الصحة العامة

كل ما تريد معرفته حول التبرع وزراعة الأعضاء (2)

لقراءة الجزء الأول من المقال كل ما تريد معرفته حول التبرع وزراعة الأعضاء (1)

هل سيدفع لك مبلغ مالي في حال تبرعك بعضو من أعضاء جسدك؟

لا، إنه من غير القانوني أن تدفع لشخص مقابل أخذ أحد أعضائه. يجب أن يغطي البرنامج الخاص بزرع الأعضاء أو تأمين الشخص المنتظر للعضو أو نفقات الشخص المريض الشخصية، نفقاتك من الاختبارات وتكاليف المستشفى المتعلقة بالتبرع بالأعضاء. يمكن لبرنامج زرع الأعضاء مراجعة المبالغ المالية المتاحة لتغطي الخدمات الطبية الإضافية. قد يتم أيضاً تغطية بعض أو كل تكاليف سفرك من مدينة لأخرى في حال كانت عملية التبرع ستتم في منطقة أخرى.

هل التبرع بالأعضاء بعد الموت، يعني أنه لا يمكنني الحصول على جنازة والنعش المفتوح؟

لا سيتم إغلاق جميع المناطق التي تعرضت للعملية بحيث لا تظهر آثار الجراحة.

هل يتحمل التبرع بالأعضاء بعد الوفاة أي تكاليف لعائلتي؟

لا سيتحمل المتلقي الجديد تكاليف الاختبارات والجراحة المتعلقة بالتبرع فقط لا غير – غالباً من خلال تأمين المتلقي الجديد. يتم دفع تكاليف الرعاية الطبية وتكاليف الجنازة الخاصة بك من قبل عائلتك.

باعتبارك شخص وافق على التبرع بأعضائه وهو على قيد الحياة هل يؤثر هذا الأمر على جودة الرعاية الطبية التي ستحصل عليها في المستشفى؟

كلا خصوصاً عندما تكون في وضع صحي يهدد حياتك، فإن الفريق الطبي الذي يعالجك منفصل عن الفريق المختص بزرع الأعضاء، حيث سيتم بذل كافة الجهود الممكنة لإنقاذ حياتك قبل التفكير في إمكانية تبرعك باعضائك.

ماهي مدة الإنتظار في قائمة المتبرعين وماهي السياسات والإجراءات؟

يختلف متوسط الإنتظار لزراعة والتبرع بالأعضاء حسب العضو والعمر وزمرة الدم وعوامل أخرى. على سبيل المثال يمكن أن تصل أوقات الإنتظار من سبع إلى عشر سنوات للمرشحين الذين ينتظرون المتبرعين بأعضاء الكلى بعد الوفاة.

ماهي خياراتك في حال احتياجك لعضو جديد مقارنةً بالمتبرعين الآخرين؟

قد يكون لديك الخيار فيما إذا كان المتبرع بالأعضاء متوفى أو حي، حيث يتم ترتيب المتبرعين الأحياء من خلال مراكز الزرع الفردية.

يمكن أن يكون المتبرع بالأعضاء الحية زوجاً أو فرداً من العائلة أو شخصاً لاتربطه صلة قرابة مع المريض مثل صديق.

ما هي إيجابيات وسلبيات التبرع بالأعضاء؟

طبابة نت - التبرع وزراعة الأعضاء

عندما تفكر في أن تصبح متبرعاً وأنت على قيد الحياة، فكر جيداً في هذه الإيجابيات والسلبيات:

  • الايجابيات:
    ربما تكون أكبر فائدة للتبرع بالأعضاء هي الشعور بأنك تنقذ حياة شخص ما، قد تكون هذه حياة شريكك أو طفلك أو والدك أو أخيك أو أختك أو صديق مقرب أو حتى شخص غريب.
  • السلبيات:
    عملية التبرع بالأعضاء تتطلب الخضوع لجراحة دقيقة، حيث يمكن أن يرافق الخضوع لهذه العمليات الجراحية مخاطر يمكن أن تهدد صحتك مثل النزيف أو العدوى أو الجلطات الدموية أو الحساسية أو تلف الأعضاء والأنسجة المجاورة لها.

على الرغم من أنك ستخضع للتخدير أثناء الجراحة كمتبرع على قيد الحياة، إلا أنك قد تشعر بالألم أثناء التعافي بعد خضوعك للعملية، حيث يختلف الألم والشعور بعدم الراحة اعتماداً على نوع الجراحة التي خضعت لها وقد يبقى لديك ندبات ظاهرة ودائمة بعد الخضوع للجراحة.

بالإضافة إلى أنه سيستغرق جسمك بعض الوقت للتعافي من الجراحة وقد تضطر إلى تفويت بعض الوقت عن أشغالك وعملك حتى تتماثل للشفاء التام.

اتخاذ القرار: هل يجب أن تصبح متبرعاً بالأعضاء؟

عندما تقرر التبرع بأحد أعضائك كمتبرع حي، يجب الموازنة بين فوائد مثل هذا القرار والمخاطر المحتملة على محمل الجد.

يجب عليك الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات قبل اتخاذ قرارك النهائي بالتبرع، يتوجب على مركز زراعة الأعضاء شرح عملية التبرع بالأعضاء بشكل كامل، يجب أيضاً تعيين محامٍ مستقل من جهة المانحين للتأكد من أنك تعرف جميع حقوقك والدفاع عنها.

عليك طرح الكثير من الأسئلة التي يمكن أن تخطر لك طوال هذه العملية، لأنه من المهم بالنسبة لك أن تفهم تماماً ما أنت قادم عليه وكيف يمكن لمثل هذا الشيء أن يغير حياتك كونك أصبحت متبرعاً بالأعضاء قد يؤثر هذا الأمر على صحتك في المستقبل.

أخيراً تذّكر أن هذا هو قرارك أنت وحدك فقط، لا تدع لأي شخص آخر أن يؤثر عليك في اتخاذ مثل هذا القرار، حتى لو كان ذلك الشخص صديقك أو أحد أفراد أسرتك والذي يعاني من مرض شديد، يجب أن تفكر في كيفية تأثير التبرع بأحد الأعضاء على حياتك الخاصة.

تذكر دائماً أنه يحق لك التراجع عن قرارك في أي وقت إذا غيرت رأيك، على الرغم من بدء مراحل عملية التبرع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق