fbpx
الصحة النفسية

هل ينتقل الاضطراب ثنائي القطب وراثيا من الإباء الى الأبناء؟

ما هو الاضطراب ثنائي القطب؟

يعتبر الاضطراب ثنائي القطب من الاضطرابات العقلية، الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب أن تصيبهم فترات متناوبة من المزاج العالي (الهوس)، وفترات من المزاج السلبي (الاكتئاب). ويمكن أن تحدث هذه التقلبات في المزاج فجأة. يعاني حوالي 2.8 في المئة من السكان البالغين والمراهقين في الولايات المتحدة اضطراب ثنائي القطب، وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية.

إن الاضطراب ثنائي القطب ومسبباته غير مفهوم جيداً، ومع ذلك لاحظ باحثون وجود صلة محتملة بين التاريخ المرضي في العائلة والاضطراب ثنائي القطب.

الوراثة والاضطراب ثنائي القطب

في الوقت الذي لا يستطيع فيه الباحثون تحديد العوامل المسببة للاضطراب ثنائي القطب فإنهم استطاعوا تحديد بعض مؤشرات الخطر وأحد أقوى مؤشرات الخطر هو التاريخ العائلي للإصابة بهذا الاضطراب، وهنالك جينات معينة قد تكون هي المسؤولة عن هذا.

إن البالغين الذين لديهم أقارب يعانون من هذا الاضطراب تكون فرصة إصابتهم بالاضطراب ثنائي القطب أعلى بعشر أضعاف من النسبة الطبيعية، وفقا للدراسات في عام 2009 فإن فرصة الاصابة بالمرض تزيد أكثر كلما زادت صلة القرابة بشخص مصاب به، هذا يعني إذا كان المصاب بالمرض هو أحد الوالدين فإن الفرصة بالإصابة بالمرض أكبر من أن يكون المريض هو الجدة.

تمثل العوامل الوراثية من 60-80 بالمئة من أسباب حدوث الاضطراب ثنائي القطب، وهذا يدل أن الوراثة ليست هي المسبب الوحيد لهذا الاضطراب وهذا يعني أيضاً أنه حتى إذا كان لديك تاريخ عائلي بالإصابة بالاضطراب فليس من المؤكد أنك ستصاب به، ولن يصيب المرض معظم افراد عائلة المريض.

عوامل الخطر الأخرى ومسببات الاضطراب الثنائي القطب

بالإضافة للوراثة فإن الابحاث أظهرت أنه هناك عوامل خطر أخرى قد تسبب اضطراب ثنائي القطب:

  • بنية الدماغ
    قد تكون هناك اختلافات طفيفة في حجم الدماغ ونشاطه لدى الاشخاص الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب. كما أن الارتجاجات الدماغية وإصابات الرأس الخطيرة قد تزيد من احتمال إصابة الشخص بالاضطراب ثنائي القطب.
  • تأثير العوامل المحيطة
    قد يؤدي حدث مرهق غالباً إلى الاصابة باضطراب الثنائي القطب وهذا الحدث يكون مجهد بشكل كبير وقد يكون متعلق بالعمل أو بالحياة الشخصية ويكون مفاجئ ويغير من مجرى الحياة مثل موت شخص عزيز أو إصابة جسدية بالغة، وعادة الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب يجدونه مفيداً في السيطرة على التوتر في حياتهم.

وقد يؤدي التغير الموسمي للفصول إلى بداية حدوث نوبات الاضطراب الثنائي القطب. وإن الانقلاب من الشتاء إلى الربيع، على وجه الخصوص، هو مسبب قوي. وذلك لأن الزيادة السريعة في عدد ساعات أشعة الشمس الساطعة خلال اليوم تؤثر على الغدة الصنوبرية. وهذا بدوره قد يؤثر على تطور الاكتئاب والهوس.

المسببات الأخرى يمكن أن تشمل تعاطي المخدرات أو الكحول بكميات كبيرة وأيضاً قلة النوم، يمكن أن يحدث الاضطراب ثنائي القطب عند النساء خلال فترة ما بعد الولادة. يحدث هذا بشكل عام عند النساء اللاتي لديهن ميل بيولوجي لتطوير هذا الاضطراب في المقام الأول. الحمل نفسه يمكن أن يكون من يحرض الإصابة به، ومع ذلك، لا يكون الحمل هو السبب الكامن وراء الاضطراب الثنائي القطب.

أعراض الاضطراب الثنائي القطب

طبابة نت - الاضطراب ثنائي القطب

إذا كنت تعتقد بأنك تعاني من اضطراب ثنائي القطب أو أي شخص من عائلتك يعاني من هذا الاضطراب، فمن المفيد معرفة الأعراض التي يجب البحث عنها. إن نوع الاضطراب الثنائي القطب الذي يعاني منه الشخص سيحدد الأعراض التي سيواجهها.  ولكن بشكل عام، الأعراض الرئيسية للأنواع المختلفة من الاضطراب الثنائي القطب هي الهوس والاكتئاب.

أعراض الهوس تتضمن ما يلي:

  • السلوك المندفع
  • الحكم على الاشياء بشكل سيئ ومتسرع
  • تصور غير منطقي للإمكانيات بعض الأشخاص.
  • السعادة إلى حد النشوة
  • الإثارة
  • المشاركة في سلوك محفوف بالمخاطر، مثل لعب القمار، أو القيادة في حالة السكر، أو ممارسة الجنس بشكل متهور
  • التحدث بشكل سريع
  • التفكير بشكل متسرع

إن أعراض الاكتئاب ثنائي القطب تشبه أعراض الاكتئاب العادي. وتشمل التالي:

  • التعب بشكل شديد
  • الحزن الشديد لفترة طويلة
  • التحدث بشكل بطيء
  • شهية سيئة
  • اليأس
  • تخيل أفكار لإيذاء النفس، بما في ذلك الانتحار
  • الانسحاب من جلسات الأصدقاء والعائلة
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة والهوايات

تشخيص الاضطراب الثنائي القطب

يبلغ متوسط ​​العمر عند الاصابة بالاضطراب الثنائي القطب حوالي 25 عامًا. ولكن يمكن أن يبدأ الاضطراب الثنائي القطب في أي عمر. بعض الناس تبدأ أعراضهم الأولى في مرحلة الطفولة. ولكن البعض الآخر تبدأ لديهم الأعراض في مرحلة البلوغ.

الحصول على التشخيص المناسب قد يستغرق سنوات. ولذلك لأن بعض الناس قد يعتقدون بأنهم يعانون من اضطراب آخر، أو قد لا يبلغون عن أعراضهم.

ولكن قد يستخدم طبيبك عدة طرق لتشخيص الاضطراب الثنائي القطب وهي

  • التأكد من تاريخك الطبي والأعراض التي تشعر بها
  • إجراء تقييم شامل لسلامة الصحة العقلية. وهذا قد يشمل إعطائك استبيانًا أو الطلب منك بالاحتفاظ بسجل لأنماط حالتك المزاجية.
  • مقابلة أفراد الأسرة والأصدقاء المقربين والأشخاص الذين تراهم بشكل متواصل
  • فحصك جسديًا لاستبعاد الأسباب الأخرى للأعراض، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.

كيف يتم علاج الاضطراب الثنائي القطب؟

طبابة نت - اضطراب ثنائي القطب

يتضمن العلاج عادةً دواءً أو علاجًا سلوكيًا أو مزيجًا من الاثنين.

الأدوية المستخدمة

يوجد العديد من الأدوية التي تقدم علاج فعال للاضطراب الثنائي القطب. إن الليثيوم هو أحد أقوى العناصر الموثوق بها والتي تساعد على العلاج. حيث إنه فعال بشكل خاص في منع حدوث انتكاسات وعلاج الاكتئاب الثنائي القطب وحالات الهوس. ويرتبط الليثيوم أيضًا بانخفاض حالات الانتحار.

قد يصف الأطباء أيضًا أيًا من مضادات الاختلاج التالية:

  • ديفالبرويكس الصوديوم
  • كاربامازيبين
  • لاموتريجين (لاميكتال)
  • توبيراميت (توباماكس)
  • غابابنتين (نيورونتين ، جراليز ، هورايزانت)

العلاج المستخدم 

تشمل الأشكال الفعالة للإرشاد العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي. وتشمل أيضاً بعض العلاجات المحتملة الأخرى وهي

  • العلاج بالصدمة الكهربائية
  • استخدام مستحضرات أوميغا-3
  • العلاج عن طريق التأمل

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لهذه العلاجات المحتملة.

إذا كنت قد عانيت أنت أو أي أحد من أفراد أسرتك من أي شكل من أشكال الاضطراب ثنائي القطب، حاول البحث عن علاجات مختلفة. قد يوصي طبيبك بدمج الدواء والعلاج أيضًا. وذلك للسيطرة على أعراضك بشكل أفضل.

الخلاصة:

الاضطراب الثنائي القطب غير مفهوم بشكل جيد، لكننا نعرف أن العامل الوراثي هو عامل مؤثر فإذا كان هنالك شخص ما في عائلتك يعاني من اضطراب ثنائي القطب فإن خطر الإصابة بهذا الاضطراب أعلى من خطر الإصابة به من دون تاريخ عائلي. ولكن هذا لا يعني أنك ستصاب به بشكل مؤكد.

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من اضطراب ثنائي القطب أو أي أحد من أفراد أسرتك يعانون من هذا الاضطراب، تحدث إلى طبيبك. يمكنهم مساعدتك في فهم عوامل الخطر الشخصية الخاصة بك والمساعدة في تحديد ما إذا كنت تحتاج إلى المزيد من الاختبارات والتقييم.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق