإصابة بتقلصات العضلات وفقر الدم، من الأفضل تناول العنب ذو اللون الأرجواني أو الأحمر لأنه يحتوي على تركيزٍ أعلى من المركبات المفيدة للصحة.

الكيوي: غنية جداً بالفيتامينات

تحت قشرتها الزغبية المجعدة يوجد فاكهة حلوة غنية جداً بفيتامينات C و E ويعتبر كل ٌمنهما من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي من السرطان وتعزز صحة العين؛ يمتاز الكيوي أيضاً بكونه قليل بالسعرات الحرارية كما أنه غنيٌ بالألياف مما يجعله مثالي لفقدان الوزن.

يمكن أن يتم تخزين الكيوي في الثلاجة لمدة تصل إلى أربعة أسابيع وتعتبر هذه الفاكهة وجبة خفيفة ورائعة يتم تناولها على مدار السنة.

المانجو: يقوي مناعة الجسم

أصبح للمانجو شعبية كبيرة بين أخصائيي التغذية بسبب احتوائه على مستويات مرتفعة جداً من البيتا كاروتين Betacarotene التي يحولها الجسم إلى فيتامين (A) والذي يساهم في تعزيز نمو العظام ومناعة الجسم؛ علاوة على ذلك تحتوي هذه الفاكهة المدخلة على أكثر من 50 في المئة من حاجة الجسم اليومية من فيتامين C – وهذا أكثر مما يوفره البرتقال. بعد أن تحصل على حصتك من الفواكه الصحية يمكنك تجربة تناول بعض هذه الفاكهة المدخلة.

التفاح: ممتاز لصحة الدماغ وصحة القلب

تعتبر التفاحة متوسطة الحجم قليلة المحتوى بالسعرات الحرارية (80 سعرة فقط) ولكنها غنية بالكيرتيسين Quertecin وهو من مضادات الأكسدة القوية التي تمنع  تنكس خلايا الدماغ الأمر الذي يمكن أن يؤدي في حال حدوثه إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

حسب إحدى الدراسات فإن البالغين الذين يتناولون التفاح أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم؛ ويساهم التفاح في خفض الكوليسترول والوقاية من سرطان القولون وكذلك يلعب دوراً في تعزيز صحة الأسنان وخسارة الوزن.

لا تنسى أن تأكل قشرة التفاحة أيضاً لأنها غنيةٌ جداً وبشكل خاص بمركبات الفلافونويد التي تكافح العديد من الأمراض وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

الرمان: يحتوي مضادات أكسدة أكثر من النبيذ الأحمر أو الشاي الأخضر

يحتوي عصير الرمان على مضادات أكسدة أكثر مما يحتويه النبيذ الأحمر أو الشاي الأخضر بمقدار ضعفين أو ثلاثة أضعاف؛ كما أنه يعتبر مصدراً كبيراً للبوتاسيوم الذي يحافظ على طاقة الجسم ويمنع ارتفاع ضغط الدم.

تشير الأبحاث إلى أن شرب ربع كوب من عصير الرمان يومياً يمكن أن يحسن صحة القلب والأوعية الدموية ويخفض الكوليسترول في الدم ويساعد عند الإصابة بضعف الانتصاب، يجب أن تتحدث مع طبيبك قبل أن تشرب كميات منتظمة من عصير الرمان بسبب وجود احتمال أن يتفاعل سلباً مع الأدوية الموصوفة، تعتبر السلطة التي أضفنا إليها الرمان وجبة غنية بالفيتامينات.

الكريب فروت: قوة فيتامين C

على الرغم من كون البرتقال مصدراً كبيراً لفيتامينC  إلا إن الكريب فروت يحتوي كمية أكبر حيث تبين أن نصف حبة كريب فروت تحتوي تقريباً على أكثر من 50 في المئة من حاجة الجسم اليومية من فيتامين C بالإضافة إلى مستويات عالية من الألياف والبوتاسيوم وفيتامين A. وقد أشارت الدراسات أن الكريب فروت يمكن أن يخفف من أعراض التهاب المفاصل ويساعد في التخلص من مشاكل البشرة الدهنية وتقصُف؛ ليس أمراً مستغرباً أن هذه الفاكهة اللذيذة أصبحت وجبة أساسية عند تناول الإفطار.

الموز: وجبة خفيفة أثناء التنقل من أصح الفواكه لجسمك

يعتبر الموز هو الوجبة الخفيفة المثالية أثناء التنقل وتعتبر مغلفة مسبقاً وهي غنية بالبوتاسيوم والألياف وتمنحك طاقة تدوم لفترةٍ طويلة وتُبقيك يقظاً طوال اليوم؛ ونظراً لكونه لا يحتوي على الدهون أو الملح يعتبر الموز خياراً صحياً أكثر للوجبات الخفيفة أكثر من تناول أصابع الغرانولا أو كيس من المعجنات المالحة.

إذا أردت أن تخزن الموز لفترة أطول تستطيع استخدام الحيلة التالية: فقط ضعها في الثلاجة بعد أن تنضج لأن القشرة قد تتحول إلى اللون البني عند التخزين لكن الفاكهة الموجودة تحتها ستبقى لذيذة وصالحة لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام إضافية.

التوت البري الأزرق: فعال لمقاومة آثار التقدم بالعمر

تعتبر هذه الفاكهة الحلوة منذ فترة طويلة واحدة من “الأطعمة الرائعة المحببة” وبالرغم من كونها صغيرة الحجم إلا أنها رائعة وغنية بمضادات الأكسدة وفيتامين C الذي يساعد في مقاومة الأمراض بالإضافة إلى الأنثوسيانين Anthocyanin وهو مركبٌ تبين أنه مفيد لصحة الدماغ؛ وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا أكبر قدر من هذه الفاكهة كانوا أقل عرضة للإصابة بالتنكُس البقعي (ضمور يصيب شبكية العين) المرتبط بالعمر وهو السبب الرئيسي للعمى لدى كبار السن.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة