fbpx
الأمراض وعلاجها

التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) أو مرض لايم

يتميز كل من التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) ومرض لايم بشروط مختلفة للغاية تحتاج إلى علاجات منفصلة. على الرغم من ذلك فإنهما يشتركان في الأعراض مما يتسبب الخلط بين كل منها عند ظهور الأعراض المشتركة.

ما هو التهاب المفاصل الروماتويدي ؟

التهاب المفاصل الروماتويدي مرض طويل الأجل يؤدي إلى التهاب المفاصل. يؤثر على الأنسجة الرخوة المحيطة بالمفاصل. كما من المحتمل أن يؤثر أيضا على الأجهزة الأخرى. فعند الإصابة به يقوم الجسم بهاجمة الانسجة الصحية عن طريق الخطأ.

يصيب هذا المرض جميع الأعمار دون استثناء. إلا أنه أكثر شيوعاً في منتصف العمر، وتقدر نسبة عدد النساء المصابات به بنسبة تصل الى  3 أضعاف عدد الرجال.

يمكن أن تشمل الأعراض:

  • تصلب المفاصل في الصباح ويمكن أن يستمر ذلك لأكثر من ساعة.
  • تقيد نطاق الحركة.
  • تورم المفاصل.

ما هو مرض لايم؟

يطلق بعض الناس على مرض لايم لقب “المقلد الكبير” ، نتيجة الخلط بينه وبين عدد من الحالات الأخرى ، بما في ذلك:

  • متلازمة التعب المزمن.
  • التسمم غذائي.
  • ألم عضلي ليفي أو فيبروميالغيا (Fibromyalgia).
  • التصلب المتعدد أو التصلب اللويحي (Multiple sclerosis).
  • الكآبة.
  • وبالطبع ، التهاب المفاصل الروماتويدي.

ينتج مرض لايم من عدوى بكتيرية تنتشر عبر لسعة عدة أنواع مختلفة من القراد. يعد هذا المرض أحد أكثر الأمراض التي تنقلها القراد شيوعاً في الولايات المتحدة.

سمي مرض لايم بهذا الأسم نسبة للمكان الذي ابلغ منه عن حدوث اصابة به لأول مرة في عام 1975 – Old Lyme، CT.

يُبلغ عن حوالي 30000 حالة كل عام، ولكن يعتقد مركز السيطرة على الأمراض أن الرقم أعلى من ذلك ب 10 أضعاف.

يعد لايم أكثر شوعاً لدى الأطفال وكبار السن على عكس التهاب المفاصل الروماتويدي، اضافة الى انه كثيراً ما يصيب الأشخاص الذين يقضون وقتاً طويلاً في الهواء الطلق مثل حراس الحديقة ورجال الإطفاء.

ويفسر ذلك بزيادة احتمالية تعرض هؤلاء الى لسعة قراد حامل للمرض بازدياد  الوقت الذي يقضونه في الخارج .

تشمل أعراض مرض لايم:

  • قشعريرة برد.
  • حمى.
  • صداع الراس.
  • الم المفاصل.
  • ألم عضلي.
  • تصلب الرقبة.
  • ظهور طفح “عين الثور” الكلاسيكي في موقع لدغة القراد مؤشراً ممتازاً على الاصابة بلايم، إلا أن الطفح الجلدي لا يظهر لدى جميع المصابين.

في حال ترك مرض لايم من دون علاج ، يمكن أن يسبب مشاكل صحية ، بما في ذلك:

  • خدر أو ألم.
  • شلل أو ضعف في عضلات الوجه.
  • مشاكل قلبية.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • التهاب المفاصل.

الحصول على الجواب لمعرفة نوع الحالة التي لديك هل هي لايم أم التهاب مفاصل روماتويدي

نظراً لتشابه أعراض مرض RA و Lyme تشابهاً كبيراً جداً، فمن السهل أن نرى كيف يمكن الخلط بينهما. من المهم معرفة الحالة التي قد تكون لديك.

أولاً وقبل كل شيء عليك زيارة طبيبك.

سيسألك الطبيب عن الأعراض والتاريخ الطبي لاستبعاد التهاب المفاصل الروماتويدي. قد يطلب منك اجراء فحص دم للبحث عن الأجسام المضادة المرتبطة بالمرض.

كما من المحتمل أن يقوم الطبيب بإرسالك إلى أخصائي أمراض الروماتيزم، لتخضع الى فحص مفاصل بحثاً عن ألم أو تورم أو حركة مفصل محدودة.

يشمل علاج التهاب المفاصل الروماتويدي الطويل  المدى:

  • أدوية.
  • علاج بدني.
  • ممارسه الرياضه.
  • التوعية.
  • قد تحتاج أيضاً إلى عملية جراحية في مرحلة ما.

يمكن لفحص الدم الخاص بمرض لايم أن يؤكد الإصابة به بمجرد ظهور طفح جلدي بعد تعرضك للسعة قرادة تحمل العدوى. إذا كان الأمر كذلك، يتم علاجه بواسطة المضادات الحيوية التي تعمل على التخلص من العدوى والأعراض الأخرى وذلك إذا كان التشخيص سريعا. في حال عدم ظهور طفح جلدي، يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تظهر الأجسام المضادة في فحص الدم.

العلاج المبكر هو مفتاح علاج لايم، قد تختفي أعراضه لفترة عند تأخر العلاج، لكنها ستعود مع مزيد من التعقيدات.

تحدث الى طبيبك على الفور بمجرد توقعك أن تكون مصاب بمرض لايم – أو في حال تعرضت لنوبات قلبية أو ظهر لديك طفح جلدي غريب.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة