الأمراض وعلاجها

البواسير: الأعراض والتشخيص

لا تسبب البواسير أعراضاً في كل الأوقات ولذلك يحتمل أن تكون مصاباً بها بدون أن تدرك ذلك ومن الأعراض الأكثر شيوعاً للإصابة بالبواسير ما يلي:

  • يمكن أن يشعر الشخص بعدم الراحة أو الحكة أو الألم حول فتحة الشرج.
  • مشاهدة الدم على ورق المرحاض أو ضمن المرحاض عند الذهاب إلى الحمام.
  • وجود نتوءات رطبة وردية حول حافة فتحة الشرج أو انتفاخات تبدو وكأنها خارجة من الشرج (هذه يمكن أن تبدو أرجوانية أو زرقاء أيضاً).

 متى يجب مراجعة الطبيب

حتى لو كنت تعتقد أن الأعراض بسبب البواسير يجب عليك مراجعة الطبيب بخصوص أي نزيف في المستقيم؛ لأن ما سبق قد يكون من أعراض الأورام في القولون والتهاب غشاء القولون المخاطي ومرض كرون والتهاب الرتج  diverticulitisو سرطان القولون والمستقيم.

يمكن أن تسبب الشقوق الشرجية أيضاً ألماً ونزيفاً لذلك يجب التأكد من الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

إذا كانت البواسير مؤلمة جداً أو لم تتحسن بالرغم من محاولات العلاج المنزلية يجب اللجوء إلى الطبيب المختص.

التشخيص والفحوصات

سوف يقوم الطبيب بإجراء فحص على المؤخرة كما يمكن أن يستعمل إصبع مغطى بمادة لزجة للتزليق أو أداة خاصة داخل فتحة الشرج؛ مثل منظار الشرج Anoscope  وهو عبارة عن أنبوب مجوف ذو إضاءة يستخدم من أجل رؤية وفحص عدة بوصات من المستقيم ويوجد أيضاً منظار آخر يدعى منظار المستقيم Proctoscope وهذا المنظار يعمل مثل منظار الشرج لكنه سيتيح للطبيب رؤية المزيد من المستقيم.

يمكن أن يحتاج المريض إلى عمل اختبارات وفحوصات أخرى لتأكيد وجود البواسير الداخلية أو من أجل استبعاد الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب النزيف الشرجي؛ يساعد تنظير المستقيم بإجراء فحص سيني بالنظر إلى أسفل القولون ويعطي تنظير القولون نظرة على القولون بأكمله؛ في كلا الفحصين يتم استخدام أنبوب إضاءة مرن يتم إدخاله في المستقيم.

يمكن لفحص الباريوم بالأشعة السينية أن يؤمن أيضاً تفحصاً مفصلاً لكامل الجزء الداخلي من القولون؛ أولاً سيتم إعطاء المريض حقنة شرجية من الباريوم ثم يلتقط الفني المختص بالأشعة السينية صورة أشعة للجزء السفلي من الجهاز الهضمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق