التغذية

هل خضروات الباذنجانيات الليلة سيئة لصحتك؟

تنتمي خضروات الباذنجانيات إلى فصيلة النباتات التي تحمل الاسم اللاتيني  Solanaceae  أي فصيلة الباذنجانيات ونذكر منها البطاطا والطماطم والفلفل والباذنجان وجميعها من خضروات ظل ليلية شائعة ومعروفة والعديد منها مصادر غنية بالعناصر الغذائية وتستخدم كغذاء أساسي عند مختلف الثقافات.

ومع ذلك يعتقد البعض أن مجموعات معينة من الناس يمكن أن تكون في وضع أفضل عندما يستبعدون خضروات الباذنجانيات الليلية Nightshade من أطعمتهم؛ فهم يزعمون أن المواد الضارة الموجودة في هذه الخضروات يمكن أن تساهم في الإصابة بأمراض التهاب الأمعاء وغيرها من حالات المناعة الذاتية المتعلقة بالحصانة من مرض ما.

تستعرض هذه المقالة الآثار الصحية للخضروات الباذنجانية الليلية لمساعدتك في تحديد ما إذا كانت هذه الأطعمة جيدة أو سيئة بالنسبة لك.

ما هي خضروات الباذنجانيات الليلية Nightshade؟

الخضروات الباذنجانية هي الأجزاء الصالحة للأكل من النباتات المزهرة التي تنتمي إلى عائلة الباذنجانيات Solanaceae.

أصل اسم “Nightshade” غير واضح ولكن يمكن أن يرتبط بماضيها الغامض ويشاع أن بعض خضروات الباذنجانيات Nightshade كانت تستخدم في السابق كمخدرات ومواد للهلوسة.

تحتوي عائلة الباذنجانيات على أكثر من 2000 نوع من النباتات لكن القليل جداً منها يؤكل كغذاء في الواقع؛ يعتبر بعضها ساماً مثل نبات البيلادونا Belladonna.

ومع ذلك تشمل خضروات الباذنجانيات Nightshade أيضاً الخضروات التي كانت تعتبر الأغذية الأساسية لدى العديد من المجتمعات لمئات السنين؛ فيما يلي قائمة ببعض خضروات الباذنجانيات الأكثر شيوعاً:

  • الباذنجان Eggplants: المعروف أيضاً باسم الباذنجان Aubergines.
  • الفلفل Peppers: بما في ذلك الحلو والجرس والفلفل الحار وغيرها.
  • البطاطا Potatoes: جميع الأصناف ماعدا البطاطا الحلوة وبطاطا اليام Yams.
  • التبغ Tobacco: عادة ما يجفف ويدخن بأشكال متعددة.
  • التوماتيلو Tomatillos: وهي خضروات خضراء تشبه الطماطم شائعة في المطبخ المكسيكي.
  • الطماطم: جميع الأصناف ومنتجات الطماطم.

يتم الحصول من هذه الخضروات على العديد من الأعشاب والتوابل أيضاً بما في ذلك الفلفل حريف والفلفل الأحمر المسحوق ومسحوق الفلفل الحار والفلفل الحلو؛ يتم الحصول على الفلفل الأسود والأبيض من حبوب الفلفل Peppercorns التي لا تنتمي إلى عائلة الباذنجانيات.

بالإضافة إلى ما تحتويه خضروات الباذنجانيات Nightshade من التوابل وغيرها من العناصر الغذائية الشائعة فهي تزودنا بمكونات هامة مثل الصلصة الحارة والكاتشب وصلصة المارينارا Marinara  وصلصة السالسا Salsa.

وتجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من أنه يشار عموماً إلى معظم خضروات الظل الليلية باسم الخضروات إلا أن العديد منها تعتبر ثماراً نباتية، مثل الطماطم والباذنجان والفلفل.

الخلاصة:

تنتمي خضروات الباذنجانيات Nightshade إلى عائلة النباتات Solanacaea وتشمل البطاطا والطماطم والباذنجان والفلفل.

إن خضروات Nightshades غنية بالمواد المغذية

هذا يشجع العديد من أخصائيي الصحة على تناول الخضروات الليلية بسبب كثافة العناصر الغذائية العالية فيها؛ وهذا يعني أنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية مع عدد قليل من السعرات الحرارية.

  1. الطماطم (البندورة): تعتبر الطماطم مصدراً جيداً للفيتاميناتA  و C ؛ما أنها تحتوي على مضاد للأكسدة يسمى اللايكوبين lycopene.
  2. يمكن أن تقلل هذه العناصر الغذائية من أعراض الالتهاب وتقلل من خطر العديد من الأمراض المزمنة.
  3. الفلفل: يحتوي الفلفل على كميات كبيرة من فيتامين C والتي يمكن أن تزودنا بالعديد من الفوائد الصحية بما في ذلك المساعدة في تعزيز امتصاص الحديد.
  4. الفلفل الحار: يحتوي الفلفل الحار على مركب الكابسيسين  Capsaicinوالتي تعطي الفلفل طعمها الحار؛ لقد تبين أن الكابسيسين  Capsaicin يساعد في تخفيف أعراض الحرقة وربما تستفيد من جهود فقدان الوزن عن طريق المساعدة في تقليل عدد السعرات الحرارية التي يتم تناولها.
  5. الباذنجان: يعد الباذنجان مصدراً جيداً للألياف الغذائية إذ يحتوي كل كوب على 2.5غرام من الألياف؛ تساعد هذه العناصر الغذائية الهامة على تنظيم حركات الأمعاء كما أنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  6. البطاطا: تحتوي البطاطا مع الجلود على كميات لا بأس بها من البوتاسيوم وفيتامين B6 والمنغنيز؛ ومع ذلك على عكس معظم الباذنجانيات تعد البطاطا من الخضروات النشوية. تحتوي بطاطا واحدة صغيرة على حوالي 30 غرام من الكربوهيدرات، قد يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري أو غيرهم ممن يحاولون خفض نسبة السكر في الدم إلى تجنب تناول الكثير من البطاطا.

الخلاصة:

الخضروات الباذنجانية Nightshade هي تلك الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية والتي يمكن أن تؤمن لنا الكثير من الفوائد للصحة من خلال محتواها من الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة.

قد تكون الخضروات الباذنجانية ضارةً للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية.

وبالرغم من أن الخضروات الليلية تعتبر مصدر غني بالمواد المغذية إلا أن العديد من الناس يدعون أنها ضارة ويجب تجنبها.

تبين أن غالبية هذه الادعاءات تتركز حول مجموعة من المواد التي تتواجد في الخضروات الباذنجانية Nightshade وتسمى قلويدات alkaloids؛ تحتوي القلويدات على النيتروجين والذي عادة ما يتواجد في الأوراق وسيقان نباتات الخضروات الباذنجانية؛ وتكون غالبا شديدة المرارة وهي تعمل بمثابة طارد للحشرات الطبيعية.

كما أن الأجزاء الصالحة للأكل من هذه النباتات تحتوي أيضاً على بعض القلويدات وبالتالي فقد قام العديد من الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية باستبعاد هذه الخضروات من وجباتهم الغذائية ويعتقدون أن هذه الأطعمة تلعب دوراً في زيادة مشاكلهم الصحية.

يمكن أن تتسبب خضروات الباذنجانيات الليلية في تفاقم مرض التهاب الأمعاء (IBD)   

هو عبارة عن مجموعة من أمراض المناعة الذاتية التي تظهر أعراضها على شكل التهاب في الجهاز الهضمي ومن الأمثلة على ذلك مرض كرونCrohn’s disease  والتهاب القولون التقرحي؛ لا تعمل بطانة الأمعاء الواقية بشكل صحيح وتسمح للبكتيريا والمواد الضارة الأخرى بدخول مجرى الدم عند الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء في بعض الأحيان ويعرف ذلك بزيادة نفاذية الأمعاء أو “الأمعاء المُسربة Leaky Gut”.

عندما يحدث هذا فإن الجهاز المناعي للجسم يهاجم المواد الضارة مما يؤدي إلى حدوث المزيد من الالتهابات في الأمعاء والعديد من الأعراض المعدية المعوية مثل الألم والإسهال وسوء الامتصاص وغيرها.

على الرغم من محدودية الدراسات المتعلقة بهذا الموضوع فقد أشارت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن القلويات الموجودة في خضروات Nightshades يمكن أن تزيد من الحالة السيئة لبطانة الأمعاء عند الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء.

في دراستين منفصلتين على الفئران التي تعاني من التهاب الأمعاء  IBDتم العثور على قلويدات في البطاطا ذات تأثير سلبي على نفاذية الأمعاء كما أدت إلى زيادة الالتهابات المعوية؛ بالإضافة إلى ذلك أشارت دراستان لأنابيب الاختبار إلى أن الألياف التي تُدعى البكتين Pectin  في الطماطم والكابسيسينCapsaicin  في الفلفل قد تزيد أيضاً من نفاذية الأمعاء.

يشير هذا البحث المحدود على الحيوانات وبواسطة أنابيب الاختبار إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء يمكن أن يستفيدوا من استبعاد أو تقليل كمية ما يتناولونه من خضروات الباذنجانيات Nightshades؛ ولكن هناك حاجة لإجراء الأبحاث بالنسبة للبشر قبل تقديم توصيات أكثر دقة وتخصص.

لا تزال تأثيرات خضروات Nightshades على أمراض المناعة الذاتية الأخرى مجهولة

حتى الآن لا نعرف إلا القليل جداً عن تأثيرها على أمراض المناعة الذاتية الأخرى؛ ومع ذلك قد يكون هناك بعض الارتباط بين زيادة نفاذية الأمعاء أو الأمعاء المُسربة Leaky Gut وأمراض المناعة الذاتية مثل أمراض التجويف البطني وتصلب الأنسجة المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid Arthritis.

يعتقد بعض الخبراء أن الأمعاء المُسربة يمكن أن تسهم في رفع مستويات الالتهابات في جميع أنحاء الجسم مما يؤدي إلى تفاقم أعراض المرض؛ وبناءً على هذا الاعتقاد اقترح البعض أن خضروات الباذنجانيات Nightshades يمكن أن تزيد من نفاذية الأمعاء وتؤدي إلى زيادة وتفاقم الأعراض الناتجة عن هذه الحالات المرضية المتعلقة بالمناعة الذاتية.

قام العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الأمراض باستبعاد خضروات الباذنجانيات من وجباتهم الغذائية وحصلوا على تحسن كبير من ناحية الأعراض المرضية لكن لا تتوفر الأدلة على هذه التوصيات باستثناء بعض الروايات وهي بحاجة إلى إجراء الدراسات.

الخلاصة:

تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى التأثيرات السلبية المحتملة لخضروات الباذنجانيات الليلية على الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب الأمعاء ولكن لا يزال هناك حاجة إلى المزيد من البحوث حول البشر قبل أن يتم تقديم أية توصيات نهائية باستبعاد خضروات الباذنجانيات Nightshades.

خضروات الباذنجانيات الليلية والحساسية

طبابة نت - فوائد الباذنجان

تدعي مجموعات أخرى من الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض المناعة الذاتية أن استبعاد خضروات الباذنجانيات Nightshades ساهم في تحسين صحتهم بشكل كبير؛ إذ كثيراً ما يقال إن هؤلاء الأشخاص “حساسون” تجاه خضروات الباذنجانيات Nightshades؛ إحدى هذه المجموعات من الناس هي تلك التي تعاني من التهاب المفاصل حيث يدعي البعض أن استبعاد خضروات الباذنجانيات Nightshades يساهم في تخفيف الألم.

يوجد نظرية تقول أن خضروات الباذنجانيات Nightshades تحتوي على نوع من فيتامين (D) الذي يسبب تراكم رواسب الكالسيوم التي تسهم في آلام المفاصل وأعراض التهاب المفاصل الأخرى.

في الواقع لقد تم اكتشاف مادة تشبه فيتامين (D) في النباتات التابعة لعائلة الباذنجانيات وقد أفادت بعض الدراسات أن الحيوانات التي تتغذى على هذه النباتات قد طورت ترسيب الكالسيوم في الأنسجة الرخوة الأمر الذي يسبب مشاكل صحية.

ومع ذلك لا يبدو أن هناك أدلة على أن الخضروات الليلية تحتوي على فيتامين (D)أو أن تناول هذه الخضروات يسبب ترسب الكالسيوم ويؤدي لظهور أعراض التهاب المفاصل أو غيرها من المشاكل الصحية ذات الصلة لدى البشر.

بالإضافة إلى الحساسية تجاه الخضروات الباذنجانية الليلية في بعض الحالات النادرة يعاني عدد من الأشخاص من الحساسية تجاه خضروات ليلية معينة؛ حيث تختلف أعراض الحساسية ولكنها قد تشمل الطفح الجلدي والشرى والحكة في الحلق والتورم وصعوبة في التنفس؛ فإذا عانيت من أي من هذه الأعراض عند تناولك لنوع معين من خضروات الباذنجانيات الليلية عندها ستجد أنه من الحكمة التوقف عن تناول هذا الطعام المعين واطلب الاستشارة الطبية اللازمة لإجراء مزيد من الفحوصات.

الخلاصة:

وجد الأشخاص الذين يزعمون أنهم لديهم حساسية تجاه خضروات الباذنجانيات أنهم يستطيعون تخفيف الأعراض عن طريق تجنب خضروات الباذنجانيات بالرغم من عدم وجود أية أبحاث تدعم هذا الأمر؛ في حين أن لدى البعض الآخر حساسية استثنائية تجاه هذه الخضروات.

استبعاد خضروات الباذنجانيات الليلية من نظامك الغذائي

إذا كنت بصحة جيدة وليس لديك أية ردود فعل سلبية تجاه  Nightshades فلا يوجد سبب مقنع لكي تستبعدها من نظامك الغذائي؛ إذ أنها غنية بالمواد الغذائية وتمنحنا العديد من الفوائد الصحية.

من جهة ثانية إذا كنت تعاني من أمراض المناعة الذاتية مثل مرض التهاب الأمعاء (IBD) أو كنت تعتقد أنه قد يكون لديك حساسية تجاه خضروات الباذنجانيات الليليةNightshades  فقد ترغب في إزالتها من نظامك الغذائي لكي تتمكن من تقييم التغيرات في الأعراض؛ إذا قررت القيام بذلك يجب أن تقوم بالتخلص بشكل كامل من جميع الخضروات والمنتجات التي تحتوي على خضروات الباذنجانيات لمدة أربعة أسابيع على الأقل وتأكد من متابعة شدة الأعراض خلال هذه الفترة؛ ثم بعد فترة الاستبعاد هذه يجب أن تبدأ في إعادة إدخال خضروات الباذنجانيات إلى نظامك الغذائي، لا تقم بإجراء أي تغييرات أخرى على نمط حياتك خلال هذا الوقت.

بعد إعادة إدخال الخضروات الليليةNightshades  يمكنك أن تقارن شدة الأعراض لديك خلال فترات الاستبعاد وإعادة إدخالها إلى نظامك الغذائي؛ فإذا كانت الأعراض أقل أثناء فترة الاستبعاد وازدادت سوءاً وتفاقمت عند إعادة إدخال الخضروات الليلية فقد ترغب في الاستمرار في تجنب تناولها على المدى الطويل.

أما إذا لم تختلف الأعراض بين الفترتين فيجب عليك البحث عن علاجات أخرى للأعراض التي تعاني منها ومواصلة تناول الخضروات الليلية.

الخلاصة:

يُنصح معظم الناس بتناول خضروات الباذنجانيات؛ ومع ذلك إذا كنت تعاني من حالة مناعية مثل المناعة الذاتية فيمكنك استبعاد الخضروات الليليةNightshades  من غذائك لفترة معينة بهدف تقييم أي تغييرات في الأعراض.

بدائل خضروات الباذنجانيات الشائعة

إذا قررت التخلص من خضروات الباذنجانيات على المدى الطويل فستخسر المواد المغذية التي تتواجد ضمن هذه الخضروات ومع ذلك يوجد الكثير من الأطعمة الأخرى تستطيع الاختيار من بينها والتي تؤمن الكثير من نفس العناصر المذكورة الغذائية وفوائدها الصحية.

إليك بعض التعديلات التي يمكنك اللجوء إليها لتتناول طعاماً صحياً مع تجنب تناول خضروات الباذنجانيات:

  • التبديل إلى البطاطا الحلوة Sweet Potatoes: التحول من البطاطا البيضاء المالحة إلى البطاطا الحلوة سيساعدك على تجنب خضروات الباذنجانيات الليلية وتزويدك بالمزيد من فيتامين A.
  • استخدام البيستو Pesto: بدلاً من صلصة الطماطم في البيتزا والمعكرونة، البيستو الأخضر هو بديل لذيذ ومن المفترض أنه لا يحتوي على خضروات الباذنجانيات؛ يحتوي البيستو الأحمر عادةً على الطماطم ويجب تجنبه إذا أردت استبعاد خضروات الباذنجانيات الليلية من غذائك.
  • تناول ثمار الحمضيات: تحتوي الكثير من الخضروات الباذنجانية الليلية على فيتامين  Cلكن ثمار الحمضيات مثل البرتقال واليوسفي والكريب فروت تعتبر أيضاً مصادر ممتازة لهذا الفيتامين.
  • تناول المزيد من الخضر الورقية: تعد الخضروات الورقية الخضراء مثل السبانخ واللفت والكرنب مصادر رائعة تزودنا بالعديد من الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية؛ إذا كنت لا تزال ترغب في تناول خضروات الباذنجانيات ولكنك ترغب في خفض محتواها من القلويات فيمكنك فعل ذلك عن طريق تقشير البطاطا والحد من الطماطم الخضراء وطهي هذه الخضروات بشكل كامل.

الخلاصة:

إن استبعاد خضروات الباذنجانيات الليلية من نظامك الغذائي يعني فقدان بعض العناصر الغذائية الهامة؛ ومع ذلك هناك العديد من الأطعمة الغنية بالعناصر المغذية التي يمكنك تجربتها.

 وبشكل موجز

تحتوي خضروات الباذنجانيات على عناصر غذائية مهمة وتؤمن لنا العديد من الفوائد الصحية لذلك يجب تشجيع غالبية الناس على تناولها؛ ومع ذلك فقد أشارت بعض الأبحاث على الحيوانات وضمن أنابيب الاختبار إلى أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية قد يرغبون في إعادة التفكير بشأن استبعاد هذه الخضروات من غذائهم لفترة من الزمن لكي يتمكنوا من معرفة ما إذا كانت الأعراض التي يعانون منها ستزول أم لا؛ وقد يختار البعض الآخر تجنب تناول خضروات الباذنجانيات بسبب أنواع من الحساسية؛ إذا كنت تشعر بأن لديك حساسية ما بسبب الخضار الليلية فستجد الكثير من الفواكه والخضروات الأخرى التي يمكنك تناولها بدلاً من ذلك كجزء من نظام غذائي صحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق