fbpx
الأمراض وعلاجها

الأكزيما: ما هو أفضل علاج لها؟

أحياناً تكون  الأكزيما Eczema حالة جلدية معقدة تسبب الإحباط  للمريض بها، سواء أُصيب أُصيب بها عدة مرات في السنة أو كان مضطر للتعامل معها كل يوم. من المهم أن يتعاون المريض مع طبيب مختص لوضع خطة من شأنها أن تساعده على التحكم في أعرضها من حكة وطفح جلدي.

يستهدف علاج الأكزيما أربعة أهداف رئيسية ألا وهي:

  • السيطرة على الحكة.
  • شفاء الجلد.
  • منع انتشارها.
  • منع الالتهابات.

يختلف العلاج المناسب تبعاً لعدة عوامل مثل العمر والتاريخ الطبي ومدى سوء الأعراض وأشياء أخرى. ربما يحتاج المريض إلى استخدام مزيج من العلاجات للحصول على أفضل النتائج، وهناك أشياء يجب يتوجب عليه القيام بها لوحده للحفاظ على بشرة صحية ونقية.

إليك دليلك الكامل لعلاجات الأكزيما المتاحة

الأدوية

تختلف أدوية باختلاف الأعراض وهي تساعد على شفاء الجلد عند تناولها وفقا لتوجيهات الطبيب، علماً أن تلك العلاجات قد لا يكون لها نفس التأثيرات على الجميع، لذا قد يحتاج المريض الى تجربة عدة خيارات مختلفة لمعرفة ما هو العلاج الأمثل.

كريمات الكورتيكوستيرويد ، المحاليل ، الرغوات ، والمراهم. جميع هذه العلاجات مصنوعة من منشطات هيدروكورتيزون، تعمل على تخفيف الحكة وتقليل الالتهاب بسرعة، وهي متوفرة بتراكيز عديدة و مختلفة، بدءاً من العلاجات الخفيفة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية (OTC) انتهاءً بالأدوية القوية التي تحتاج الى الوصفات الطبية.

غالباً ما يكون الهيدروكورتيزون OTC هو أول شيء ينصح به الأطباء لعلاج الأكزيما الخفيفة. قد يحتاج المريض إلى عدة علاجات بتراكيز مختلفة اعتماداً على مكان ظهور الطفح الجلدي، على سبيل المثال، يمكن للطبيب أن يصف دوائاً قوياً للبشرة السميكة والمتقشرة، بالطبع توجد لهذه الأدوية آثار جانبية نذكر منها: ترقق الجلد وعلامات التمدد، لكنها نادرة الظهور عند أخذها وفقاً لتوجيهات.

مرهم NSAID. يوجد الآن وصفة طبية جديدة غير ستيرويدية وبنفس الوقت مضادة للالتهابات تسمى crisaborole (Eucrisa) والتي يمكن استخدامها لعلاج أشكال الأكزيما الخفيفة إلى المعتدلة الشِّدة. وجد أن تطبيق crisaborole مرتين في اليوم على المرضى الذين تبلغ أعمارهم عامين أو أكبر فعالاً في الحد من الالتهابات وفي مساعدة البشرة على العودة إلى المظهر الطبيعي.

أدوية تعزيز رطوبة البشرة والحفاظ على صحتها (Barrier repair moisturizers)

يمكنك الحصول على هذه الأدوية من دون وصفة طبية، فهي تساعد على حفظ الماء داخل البشرة، وإصلاح الضرر، وتخفيف الجفاف، والاحمرار، والحكة. قد تحتوي بعض المنتجات على روائح مزعجة أو غيرها من المكونات، لذا اسأل طبيبك أو الصيدلي عن الانواع المتوفرة وأي منها هو الأنسب.

  • Pimecrolimus و tacrolimus،
    عبارة عن أدوية يتم فركها على الجلد، وتعالج الأكزيما من الدرجة المتوسطة إلى الشديدة لبعض الأشخاص. فهي تعمل على تخفيف الالتهاب، لكنها  تصنف على أنها منشطات، تنطوي الآثار الجانبية لها على أنها قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد والأورام اللمفاوية، لذلك أصدرت إدارة الأغذية والعقاقير تحذيراً خاصا بها، تحدث إلى طبيبك حول هذه المخاطر قبل تناول الأدوية.
  • كورتيكوستيرويد (Corticosteroid)
    التي تأتي على شكل حبوب أو سوائل أو حقن، تساعد هذه الأدوية القوية من نوعها في تخفيف أعراض الأكزيما المتأزمة أو التي يصعب علاجها. نظراً لخطورة آثار أدوية الكورتيكوستيرويد الجانبية مثل تلف الجلد وهشاشة العظام، يجب أن تُؤخذ لفترة قصيرة فقط.
  • أدوية كبح الجهاز المناعي:
    بما في ذلك السيكلوسبورين ، الميثوتريكسيت ، والميكوفينولات موفيتيل. تساعد هذه الأدوية على منع دفاعات الجسم من المبالغة في رد الفعل. يمكن تناولها كحبوب أو سوائل أو حقن. يُوصف هذا النوع من الأدوية للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما المتوسطة إلى الشديدة عندما لا تعمل العلاجات الأخرى. وتتشمل آثارها الجانبية الخطيرة على ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في الكلى. يجب أن تأخذ هذه الأدوية لفترة قصيرة فقط للحد من مخاطرها.
  • مضادات حيوية:
    تلحق الخدوش الناتجة عن الأكزيما الضرر بالبشرة، مما يجعلها عرضة للبكتيريا وللإصابة بالعدوى. تعمل المضادات الحيوية على علاج الالتهابات الجلدية البكتيرية.
  • مضادات الهيستامين:
    يجب تناولها ليلاً، تُخفف هذه الأدوية من الحكة وتساعدك على النوم.

المعالجة بالأشعة الضوئية

تساعد الأشعة فوق البنفسجية (UV) في علاج الأكزيما المتوسطة إلى الشديدة. فهي تساعد على منع الجهاز المناعي من المبالغة في رد الفعل، لكن الكثير منها قد يؤدي إلى شيخوخة البشرة ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. لذلك يستخدمها الأطباء بأقل جرعة ممكنة ويجب مراقبة البشرة بعناية عند تلقي هذا العلاج.

هناك نوعان من العلاج بالضوء:

العلاج بالأشعة فوق البنفسجية

يُجرى العلاج في عيادة الأمراض الجلدية، تُعرّض البشرة لأشعة UVA أو الأشعة فوق البنفسجية UVB أو مزيج من الاثنين معاً.

أحياناً يُطلب من المريض القيام بفرك قطران الفحم على الجلد في نفس الوقت. ينطوي هذا النوع من العلاج على عدة جلسات بتكرار مرتين إلى خمس مرات في الأسبوع، وهذا يتوقف على نوع العلاج المُختار.

العلاج PUVA

يمكن تناول psoralen مع هذا النوع ، وهو وصفة طبية تجعل البشرة أكثر حساسية لضوء UVA، تخصص هذه الوصفة للأشخاص الذين لم يحصلوا على نتائج من العلاج بالأشعة فوق البنفسجية وحده.

العناية بالبشرة في المنزل

عندما تحافظ على صحة البشرة، يمكنك منع الجفاف والحكة والاحمرار وربما تقلل من الحاجة إلى الدواء. أضف الى ذلك أنه من الجيد أن تدلل نفسك. جرب هذه النصائح:

  • الاستحمام بالماء الدافئ فقط. يؤدي الماء الساخن الى جفاف الجلد، استبدل الصابون بمطهر لطيف، ابتعد عن استخدام أجهزة غسل الجسم أو مناشف الغسيل، والتي يمكن أن تكون مزعجة. استعمل منشفة ناعمة بلطف بدلاً من الاحتكاك، واحرص على ترك البشرة رطبة.
  • تطبيق مرطبات جلدية بشكل يومي. يُنصح بتطبيقها بعد الاستحمام مباشرة أو بعد غسل اليدين. ويفضل اختيار مرطبات خالية من العطور كي لا تسبب ازعاج للمريض. يمكن أيضاً استخدام كريم أو مرهم للبشرة ذو كثافة عالية يحتوي على الكثير من الزيت ليلاً، وارتداء قفازات أو جوارب قطنية لتأمين الرطوبة. يمكن أن تحمي القفازات الجلد من الخدش أثناء النوم.
  • تجنب كثرة الاستحمام والإفراط في غسل اليدين لأن ذلك يؤدي الى جفاف البشرة. ينصح أيضاً بالابتعاد عن منظفات اليدين التي تحتوي على الكحول.
  • تقليل التعرض لمهيجات الجلد مثل: المنظفات المنزلية، منظفات الغسيل، الصابون المعطر، فقاعات الحمّام، مستحضرات التجميل، والعديد من الأشياء الأخرى التي من شأنها أن تجعل الأكزيما تزاد سوءاً. راقب بشرتك لتعرف ما الذي يزعجها حتى تتمكن من تجنبه.
  • اختيار الملابس القطنية المناسبة والمريحة. فالصوف والألياف الصناعية على سبيل المثال يمكن أن تكون مزعجة. تأكد أيضاً من غسل ملابس الجديدة قبل ارتدائها لأول مرة. استخدم صابون الغسيل الخالي من العطور واشطفه جيداً.
  • تجنب الانهاك، عندما تكون حرارتك مرتفعة وتفوح منه رائحة العرق، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الحكة وخدش الجلد، خذ حماماً دافئاً بعد كل تمرين.
  • تعرف على مسببات تهيج جلدك، يتحسس العديد من الأشخاص المصابين بالأكزيما من المواد المثيرة للحساسية مثل غبار الطلع وعث الغبار ووبر الحيوانات والعفن.
  • تخفيف التوتر. قد يكون من الصعب إيجاد وقت للاسترخاء، لكن خفض مستوى التوتر سيساعد على تجنب ظهور الأعراض.
الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة