الأمراض وعلاجها

أمراض تنقلها الحيوانات الأليفة للإنسان (2)

اقرأ أيضاً: أمراض تنقلها الحيوانات الأليفة للإنسان (1)

الحمى الناتجة عن خدش القطة

طبابة نت - أمراض تنقلها الحيوانات الأليفة للإنسان

تحدث الحمى الناتجة عن خدش القطط بسبب بكتيريا تسمى Bartonella henselae، يمكن أن تتواجد في لعاب القطط وفي البراغيث التي تعيش على القطط، (تم تسمية البكتيريا ذات الصلة Bartonella henselae على اسم Bruno Chomel  ولكنها موجودة في الماشية ولا تنتقل إلى البشر)

ليس من المستغرب أن تنتشر حمى خدش القطط من القطط إلى البشر عن طريق الخدوش وكذلك عن طريق اللدغات أو إذا لعقت قطة جرح مفتوح على جلد إنسان، غالباً ما يسبب مرض خدش القطط أعراضاً غامضة بما في ذلك الإرهاق وآلام المفاصل والحمى وقد يتم الخلط بينه وبين متلازمة التعب المزمن كما يقول الدكتور Petersen.

يصاب بعض الأشخاص أيضاَ ببثور عند خدشهم أو عضهم. ينصح بعدم اللعب بخشونة مع القطط والقيام بتغطية أي جرح مفتوح لديك.

الحمى الناتجة عن الببغاء

نعم! يوجد مثل هذه الحمى! الاسم الرسمي لهذا المرض البكتيري هو داء الصدفية ويمكن أن ينتقل عن طريق طيور أخرى غير الببغاء مثل الديك الرومي والحمام.

تسبب حمى الببغاء نوعاً من بكتيريا الكلاميديا ولكن هذا النوع لا يرتبط بالعدوى المنقولة لدى البشر كما يقول الدكتور Petersen، يمكن للإنسان أن يصاب بالمرض عن طريق استنشاق جراثيم من وبر الطيور المصابة أو من فضلات الطيور.

يضيف الدكتور بيترسون: “أعراض الحمى تشبه الالتهاب الرئوي”. قد يكون لدى الطيور أعراض مثل الإسهال أو ضعف الشهية ولكن حتى لو لم تكن لديهم الأعراض فهم بإمكانهم نشرالمرض.

الأمراض المنقولة بالقراد

طبابة نت - الأمراض السبعة المنقولة بالقراد

قد يكون مرض لايم – Lyme   أشهر الأمراض المنقولة بالقراد وهو يقتصر إلى حد كبير على الولايات الشمالية الشرقية ولكن هناك الكثير من الأمراض الأخرى التي تشكل مخاطر في جميع أنحاء العالم.

يقول الدكتور بيترسون: “لا يمكن للحيوانات الأليفة نقل هذه الأمراض إلى البشر أنفسهم ولكن يمكنهم جلب القراد إلى المنزل وزيادة خطر إصابتك ويضيف أن القطط هي المذنب الأكثر شيوعاً لأن القطط تخرج وتصطاد الأشياء فإنها أكثر عرضة للإصابة بالقراد”.

يضيف الدكتور بيترسون: “إن أفضل طريقة لمنعه هي حماية الحيوان ويضيف هناك قراد في كل مكان في العالم”.

قم بإجراء الفحوصات المتعلقة بالقراد بانتظام وتحدث إلى الطبيب البيطري حول أفضل طريقة لحماية حيوانك الأليف.

السالمونيلا

عادةً ما ترتبط بكتيريا السالمونيلا بتفشي التسمم الغذائي من البيض أو اللحوم الملوثة، في كثير من الحالات قد تشكل الحيوانات الأليفة خطراً.

يقول الدكتور Behravesh : “الأشخاص الذين لديهم زواحف أو برمائيات أو قوارض معرضون للخطر بالدرجة الأولى” ويضيف “يمكن أن تبدو العديد من الحيوانات صحية تماماً، لكنها تحمل البكتيريا”.

الأطفال الصغار دون سن الخامسة والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة وكبار السن هم الأكثر عرضة للخطر.

الأعراض الأكثر شيوعاً هي نفس أعراض التسمم الغذائي: القيء والإسهال والحمى والتقلصات. حيث يشير الدكتور بيترسون إلى أن السلاحف الصغيرة تشكل مشكلة خاصة: “إنهم يحملون من السالمونيلا طوال الوقت” وقد حظرت بعض المناطق بيعها كحيوانات أليفة لهذا السبب.

يقول الدكتور كول – Chomel: ” اغسل يديك بعد التعامل مع حيوانات الزواحف والبرمائيات الخاصة بك، لا تضع الزواحف في الحوض الخاص بك ونظف الخضار باستمرار”.

قد لا تكون الزواحف هي أفضل الحيوانات الأليفة بالنسبة لك إن كنت تعاني من ضعف المناعة أو لديك أطفال صغار ليس عندهم دراية كاملة بأمور النظافة.

يعلق الدكتور كول – Chomel: “سوف يلمسون الحيوانات والأرض و يضعون أصابعهم في فمهم ويصابون بالعدوى” ويضيف أن القنافذ يمكن أن تنقل السالمونيلا أيضاً، من الممكن أيضاً الإصابة بتسمم السالمونيلا من لمس براز الكلاب والقطط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق