fbpx
الأمراض وعلاجهاالصحة العامة

الخثار الوريدي العميق (DVT)

تحرك الدم ببطء شديد في العروق، من المحتمل أن يتسبب بتجمع خلايا الدم في نقطة معينة من الجسم مسبباً جلطة.

غالباً ما تتشكل الجلطات الدموية في أحد الأوردة الدموية العميقة الموجودة داخل الجسم، وتدعى في هذه الحالة بالخثار الوريدي العميق (DVT). يحدث هذا على الأرجح في أسفل الساق أو الفخذ أو الحوض. كما من المحتمل أن يحدث في أجزاء أخرى من الجسم.

قد يؤدي الاصابة بالخثار الى مشاكل صحية كبيرة. قد تكون قاتلة في بعض الحالات. لهذا السبب يجب أن ترى الطبيب على الفور عندما تشك بأنك تعاني من جلطة.

ما هي أعراض الخثار الوريدي العميق (DVT

أعراض التخثر الوريدي لا تظهر على جميع الأشخاص المصابين به. ولكن قد تلاحظ أحد الأعراض التالية:

  • حدوث تورم في الساق أو الذراع بشكل مفاجئ دون سابق إنذار.
  • ألم أو وجع عند الوقوف أو المشي.
  • دفء المنطقة المؤلمة.
  • تضخم الأوردة.
  • تلون الجلد بلون أحمر أو أزرق.
  • احياناً تنفجر جلطة دموية حرة وتتحرك عبر مجرى الدم، وهذه الجلطة يمكن أن تتوقف في أحد الأوعية الدموية الموجودة في الرئة. يطلق الأطباء على هذه الحالة أسم الإنصمام الرئوي أو PE. وهي خطيرة قد تكون قاتلة.

لا يعرف بعض الأشخاص أنهم مصابون بجلطات الأوردة العميقة حتى تظهر لديهم الأعراض التالية:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر يزداد سوءاً عندما تأخذ نفساً عميقاً.
  • سعال مصحوب بدم.
  • تسرع في معدل ضربات القلب.

ما الذي يسبب DVT؟

يمكن لأشياء كثيرة أن تزيد من فرص الإصابة بجلطات الأوردة العميقة. فيما يلي بعض العوامل الأكثر شيوعاً:

  1. العمر
    يمكن أن يحدث الاصابة بالخثار الوريدي العميق في أي عمر، ولكن خطرها يزداد بعد سن 40.
  2. الجلوس لفترات طويلة
    عندما تجلس لفترة طويلة من الوقت، تبقى العضلات في أسفل الساقين مرتخية. هذا يصعب حركة تدفق الدم أثناء مروره فيها ويجعل حركته أكثر صعوبة. رحلات السفر طويلة أو ركوب سيارة يمكن أن تعرضك لخطر الإصابة بجلطة.
  3. الراحة في السرير
    حتى لو كنت في المستشفى لفترة طويلة، يمكن أن تبقى عضلاتك ساكنة وبالتالي ستزيد من احتمالات الإصابة بالخثار الوريدي العميق.
  4. الحمل
    يولد حمل الطفل مزيداً من الضغط على الأوردة في ساقيك وحوضك. والاحتمال الأكثر خطورة هو حدوث تجلط خلال الستة أسابيع التي تلي الولادة.
  5. البدانة
    الأشخاص
    الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) أعلى من 30 لديهم فرصة أكبر للإصابة بالخثار الوريدي العميق. يحدد هذا المقياس كمية الدهون في الجسم لديك، مقارنة مع الطول والوزن.
  6. قضايا صحية خطيرة
    يمكن أن تؤدي ظروف مرضية معينة مثل مرض القولون العصبي، والسرطان، وأمراض القلب إلى زيادة مخاطر حدوث جلطات دموية.
  7. بعض اضطرابات الدم الموروثة
     بعض الأمراض التي تصيب العائلات بالوراثة يمكن أن تجعل الدمك أعلى كثافة من الحد الطبيعي بالتالي يتسبب في تجلط أكثر مما ينبغي.
  8. اصابة في الوريد
    قد ينتج ذلك عن كسر في العظام أو الجراحة أو أي صدمة أخرى.
  9. التدخين
    يجعل التدخين خلايا الدم ملتصقة ببعضها أكثر مما ينبغي. كما يؤذي بطانة الأوعية الدموية. هذه العوامل تسهل وتزيد من احتمالية تشكل الجلطات.

حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة. الاستروجينات ترفع من قدرة الدم على التجلط. (حبوب منع الحمل غير الهرمونية لا تحمل نفس المخاطر).

كيف يتم علاج مرض بالخثار الوريدي العميق ؟

سيعمل الطبيب في هذه الحالة على إيقاف تجلط الدم أو ازالته ان وجد، ذلك بهدف منع وصله الى الرئتين. كما سيحاول تقليل احتمال الإصابة بجلطات DVT أخرى مستقبلاً.

يمكن القيام بذلك بإحدى الطرق الثلاث التالية:

الدواء

تعتبر مميعات الدم أكثر الأدوية شيوعاً لعلاج بالخثار الوريدي العميق، فهي تقلل من قدرة الدم على التجلط. قد تحتاج إلى أخذها لمدة 6 أشهر. غالباً ما يصف الطبيب أدوية قوية لحل مشكلة الجلطة التي تحدث أعراض شديدة أو في حال كانت كبيرة جداً، ومن هذه الأدوية القوية نذكر دواء”thrombolytics”، ولهذا الدواء آثار جانبية خطيرة مثل النزيف المفاجئ. لهذا لا يوصف في كثير من الأحيان.

مرشح الوريد الأجوف السفلي (IVC). يستخدم في حال لم يستطع الشخص تخفيف نسبة تجلط الدم أو في حال لم يتلقى المساعدة في الوقت المناسب، يقوم الطبيب هنا بإدخال مرشح صغير مخروطي الشكل داخل الوريد الأجوف السفلي: أكبر أوردة الجسم. يستطيع هذا المرشح أو الفلتر التقاط الجلطات الكبيرة قبل أن وصولها إلى الرئتين.

جوارب ضاغطة

هي عبارة عن جوارب خاصة ضيقة جداً عند الكاحل وتصبح أكثر مرونة كلما صعدت باتجاه الركبة. يمنع الضغط الناتج عن ارتداء هذه الجوارب الدم من التجمع في العروق. يمكنك شراء بعض الأنواع من الصيدلية. إلا أن الطبيب قد ينصح بنوع أقوى يجب تركيبه من قبل خبير مختص.

هل يمكن منع الاصابة بجلطات الاوردة العميقة؟

قد تساعد التغييرات البسيطة في نمط الحياة في تقليل احتمالات الإصابة بها. جرب هذه النصائح البسيطة للحفاظ على تدفق الدم بطريقة صحية في جسدك:

  • اعتني بنفسك: توقف عن التدخين، خفض وزنك، زد نشاط الحركي.
  • ينصح ايضاً بإجراء فحوصات طبية منتظمة. ويجب ايضاً تناول الأدوية التي وصفها الطبيب حسب توجيهاته وبدقة عالية.
  • يفضل عدم الجلوس لفترة طويلة من الزمن. إذا كنت مسافر لمدة 4 ساعات أو أكثر، قم بأخذ استراحات تطبق فيها تمرينات التمدد لعضلات الساق السفلية. اما في حال كنت مسافر في رحلة قطار، فيمكنك السير خلال ممر القطار كل نصف ساعة. بالنسبة للسفر في السيارات الطويلة، اسحب المقعد كل ساعة لتمتد. كما ينصح بارتداء ملابس فضفاضة، وشرب الكثير من الماء.
  • إجراءات الرعاية الصحية بعد الجراحة. تحدث إلى طبيبك حول ما يمكنك فعله لمنع الإصابة بجلطات بعد اجراء العمل الجراحي. قد يقترح عليك ارتداء الجوارب الضاغطة أو تناول مميعات الدم. سيشجعك ايضاً على الخروج من السرير والبدء بنشاط حركي منتظم.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق