fbpx
صحة الطفل

التبول اللاإرادي، أسبابه وطرق التعامل معه

تعد مشكلة التبوّل اللاإرادي من المشاكل الشائعة بين الأطفال، فهي تسبّب القلق والحرج والانزعاج لأسر هؤلاء الأطفال لما لها من آثار نفسية سلبية على الطفل خصوصاً مع التقدّم بالعمر.

 التبول اللاإرادي Bedwetting يسبّب الإجهاد

إنّ التبوّل اللاإرادي غالباً ما يكون جزءاً طبيعياً من النمو. فمعظم الأطفال لا يبقون جافّين ليلاً حتى سن 3 سنوات. وعادةً يبدأ القلق عند الآباء في سن السادسة تقريباً.  يوجد طرق للتعامل مع الطفل حتى يتخلّص من تبليل ملابسه.

يحتاج الطفل الذي يبلّل السرير إلى الدعم

ستساعد طفلك بطمأنته. فهو لا يبلّل السرير عن قصد. والتبوّل اللاإرادي ليس علامة على مشكلة عاطفيّة أو جسديّة. اشرح له أنّه أمر طبيعي، شائع جداً، وأنه لن يبلّل السرير دائماً.

التحدّث ومشاركة خبراتك

موقع طبابة نت - التبول اللاإرادي عند الأطفال، أسبابه وطرق علاجه

قد يحدث التبوّل اللاإرادي في الأسر. إذا بلّلت أنت أو شريك حياتك السرير كالأطفال، تحدث مع طفلك حول هذا الموضوع. فسوف تساعده على رؤية أنّ الناس لا تتفوّق عليه. فهذا سيساعده على التخلّص من الحرج.

أسباب التبوّل اللاإرادي

يمكن أن يكون بسبب ضعف سيطرة المثانة أو بسبب النوم، كما أنّ الإجهاد والقلق يمكن أن يكونا سبباً، الطفل الذي كان جاف وفجأة بدأ يبلّل السرير قد يكون أصيب بعدوى، أو حدث تغيير كبير بحياته سبّب له الإزعاج. تأكد من التحدّث مع طبيبك إذا كانت هذه مشكلة جديدة.

دع طفلك يساعدك على إيجاد الحلول

إذا كان عمره 4 سنوات أو أكثر، اسأله عن أفكاره. ما يمكن أن يساعده على التوقّف عن ترطيب السرير؟ تبادل الأفكار معه حول شرب كميات أقل في المساء والامتناع عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين. يمكنك أيضاً تقديم حلول مثل الملابس الداخليّة الماصة أو الشراشف المقاومة للماء. وطمأنته أن معظم الأطفال تتعرض لهذه المشاكل أثناء النمو. ساعد طفلك ببناء ثقته بنفسه.

الثناء والمكافأة للبقاء جافاً

تقوم بعض الأسر بتسجيل الأيام الرطبة والأيام الجافّة على التقويم. ووضع ملصقات أو نجوم على الأيام الجافّة ممّا يضيف قليلاً من المرح. إذا تبلّل طفلك، كن داعماً له وذكّره أنّ النتائج ستأتي إذا حاول ألّا يتبلّل.

تقديم تذكير بسيط

اجعل الدخول إلى الحمام قبل ذهابه إلى سريره جزء من روتينه قبل النوم. ذكرّه أيضاً أنّه من المستحسن الاستيقاظ خلال الليل لاستخدام الحمام. يمكن أن يساعده ترك الضوء مشغلاً في الليل في العثور على طريقه عندما يحتاج الذهاب إلى الحمام.

 هل يساعده الاستيقاظ في الليل؟

قاوم رغبتك في إيقاظ طفلك كثيراً خلال الليل إذا كنت تستخدم هذا النّهج، وإيقاظه مرّة واحدة في الليل قبل أن تذهب أنت إلى الفراش قد يكون كافياً. ضع في اعتبارك أنّك إذا حرمت طفلك من الراحة والنوم، قد تزيد من مستوى التوتّر لديه، فالإجهاد يمكن أن يزيد التبوّل اللاإرادي.

إشراك طفلك في التنظيف

عندما يبلّل طفلك السرير، دعه يضع ملابسه المبلّلة في الغسّالة ويبدّل الشراشف المبلّلة. لا كعقوبة، بل كجزء ممّا يجب القيام به. والفكرة هي جعله أكثر وعياً حيال التبوّل اللاإرادي دون توبيخه أو إشعاره بالخجل.

التنظيف:

إزالة رائحة البول

إذا بلّل طفلك سريره، قم بإضافة نصف كوب من الخل الأبيض للغسيل، لإزالة الرائحة العالقة بالملابس.

تنظيف الفراش:

الخطوة الأولى: عند تنظيف البول من الفراش، استخدم أولاً فوطة لامتصاص البول من الفراش. حاول أن تجفّفه قدر الإمكان بدون فرك، ثم ضع الفراش في الشمس.

الخطوة الثانية: في الخطوة الأولى حاولت تجفيف البول قدر الإمكان، ضع بيروكسيد الهدروجين على المنطقة المبلّلة وتركه عليها لعدّة دقائق، ثم استخدم الفوط مرّة أخرى لتنشيف المنطقة.

الخطوة الثالثة: عندما يصبح الفراش جافاً، قم برش صودا الخبز على كل المنطقة، واتركها عليه لمدّة 24 ساعة، في اليوم التالي انفض الصودا عنه، يجب أن يكون نظيفاً ورائحته جميلة.

تخفيف التوتّر قبل النوم خارج المنزل

إذا كان طفلك متوتّراً قبل النوم، ذكّره ببعض الخطوات ليستخدمها كي يبقى جافاً في المنزل. أعطه ملابس داخليّة ماصّة وملابس إضافيّة ليستخدمها في حال بلّل فراشه. قد تساعده حقيبة النوم مع بطانة ضد الماء أيضاً. قبل ذلك، أخبر المضيف البالغ بأنّ طفلك قد يكون لديه بعض المخاوف بشأن التبوّل اللاإرادي. ناقش خطط طفلك أمام الجميع حتّى يشعر أنّ الجميع مستعدون لمساعدته. قد تساعد بعض الأدوية (ديزموبريسين أو إيميبرامين desmopressin or imipramine) في المناسبات الخاصة، عندما يريد طفلك الأكبر سناً البقاء جافّا، كما هو الحال في المخيّم.

 كن صبوراً حيال التبوّل اللاإرادي

الغضب أو فقدان الأعصاب لا يجعل طفلك يتوقّف عن ترطيب سريره. لا تتحدّث عن التبوّل اللاإرادي أمام الآخرين كمحاولة لإحراج طفلك. سيزيد الإحراج من التوتّر والقلق. وفي الوقت نفسه، تذكر أن التبوّل اللاإرادي في نهاية المطاف لا يتوقّف. حاول ممارسة الصبر وتقديم الدعم أثناء الانتظار.

التعامل مع الإغاظة في المنزل

موقع طبابة نت - التبول اللاإرادي - علامات تدل على تعرض ابنك للتنمر

قد يجعل التبول اللاإرادي طفلك هدفاً سهلاُ للإغاظة. لمساعدته على التعامل معها، وجعله يشعر بالأمان في المنزل. لا تسمح لأي شخص في عائلتك بإغاظته. اشرح لأخوته أنّ التبوّل اللاإرادي شيء لا يستطيع أخيه السيطرة عليه وأنه يحتاج إلى حب الجميع ودعمهم.

السخرية في المدرسة من التبوّل اللاإرادي

إذا كان طفلك يتجنّب الأطفال الآخرين أو يعود للمنزل مع إصابات غير مبرّرة، فاعلم أنّه قد تعرّض للسخرية. استمع إلى ما يقوله طفلك. تحّدث معه ودعه يعلم أنّه لم يخطئ. ثم تحدّث مع المدرسة وحاول أن تعرف ما الذي حصل. كن سبّاقاً واعمل مع المدرسة لإيجاد سبل لإيقاف السخرية.

 متى تتّصل مع الطبيب؟

إذا استمرّ طفلك بالتبوّل اللاإرادي حتّى سن 7 سنوات، من المفضّل أن تزور الطبيب. فمن الممكن أن توجد مشكلة طبية. راجع الطبيب أيضاً إذا بدأ طفلك فجأة بترطيب سريره بعد جفاف لمدة 6 أشهر أو أكثر.

إذاً إنّ تبوّل الأطفال الصغار لاإرادياً يعد أمراً طبيعياً للغاية، وينبغي على الوالدين تفهّم أن هذه المشكلة خارجة عن إرادة الطفل، ومن ثمّ ينبغي عليهما دعم الطفل نفسياً وعدم توبيخه أبداً، حيث يقلّل التعامل مع الطفل بشكل سيء من فرص علاج المشكلة من تلقاء نفسها.

تنويه: متابعة جديدة للموضوع ترقبوها قريباً

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة