fbpx
الصحة العامة

الحكة الجلدية في الليل، أسبابها، وعلاجها

لماذا تصيب الحكة جلدك في الليل؟

تسمى الحكة التي تصيب الجلد (البشرة) في الليل بالحكة الليلية، ويمكن أن تكون شديدة لدرجة تؤدي إلى حدوث اضطرابات وعدم انتظام في النوم، وسبب حدوثها يمكن أن يكون طبيعياً وقد يكون السبب مشاكل مقلقة صحياً أكثر خطورة.

الأسباب الطبيعية

بالنسبة لمعظم الناس يمكن أن تكون الآليات الدفاعية الطبيعية هي السبب لحدوث الحكة الليلية. يؤثر تواتر ساعة الجسم الطبيعية (الفيزيولوجية) أو الدورات اليومية على وظائف الجلد مثل تنظيم درجة الحرارة وتوازن تدفق السوائل في الجسم والحماية الواقية ضمن الجلد.

تتغير هذه الوظائف ليلاً، فعلى سبيل المثال تزداد درجة حرارة الجسم ويزداد تدفق الدم إلى الجلد في المساء وبالتالي ترتفع حرارة الجلد، وارتفاع درجة حرارة الجلد يمكن أن يجعلنا نشعر بالحكة.

ويطلق الجسم أيضاً مواد معينة تختلف حسب التوقيت ضمن اليوم، ففي الليل يطلق المزيد من السيتوكينات cytokines التي تؤدي لزيادة الالتهاب، وبنفس الوقت يتباطأ إنتاج الستيرويدات القشرية corticosteroids (هرمونات تقلل من الالتهابات).

بالإضافة إلى ذلك يفقد الجلد المزيد من الماء ليلا، وبالتالي يصاب بحكة جلدية جافة والتي يمكن أن نلاحظها خلال أشهر الشتاء الجافة.

عندما تصيبنا الحكة خلال النهار، فإن العمل والأنشطة الأخرى تشتت انتباهنا وتصرف التركيز وتنسينا ذلك الإحساس المزعج، بينما في الليل يقل عدد الأمور التي تصرف الانتباه مما يجعل الشعور بالحكة أكثر قوة.

الأسباب المتعلقة بالصحة

بالإضافة إلى تواتر ساعة الجسم الفيزيولوجية، يمكن لعدد من الظروف الصحية المختلفة أن تتسبب في حدوث حكة جلدية تصبح أشد في الليل وتشمل هذه الحالات:

علاج الحكة الجلدية الليلية

يتم استعمال بعض الأدوية والعلاجات المنزلية لتخفيف الحكة الجلدية الليلية وفقاً لوصفة طبية أو بدون وصفة طبية

إذا كانت الحالة الصحية التي تسبب الحكة مثل اضطراب الأعصاب أو متلازمة تململ الساقين، يجب استشارة الطبيب لتلقي العلاج، أما لعلاج الحكة الليلية بنفسك فتستطيع تجربة دواء معين بدون وصفة طبية، بعض هذه الأدوية يخفف من الحكة فقط بينما البعض الآخر يساعدك على النوم، والقليل منها يؤدي كلتا الوظيفتين:

مضادات الهستامين القديمة تخفف من الشعور بالحكة وتجعلك تشعر بالنعاس، من الأمثلة عليها الكلورفينيرامين chlorpheniramine (Chlor-Trimeton)، ديفينهيدرامين diphenhydramine (Benadryl)، هيدروكسيزين hydroxyzine (Vistaril)، وبروميثازين promethazine (Phenergan).

مضادات الهستامين الأحدث هذه تستطيع أخذها في الليل أو أثناء النهار ومنها الفيكسوفينادين fexofenadine (Allegra) أوالسيتيريزين cetirizine (Zyrtec).

توقف الكريمات الستيرويدية الحكة من المصدر.

تملك مضادات الاكتئاب تأثيراً مضاداً للحكة و تمتاز بأنها مسكنات مثل الميترازابين  mirtazapine (Remeron) والدوكسيبين doxepin (Silenor).

العلاجات البديلة

تهدف لمساعدتك على النوم، تستطيع أن تجرب الميلاتونين حيث يساعد هذا الهرمون الطبيعي في تنظيم النوم، وعندما تأخذه ليلا، يكون له تأثير مسكن يمكن أن يساعدك على النوم بالرغم من وجود الحكة.

العلاجات المنزلية والتغييرات في نمط وأسلوب الحياة

إذا أدى الإجهاد إلى تفاقم حدة الحكة الجلدية لديك، فعليك أن تجرّب بعض التقنيات كالتأمل أو اليوغا أو الاسترخاء التدريجي للعضلات لتهدئة النفس.

تستطيع أخذ موعد مع معالج مختص بالعلاج السلوكي الإدراكي (CBT). يساعد هذا البرنامج والعلاج في منع بعض الأفكار والتدابير الضارة التي تزيد من الإجهاد.

تستطيع أيضًا تجربة هذه العلاجات المنزلية:

  • ضع مرهماً مرطبًا خاليًا من الكحول ومن المواد الزيتية مثل سيرافي CeraVe أو سيتافيل Cetaphil أو فانيكريم Vanicream أو إيوسيرين Eucerin على بشرة جسمك خلال اليوم وقبل النوم.
  • استخدم كمادات باردة ورطبة لتخفف من الحكة.
  • استحم في ماء فاتر واستعمل دقيق الشوفان الغروي أو صودا الخبز.
  • قم بتشغيل أداة لترطيب الجو لرفع نسبة الرطوبة في غرفة النوم أثناء النوم.

ما الذي يتوجب عليك تجنبه إذا أصابتك الحكة الجلدية ليلا

إذا أصابتك حكة جلدية في الليل انتبه لبعض الأمور التي تحفزها وتزيد الشعور بالحكة لتجنبها:

  • لا تذهب إلى الفراش مرتديا أي شيء قد يسبب الحكة، البس البيجامات المصنوعة من الألياف الطبيعية الناعمة مثل القطن أو الحرير.
  • حافظ على درجة الحرارة في غرفتك باردة حوالي 60 إلى 65 درجة فهرنهايت، لأن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يسبب لك الحكة.
  • تجنب الكافيين والكحول قبل الذهب إلى الفراش كونها توسع الأوعية الدموية وترسل المزيد من الدم لتدفئة جلدك.
  • لا تستعمل مستحضرات التجميل أو الكريمات المعطرة أو صابون معطر أو غيرها من المنتجات التي تسبب تهيج الجلد.
  • عندما تخدش مكان الحكة سيتهيج جلدك أكثر، وقم بقص أظافرك لكيلا تخدش مكان الحكة عندما تشتد عليك في الليل.

متى يجب أن تزور طبيبك

راجع طبيب العناية الأولية أو أخصائي الأمراض الجلدية في الحالات التالية:

  • عند استمرار الحكة وعدم تحسنها خلال أسبوعين
  • عدم القدرة على النوم بسبب شدة الحكة
  • إذا كان لديك أعراض أخرى مثل فقدان الوزن أو الحمى أو الضعف أو الطفح الجلدي
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة