fbpx
الجمال

هل من الآمن استخدام صودا الخبز على الشّعر؟

توجد العديد من الأفكار حول الحصول على شعرٍ جميلٍ، وصودا الخبز إحدى هذه الطّرق والاستغناء عن الشّامبو. لكن لا يعني كون صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم) مادّةً طبيعيّةً أنّها آمنة.

ورغم ما يتمّ تناقله حول كون صودا الخبز منظّفاً للشّعر لكنّ المجتمع الطّبيّ لم يقرّر بعد فيما إذا كانت صحيّاً.

الفوائد المحتملة

قد يجعل استخدام صودا الخبز الشّعر نظيفاً ناعماً ولامعاً وذلك لأنّ صودا الخبز يزيل التّرسّبات العالقة في الشّعر كالزّيوت والصّابون ومواد العناية بالشّعر الأخرى.

وكون الصّودا ذات قوام كالبودرة تكسبها صفةً مقشّرةً ممّا يزيل البشرة الجافّة من فروة الرّأس. وعندما يأخذ الأشخاص المواد المضافة للشّامبوهات بالحسبان أو تكلفتها فهم يختارون صودا الخبز كبديلٍ.

كما يعمد البعض لشطف الشّعر بخلّ التّفاح بعد غسله بصودا الخبز. ذلك نظراً لدرجة حموضة PH الصّودا العالية؛ فبشطف الشّعر بخلّ التّفاح يعيدون درجة الحموضة PH المتوازنة للشّعر بشكلٍ طبيعيٍّ.

وبإمكانك تجربة هذه الطّريقة يوميّاً أو مرّةً في الأسبوع. وقد أثنى البعض على غسلهم للشّعر باستخدام صودا الخبز؛ لكن لا يوجد دليلٌ علميٌّ يدعم قولهم.

المخاطر

تعتبر صودا الخبز منظّفاً ممتازاً للمشواة والأفران وأحواض الستانلس ستيل (الفولاذ المقاوم للصدأ) نظراً لطبيعته الكاشطة؛ لكن قد تكون البلّورات الصّغيرة فيه قاسيةً على الشّعر. كما أنّ صودا الخبز أكثر قلويّةً من الشّامبو التّجاري، ودرجة حموضته أعلى من درجة حموضة فروة الرّأس.

مخاطر صودا الخبز على الشّعر

مخاطر استخدام صودا الخبز على الشعر

  • الجفاف:
    بما أنّ صودا الخبز منظّفٌ ممتازٌ فمن المحتمل أن يزيل الزّيوت الطّبيعيّة من الشّعر وبالتالي يؤدّي لجفاف الشّعر. وتختلف كميّة الزّيوت في الشّعر من شخصٍ لآخر، فرغم أنّها تعطي مظهراً زيتيّاً للشّعر لكنّها ضروريّة للحفاظ على صحّة فروة الرّأس.
    فقدان هذه الزّيوت يجعل الشّعر باهتاً؛ في حين أنّ الشّامبوهات التّجاريّة تحوي مكوّناتٍ ترطّب الشّعر وتحافظ على نظافته. ويمكننا استعادة رطوبة الشّعر كاستخدام بلسمٍ طبيعيٍّ يحتوي على زيت جوز الهند وزيت الأرجان.
  • التّقصّف:
    تعدّ صودا الخبز ملحاً، وتحوي على بلّوراتٍ ضئيلة الحجم وكاشطة. وبما أنّ الشّعر حساس فقد تسبّب هذه البلّورات تكسّر ألياف الشّعر ممّا يسبّب تقصفه.
  • تهيّج فروة الرّأس:
    قد تسبّب صودا الخبز تهيّج فروة الرّأس ولهذا السبّب لا ينصح بها لذوي فروة الرّأس أو البشرة الجافّة أو المصابين بمشاكل كالأكزيما.

إلى ماذا تشير الدّلائل؟

الاسم العلمي لصودا الخبر هو بيكربونات الصّوديوم والتي درجة حموضتها PH حوالي تسعة؛ أي تعتبر مادّةً قلويّةً قويّةً أو أساساً. في حين أن درجة الحموضة PH في فروة الرّأس وباقي البشرة 5.5 ولذلك ترى الدّراسة أنّ المنتجات التي درجة حموضتها أعلى من 5.5 قد تؤذي فروة الرّأس.

فالمنتجات التي درجة حموضتها عاليةٌ تزيد من الكهرباء السّاكنة والاحتكاك بين ألياف الشّعر؛ وهذا بالتالي يخرّب ألياف الشّعر ويؤدي لتجعّده. وفي النّهاية فإنّ صودا الخبز تتسبّب بتفتّح جليدة الشّعر cuticle ممّا يؤدّي لتشرّب الماء. ففي حين تعتبر الرّطوبة مفيدةً إلا أنّ الكثير من التّشرّب يضعف الشّعر.

أنواعٌ أخرى من الشّامبوهات الطّبيعيّة

ينصح باستخدام زيت جوز الهند كمكوّنٍ طبيعي للعناية بالشّعر. ووفقاً للأكاديميّة الأمريكيّة لطب الجلد: من الأفضل اختيار الشّامبو المناسب لطبيعة الشّعر إن كان كثيفاً أو خفيفاً أو دهنيّاً. أمّا بالنّسبة للشّعر المصبوغ فيجب استعمال منتجاتٍ خاصّةٍ للشّعر المصبوغ.

أمّا بالنّسبة للأشخاص الذين يفضّلون المنتجات الطّبيعيّة فصودا الخبز ليست الخيار الوحيد لهم؛ إذ توجد العديد من البدائل الطّبيعيّة ومنها:

زيت جوز الهند: يحافظ على الرطوبة في الشّعر، وقد يكون مفيداً لذوي الشّعر الجاف. ويتوفّر هذا الزّيت في المتاجر أو يمكن شراؤه عن الإنترنت.

زيت الألوفيرا Aloe Vera: يحتوي على أنزيمٍ يحفّز جريبات الشّعر وبالتّالي نموّ الشّعر. كما قد يهدّئ من فروة الرّأس المتهيّجة والجافّة.

زيت الجوجوبا Jojoba oil: قد يكون مماثلاً للزّيوت الطّبيعيّة في الشّعر، كما وقد يساعد على الحفاظ على توازن إفراز الزّيوت في فروة الرّأس ويعالج جفاف الشّعر. ويمكن شراؤه عن الإنترنت.

الخلاصة

تبلغ درجة حموضة صودا الخبز 9 وهي أعلى بكثير من درجة حموضة فروة الرّأس. ولذلك فاستخدامك لمنتجاتٍ ذات حموضةٍ عاليةٍ قد يضرّ بشعرك.

مع مرور الوقت، قد تنتزع صودا الخبز الزّيوت الطّبيعيّة من الشّعر ممّا يؤدّي لتقصّفه وجعله ضعيفاً. وقد يلاحظ ذوي الشّعر الدّهنيّ والذين يستعملون صودا الخبز بعض الفوائد، ولكن يجب استعماله بحذرٍ ولفترةٍ قصيرةٍ.

عليك أن تعي أن كون المنتج طبيعيّاً لا يعني أنّه سيعطيك النّتائج المرجوّة. رغم أنّ صودا الخبز تساعد على إزالة الفائض من الزّيوت، إلا أنّها قد لا تكون مناسبةً للكثيرين.

 

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة