الأمراض وعلاجها

التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد: الأسباب، الأنواع، الأعراض والعلاج

ماهو التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

إنَّ كلَّ من أصيب بالزُّكام يعرف ماهو التهاب الجهاز التنفسي الحاد، فالتهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد هو مرضٌ معدٍ يصيب السبيل التنفسي العلوي، الذي يضمُّ الأنف والحلق والبلعوم والحنجرة والقصبات الهوائية.

يُعتبر الزُّكام دون شك بأنَّه أشهر حالات التهاب الجهاز التنفسي العلوي، أما الأنواع الأخرى لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي فتشمل: التهاب الجيوب والتهاب البلعوم والتهاب لسان المزمار والتهاب الرُّغامى والقصبات. غير أنَّ الإنفلونزا ليست تابعة لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي لأنها مرضٌ جهازي.

ما هي مسببات التهاب الجهاز التنفسي العلوي؟

يمكن لكل من الفيروسات والبكتيريا أن تسببا التهابات الجهاز التنفسي العلوي:

الفيروسات

  • الفيروسة الأنفيَّة
  • الفيروسة الغدَّانيَّة
  • الفيروسة الكوكساكية
  • فيروس نظير الانفلونزا
  • الفيروس المخلويُّ التَّنفُّسيّ
  • الفيروس التالي لالتهاب الرئة البشري

البكتيريا

  • المجموعة A من المكورات العقدية الحالة للدم
  • المجموعة C من المكورات العقدية الحالة للدم
  • الوتَديَّة الخناقِيَّة (خنّاق)
  • النَّيسريَّةُ البنِّيَّة (مرض السيلان)
  • متدثرة رئوية (المتدثّرة)

ما هي أنواع التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

أنواع التهابات الجهاز التنفسي العلوي تُشير إلى أجزاء السبيل التنفسي العلوية الأكثر تأثُّراً بالعدوى. بالإضافة للزكام يوجد أنواعٌ أخرى من التهابات الجهاز التنفسي العلوي:

  • التهاب الجيوب: هو التهابٌ يصيب الجيوب الأنفية.
  • التهاب لسان المزمار: هذا الالتهاب يصيب لسان المزمار، وهو الجزء العلوي للرغامَى الذي يحمي السبيل الهوائي من الجسيمات الغريبة التي يمكن أن تدخل إلى الرئتين. إنَّ تورُّم لسان المزمار خطيرٌ لأنه قادرٌ على عرقلة دخول الهواء إلى الرغامى.
  • التهاب الحنجرة: يصيب الحنجرة (أو صندوق الصوت).
  • التهاب الشُّعب الهوائيَّة: الالتهاب الذي يصيب شعبتا القصبة الهوائيّة يسمى التهاب الشُّعب الهوائيَّة. تتفرع شعبتا القصبة الهوائيّة الموجودتان على الجانبين الأيمن والأيسر من الرغامى، وتدخلان إلى الرئتين اليمنى واليسرى.

من هم الأكثر تعرضاً لخطر التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

الزُّكام هو أكثر الأسباب شيوعاً لزيارات الطبيب في الولايات المتحدة. تنتقل التهابات الجهاز التنفسي العلوي من شخصٍ لآخر من خلال الرذاذ الجوي الحامل للعدوى، أو من خلال المصافحة.

يرتفع خطر الإصابة في الحالات التالية:

  • عندما يعطس أو يسعل المريض دون تغطية أنفه وفمه، فذلك يؤدي إلى نشر الرذاذ الحامل للفيروسات عبر الهواء.
  • التواجد في الأماكن المغلقة أو المزدحمة، لأن تواجد الأشخاص في المشافي والمؤسسات والمدارس ومراكز الرعاية، يرفع خطر تعرضهم للمرض بسبب الاحتكاك المباشر.
  • لمس الأنف أو العينين. تحدث العدوى عندما تلامس الإفرازات الحاملة للعدوى الأنف أو العينين.
  • خلال الخريف والشتاء (من أيلول وحتى آذار)، أي عندما يقضي الناس معظم أوقاتهم في الداخل.
  • عندما تكون الرطوبة منخفضة، لأن التدفئة الداخلية تُساهم في بقاء الكثير من الفيروسات المسببة لهذه الالتهابات على قيد الحياة.
  • ضعف جهاز المناعة.

ما هي أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

السيلان والاحتقان الأنفي والعطاس و السُّعال والبلغم هي الأعراض المميزة لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي.

تنجم الأعراض عن التهاب الأغشية المخاطية في السبيل التنفسي العلوي، وتشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • حمى
  • تعب
  • صداع
  • ألم أثناء البلع
  • صفير عند التَّنفُّس

كيف يُشخَّص التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

معظم مرضى التهابات الجهاز التنفسي العلوي يعرفون طبيعة مرضهم، ولكنهم يزورن الطبيب بهدف تخفيف الأعراض. يتم تشخيص معظم حالات التهاب الجهاز التنفسي العلوي من خلال اطِّلاع الطبيب على تاريخ المريض الصحي، وإجراء الفحص الجسدي. والفحوصات التي قد تُجرى لتشخيص التهابات الجهاز التنفسي العلوي هي:

  • مسحة من الحلق. يمكن أن يقوم الطبيب بفحصٍ مستضدٍّ سريعٍ لإجراء تشخيصٍ سريعٍ للمجموعة A من المكورات العقدية الحالة للدَّم.
  • تصويرٌ جانبيٌّ للرقبة بالأشعة السينية. هذا الفحص ممكن أن يطلبه الطبيب لاستبعاد الإصابة بالتهاب لسان المزمار في حال وجود صعوبة في التنفس.
  • تصوير الصَّدر بالأشعة السينية. يمكن أن يطلب الطبيب هذا الفحص إذا اشتبه بوجود الالتهاب الرئوي.
  • تصويرٌ مقطعيٌّ محوسب. يمكن لهذا الفحص أن يُجرى بهدف تشخيص التهاب الجيوب.

كيف يعالج التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

في أغلب الأحيان يتمُّ اللجوء للعلاج بهدف تخفيف الأعراض، فبعض الناس ينتفعون من استخدام الأدوية الطَّاردة للبلغم والمعالجة للسُّعال، بالإضافة لتناول الزنك وفيتامين C، من أجل تخفيف الأعراض أو تقصير مدتها، وتشمل العلاجات الأخرى مايلي:

  • يستخدم مزيل الاحتقان الأنفي لتحسين التنفس، ولكن من الممكن أن تقل فعاليته مع الاستخدام المتكرِّر، كما يُحتمل أن يُسبب الاحتقان الأنفي الارتدادي.
  • استنشاق البخار والمضمضة بمزيج الملح والماء هما طريقتان آمنتان لتخفيف أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي.
  • مسكنات الألم، مثل أسيتامينوفين ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية، يمكنها أن تساعد على تخفيف الحمى والأوجاع والآلام.

ما هي طرق الوقاية من التهاب الجهاز التنفسي العلوي الحاد؟

أفضل طريقة للوقاية من التهابات الجهاز التنفسي العلوي هي الغسل المتكرر لليدين بالماء والصابون، فذلك يقلّل التعرض للإفرازات الناشرة للعدوى، وإليك بعض الطرق الأخرى:

  • تجنَّب الاحتكاك القريب مع المرضى
  • امسح الأغراض التي يمكن أن يلمسها المرضى، مثل أجهزة التحكم عن بعد، والهواتف، ومقابض الأبواب.
  • غطِّي فمك وأنفك إذا كنت أنت المصاب بالمرض.
  • ابقى في المنزل إذا كنت مريضاً بالعدوى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق