دليل الإسعافات الأولية

الإسعافات الأولية للتعرُّض الكيميائي

بعض المواد الكيميائية تُسبب الحروق، ويمكن لبعضها الآخر أن يسبب ضرراً خفياً نتيجة امتصاص الجسم له إما عبر الجلد أو الرئتين. لإسعاف حالات التعرُّض الكيميائي والحصول على مشورة الخبراء، يفضل دائماً الرجوع – إن أمكن – إلى ورقة بيانات سلامة المواد الكيميائية، أو الاتصال بأحد مراكز مكافحة السموم. لكن بشكلٍ عام، اتبع الخطوات التالية:

الخطوة الأولى: إيقاف المصدر:

  • اعزل الضحية عن مصدر التسرُّب الكيميائي أو الجسيمات العالقة في الهواء أو الأدخنة. ( ارتدي القفازات‏ أو استخدم معدات السلامة الأخرى حسب الحاجة، لحماية نفسك من التعرُّض للمواد الكيميائية.)
  • اخلع جميع الملابس أو المجوهرات التي لامست المواد الكيميائية.

إنَّ الأضرار الكيميائية، مثلها مثل الحروق الناتجة عن الحرارة، تستمر بالتفاقم طالما بقي المصدر على تماس مع الجسم.

الخطوة الثانية: تنقية الرئتين

  • انقل الضحية إلى الهواء الطلق، وقد يعني هذا الانتقال لغرفة أخرى أو الخروج من المبنى.
  • نفِّذ تقنية التنفس الإنقاذي أو التنفس الاصطناعي إذا دعت الحاجة.

الخطوة الثالثة: غسل العينين

  • اغسل العينين المتضررتين بالماء لمدة 15 دقيقة على الأقل. تأكد من أنَّ الماء بارد، خاصة إذا كان مصدره خرطوماً خارجياً أو محطة لغسل العينين.
  • لا تُدخِل بطريق الخطأ المواد الكيميائية إلى العين الغير مصابة. ثبّت الرأس بحيث تكون العين المصابة في الأسفل، وابدأ بالغسل من الأنف باتجاه الأسفل.

الخطوة الرابعة: تنظيف الجلد

  • باستعمال فرشاة، نظِّف الجلد من المواد الكيميائية التي تتفاعل بالماء، مثل الجير، بدلاً من استخدام الماء. احرص على عدم إدخال تلك المواد إلى العين أثناء استعمال الفرشاة.
  • إذا كانت المادة الكيميائية لا تتفاعل مع الماء، اغسل المنطقة المتضررة بماءٍ بارد لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، وتأكد من أنَّ تدفق الماء ليس شديداً لدرجة تسببه بالألم أو بانفتاح البثور.
  • لا تمسح المواد الكيمياتية بيديك العاريتين.

متى يجب الاتصال بمزود الرعاية الصحية؟

لا يقتصر الضَّرر الخطير للمواد الكيميائية على السطح الخارجي للجسم فقط، بل قد يطال الأعضاء الداخلية أيضأ، فإذا امتصها الجسم ودخلت إلى مجرى الدَّم، فإنَّ المواد الكيميائية قادرة على مهاجمة الكبد أو الكليتين بصمت.

اتصل بمزود الرعاية الصحية في حال تعرضت لأيٍّ من الأمور التالية:

  • ملامسة المادة الكيميائية للعين أو الأنف أو الفم.
  • إذا كانت المادة الكيميائية مندرجة في ورقة بيانات سلامة المواد على أنها خطرة، أو قادرة على التسبب بأذية.
  • وجود تحذيرٍ على العلبة يُشير إلى احتوائها على مواد أكَّالة، أي تتسبب بتآكل الجلد.
  • تسبُّب المادة الكيميائية بحرقٍ كبير.
  • مواجهة صعوبة في التنفس بعد التعرُّض للمادة.

اتصل بالاسعاف فوراً إذا تعرضت الضحية للأمور التالية:

  • أعراض الصدمة
  • صعوبة في التنفس
  • حروق ممتدة على منطقة كبيرة

أثناء انتظارك للمساعدة:

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق