الأمراض وعلاجها

الحميات الغذائية وتأثيرها على فقر الدم

الحميات الغذائية

إذا كان فقر الدم ناتجاً عن نقص التغذية، يمكن أن يساعد تغيير النظام الغذائي إلى نظام غذائي غني بالحديد في تخفيف الأعراض.

تشمل الأطعمة الغنية بالحديد:

  • الحبوب والخبز الغنية بالحديد.
  • الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة على سبيل المثال اللفت المجعد والجرجير.
  • البقول والفاصوليا.
  • الأرز بني.
  • اللحوم البيضاء والحمراء.
  • المكسرات والبذور.
  • السمك.
  • التوفو.
  • البيض.
  • الفواكه المجففة بما في ذلك المشمش والزبيب والخوخ.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بفقر الدم

يمكن أن يحدث فقر الدم لدى الأشخاص من مختلف الفئات العمرية أوالعروق من الذكور والإناث ومع ذلك هناك عوامل معينة قد تزيد من خطر الإصابة ونذكر منها:

التوقعات العامة

تعتمد التوقعات للشخص المصاب بفقر الدم على سبب الإصابة به، يمكن منع الإصابة بالعديد من حالات فقر الدم أو معالجتها من خلال تغيير النظام الغذائي.

يمكن لبعض أنواع فقر الدم أن تستمر لفترة طويلة وبعضها يمكن أن يهدد الحياة في حال عدم تلقي العلاج، يجب على أي شخص يشعر بالضعف المستمر أوالتعب أن يرى الطبيب للتحقق من الإصابة بفقر الدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق