fbpx
دليل الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية للعضَّات واللَّدغات

نظرة عامة

ليست كلُّ العضَّات أو اللَّدغات متماثلة، فالإسعافات الأولية أو الرعاية الطبية اللازمة ستختلف اعتماداً على نوع المخلوق الذي عضك أو لسعك. قد تتسبَّب بعض الأجناس بضررٍ أكبر من غيرها، كما أنَّ بعض أنواع الحساسية تزيد أيضاً من خطر ردات الفعل الحادَّة.

إليكم كيفية التعرُّف على أعراض وعلاج عضات ولسعات الحشرات والعناكب والأفاعي.

الحشرات

كلُّنا نتعرض في وقتٍ ما من حياتنا لعضات أو لسعات الحشرات، سواء تعرضت للسعة بعوضة أو ذبابة أو نحلة أو دَبُّور أو نملة أو حشرة أخرى، فإنَّ استجابة الجسم لعضَّات الحشرات تكون عادة خفيفة، فالجسم يستجيب للسُّموم أو للبروتينات الأخرى التي تحقنها الحشرات داخل الجسم، أو تنقلها إليه عبر لعابها.

قد يؤدي لأعراضٍ في موضع العضَّة أو اللَّسعة، مثل:

  • احمرار
  • تورم
  • ألم
  • حكة

يمكن أن تختلف شدة الأعراض اعتماداً على نوع الحشرة التي عضتك أو لسعتك. يُبدي بعض الناس ردات فعل تحسسية حادة لعضات أو لسعات الحشرات، وتعتبر الحساسيات الناتجة عن لسعات النحل والدَّبور شائعة بشكلٍ خاص.

 يمكن لردة الفعل التحسسية الحادَّة أن تُسبب الأعراض التالية:

  • شَرَى
  • تشنجات في المعدة
  • غثيان وتقيؤ
  • تورم الوجه أو الشفتان أو الحلق
  • مشاكل في التنفس
  • صدمة

إذا بدأت أنت أو أحداً ما تعرفه بالشعور بتلك الأعراض، بعد مدة قصيرة من التعرض لعضَّة أو لسعة حشرة، اتصل بالإسعاف. التأق هو ردة فعل تحسسية شديدة تؤثر بعدة أجزاءٍ من الجسم، ويمكن أن تهدِّد حياة المصاب بها إذا لم يتم علاجها على الفور.

في حال تعرضت يوماً لردة فعلٍ حادة ناتجة عن عضَّة أو لسعة نحلة، اسأل طبيبك عن فحص الحساسية، وإذا شُخِّصَت حالتك على أنَّها حساسية مفرطة، فيجب على طبيبك أن يصف دواءاً يدعى إبينيفرين “epinephrine”. يمكن أن تستخدم حاقن الإبينفرين الآلي (قلم إبينيفرين) لحقن الدواء في عضلة الفخذ الخارجية، فهذه الحقنة تتميَّز بمفعولها السريع في رفع ضغط الدم، وتحفيز القلب، وتخفيف تورُّم المجاري الهوائية، ويجب أن تحملها معك في كلِّ الأوقات، وخاصة عند تواجدك في الهواء الطلق الذي يُحتمل أن تتواجد فيه الحشرات.

الإسعافات الأولية

إذا ظهرت علامات الحساسية المفرطة على أحدهم، ساعده في الحصول على الرعاية الطبية العاجلة، واتبع الخطوات التي سنوضحها في الفقرة التالية. أما في حال عدم ظهور أية علامة للحساسية المفرطة، عالج موضع عضَّة أو لسعة الحشرة من الأعراض الطفيفة:

  • إذا كانت إبرة الحشرة مازالت منغرسة في جلد المصاب، قم بإزالتها من خلال حكِّ الجلد بشيءٍ ذي حافة مسطحة كبطاقة ائتمان. تجنَّب استخدام الملاقط لإزالة الإبرة، لأنَّ الضغط عليها يمكن أن يُطلق المزيد من السم.
  • اغسل منطقة العضَّة بالماء والصابون.
  • ضع كمادة باردة أو كيساً من الثلج على المنطقة لحوالي 10 دقائق، من حينٍ لآخر، لتخفيف الألم والتورُّم. قم بلفِّ قطع الثلج أو أكياس الثلج بقماشة نظيفة من أجل حماية بشرة المصاب.
  • ادهن لوشن الكالامين (نوع من الكريمات المضادة للهستامين)، أو عجينة صُودا الخُبْز الممزوجة بالماء على المنطقة لعدة مرات في اليوم، فذلك يساعد على تخفيف الحكة والألم.

الإسعافات الأولية لردات الفعل التحسسية المفرطة

إذ شككت بأنَّ أحدهم يعاني من ردة فعل تحسسية مفرطة:

  • اطلب من شخصٍ آخر أن يتَّصل بالإسعاف على الفور. أما إذا كنت بمفردك فاتصل بالإسعاف قبل البدء بتقديم أيِّ علاجٍ آخر.
  • اسأل الشخص عن ما إذا كان يحمل معه قلم إبينيفرين، فإذا كانت الحقنة بحوزته أحضرها له وساعده على استخدامها بحسب الإرشادات المبينة على الغلاف.
  • شجعه على التحلي بالهدوء والاستلقاء مع رفع الرجلين والحفاظ على ثبات الجسم، وإذا بدأ بالتقيؤ اقلبه على جنبه من أجل تصريف القيئ ومنعه من الاختناق.
  • في حال غياب المصاب عن الوعي وتوقفه عن التنفس، ابدأ بعملية التنفس الاصطناعي، واستمر بها حتى وصول المساعدة الطبية.

لتفادي تدهور الأمور نحو الأسوأ، لا تضع عاصِبَة، وتجنَّب أيضاً تقديم أي طعامٍ أو شرابٍ للمصاب.

العناكب

تُعتبر معظم عضات العناكب غير مؤذية نسبياً. خلال الوقت الممتد من عدة ساعات إلى يومٍ بعد الإصابة بالعضَّة، قد تلاحظ أعراضاً مشابهة للأعراض التي تظهر بعد عضَّة أو لسعة الحشرة.

 يمكن أن تعاني من الأعراض التالية في موقع العضَّة:

  • احمرار
  • تورم
  • ألم
  • حكة

يمكن لبعض أنواع العناكب أن تُسبب ردات فعل أكثر خطورة، مثل عنكبوت الأرملة السوداء، والعنكبوت البنية المهملة، اللذان يمتازان بشكلٍ مميزٍ من السَّهل التعرُّف عليه.

يبلغ طول عناكب الأرملة السوداء المكتملة النمو حوالي 1/2 إنش. جسمها أسود اللون، ويوجد على الجزء الداخلي من بطنها خطوط حمراء اللون تأخذ شكل الساعة الرملية. لدى بعض هذه العناكب أيضاً بقع حمراء على السطح العلوي من بطنها، وخطوط حمراء متقاطعة على الجانب السفلي.

يُسبِّب سم عنكبوت الأرملة السوداء مشاكل في الجهاز العصبي، وخلال ساعاتٍ قليلة من الإصابة بالعضَّة، قد تشعر بألمٍ شديدٍ في موقع العضَّة، وقد تختبر أيضاً أعراضاً أخرى، كالقشعريرة والحمى والآلام البطنية والغثيان والتقيؤ.

العنكبوت البنية المهملة المكتملة النمو أكبر بالحجم من عنكبوت الأرملة السوداء، إذ يصل طولها إلى حوالي الإنش الواحد. تتراوح ألوان هذه العناكب من الأسمر المُصفر إلى البني الغامق، ولديها خطوط تشبه شكل آلة الكمان على سطح الجزء العلوي من الجسم، بحيث تكون قاعدة الكمان مواجهة للرأس أما عنق الكمان فيشير باتجاه مؤخرة الجسم.

تُسبب عضَّة العنكبوت البنية المهملة ضرراً في الجلد، وخلال 8 ساعات من الإصابة بالعضَّة سوف تختبر احمراراً وألماً شديداً في موقع العضَّة، ومع مرور الوقت، ستتشكل بَثْرَة، وعند انحلال هذه البثرة ستترك مكانها قرحة عميقة قابلة لأن تُصاب بعدوى، وقد تتطوَّر لديك أعراضاً أخرى كالحمى والطفح الجلدي والغثيان.

الإسعافات الأولية

إذا شككت بأنَّ شخصاً ما قد تعرض لعضَّة عنكبوت الأرملة السوداء أو العنكبوت البنية المهملة، ساعده في الحصول على العلاج الطبي الفوري واتبع الخطوات التي سنذكرها في الفقرة التالية، وإذا لم يكن الأمر كذلك، عالج عضَّة العنكبوت بنفس الطريقة التي تُعالج بها معظم عضات ولدغات الحشرات:

  • اغسل منطقة العضَّة بالماء والصابون
  • ضع كمادة باردة أو كيساً من الثلج على المنطقة لحوالي 10 دقائق لتخفيف الألم والتورم. قم بلف قطع أو كيس الثلج بقماشة نظيفة لحماية بشرة المصاب.
  • ادهن لوشن الكالامين (نوع من الكريمات المضادة للهستامين)، أو عجينة صُودا الخُبْز الممزوجة بالماء على المنطقة المصابة من أجل تخفيف الحكة والألم.

الإسعافات الأولية لعضَّة عنكبوت الأرملة السوداء أو العنكبوت البنية المهملة

إذا شككت بأنَّ أحداً قد تعرَّض لعضَّة عنكبوت الأرملة السوداء أو العنكبوت البنية المهملة:

  • اتصل بطبيبه أو ساعده في الحصول على العلاج الطبي العاجل.
  • نظِّف منطقة العضَّة بالماء والصابون.
  • شجعه على التحلي بالهدوء وعدم الحركة لتقليل انتشار السم.
  • ضع كمادة باردة أو كيساً من الثلج على منطقة العضَّة، لف قطع أو كيس الثلج بقماشة نظيفة لحماية جلد المصاب.
  • حاول إن استطعت أن تأخذ صورة للعنكبوت، أو اكتب عنه تقريراً وصفياً، لأن ذلك سيساعد الطبيب على التعرُّف عليه واختيار العلاج المناسب للعضَّة.

لا تضع عاصِبَة، وتجنَّب تقديم أي طعام أو شراب للمصاب.

الأفاعي

بالرغم من أنَّ الكثير من الأفاعي غير مؤذية، إلا إنَّ عضَّة بعض أجناسها يمكن أن تكون سامة بل وحتى مميتة، وكأمثلة على الأفاعي السامة الشهيرة نذكر الأنواع التالية:

  • الأفعى نحاسية الرأس
  • ثعبان المرجان
  • الأفعى قطنية الفم
  • الأفعى الجرسية

يمكن أن تختلف أعراض عضَّة الأفعى السامة اعتماداً على نوع الأفعى، وقد تشمل ما يلي:

  • ضعف عام
  • دوخة
  • إغماء
  • تشنّجات
  • غثيان
  • تقيؤ
  • إسهال
  • نبض سريع
  • فقدان التناسق العضلي
  • تورُّم في منطقة العضَّة

تتطلب عضَّة الأفعى السَّامة العالاج الطبي العاجل، إذ يمكن للعلاج الفوري أن يقلل الأعراض ويُساعد على الشفاء.

الإسعافات الأولية للعضَّات الخفيفة

إذا أردت مساعدة أحد ما تعرَّض لعضَّة أفعة واشتبهت بأنها قد تكون سامة، ساعده في الحصول على العلاج الطبي الفوري، واتبع الخطوات التي سنذكرها في الفقرة التالية، أما إذا كنت تعرف أنَّ الأفعى غير سامة، عالج مكان العضَّة من النزيف والأعراض الأخرى:

  • استخدم قطعة من القماش أو الشاش النظيف للضغط على المنطقة إلى أن يتوقف النزيف.
  • نظف المنطقة بالماء والصابون.
  • ادهن كريم مضاد حيوي من أجل منع الإصابة بالعدوى.
  • غطي الجرح بضماضة أو شاش معقَّم لحماية المنطقة إلى أن تشفى.

إذا عانى المصاب من نزيفٍ شديدٍ ساعده في الحصول على العلاج الطبي العاجل، واستمر في وضع طبقاتٍ إضافية من القماش أو الشاش على المنطقة المصابة، فوق الطبقات المبللة بالدماء، لأنَّ إزالة الطبقات القديمة سيزيد من شدَّة النزيف.

الإسعافات الأولية لعضات الأفاعي السامة

إذا شككت بأنَّ أحداً قد تعرض لعضَّة أفعة سامة:

  • ساعده في الحصول على العلاج الطبي العاجل، يمكنك أيضاً الاتصال بالطوارئ.
  • شجعه على التحلي بالهدوء والاستلقاء وعدم الحركة، فالحركة يمكن أن تتسبب في انتشار السم في أنحاء الجسم بسرعة أكبر.
  • انزع المجوهرات أو الملابس الضيقة حول منطقة العضَّة لمنع حدوث التورُّم.
  • في حال عانى المصاب من أعراض الصدمة المتمثلة في التعرق، أو شحوب البشرة، أو الدوخة، أو الضعف العام، أو ضيق في التنفس، أو زيادة في معدل ضربات القلب، عالج الصدمة بتغطيته ببطانية أو طبقة إضافية من الملابس ليشعر بالدفئ.
  • حاول إن استطعت أن تأخذ صورة للأفعى أو تكتب عنها تقريراً وصفياً، فذلك سيساعد الطبيب على التعرُّف عليها واختيار العلاج المناسب للعضَّة.

لتجنب تدهور الحالة امتنع عن فعل الأمور التالية:

  • تعريض نفسك للخطر من خلال محاولة الإمساك بالأفعى
  • غسل موضع العضَّة، لأنَّ آثار السم المتبقية يمكن أن تُساعد الطبيب المختص على التعرُّف على نوع الأفعى والعلاج المناسب لعضتها
  • وضع كمادات باردة على موضع العضَّة
  • رفع منطقة العضَّة فوق مستوى قلب المصاب
  • جرح أو مص موضع العضَّة
  • إعطاء المصاب أي طعام أو شراب
  • إعطاء المصاب أي نوع من الأدوية المسكنة للألم

الخلاصة

يتعرَّض الجميع تقريباً لعضات أو لسعات الحشرات أو العناكب أو الأفاعي في وقتٍ ما من حياتهم. بالنسبة للعضات  واللَّدغات الخفيفة فإنَّ الإسعافات الأولية تكون كافية في العادة. عالج المنطقة من الحالات الثانوية للنزيف والألم والحكة.

إذا شككت بأنَّ أحدهم قد تعرَّض لردة فعل حادة ناتجة عن عضَّة أو لسعة، ساعده في الحصول على الرعاية الطبية المستعجلة. الذين يعانون من أنواعٍ معينة من الحساسية، يمكن أن تحدث لديهم ردات فعل تحسسية شديدة للعضَّة أو اللَّسعة. بعض المخلوقات تتسبب بضررٍ بالغ، مثل عنكبوت الأرملة السوداء، والعنكبوت البنية المهملة، والأفاعي السامة، لذا فإنَّ التجهُّز الدائم لحالات الطوارئ المحتملة يمكن أن يساعد في الحفاط على سلامتك وسلامة الآخرين.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة