صحة المرأة

أسباب الحرقان المهبلي (2)

اقرأ الجزء الأول من

أسباب الحرقان المهبلي (1)

عدوى المسالك البولية

يمكن أن تصاب أجزاء مختلفة من المجاري البولية بالعدوى والالتهابات بما في ذلك المثانة، الإحليل، والكلى؛ من المرجح أن تشعر المرأة المصابة بالتهابات المجاري البولية (UTI) بحرقان في المهبل عند التبول.

تتضمن أعراض التهاب المسالك البولية الأخرى كل مما يلي:

  • الحاجة الملحة إلى التبول بشكل مفاجئ ومتكرر أكثر من الوضع المعتاد.
  • الشعور بألم عند التبول.
  • وجود الرائحة الكريهة أو تعكر لون البول.
  • وجود الدم في البول.
  • ألم في أسفل المعدة.
  • الشعور بالتعب أو بالإرهاق.

ويصف الأطباء عادةً المضادات الحيوية لعلاج التهابات المجاري البولية؛ وتزول العدوى بشكل عام خلال حوالي 5 أيام بعد البدء باستعمال المضادات الحيوية؛ ويمكن أن يتطلب العلاج تكرار استعمال الوصفات الطبية الموصوفة في حال عادت الإصابة بالعدوى.

 داء المشعرات Trichomoniasis

طبابة نت - أسباب الحرقان المهبلي

ويعرف أيضاً باسم داء التهاب المشعرة المهبلية Trich؛ ويُعد من أكثر الأمراض الشائعة الانتقال عن طريق الاتصال الجنسي في الولايات المتحدة. تنتج الإصابة بداء المشعرات بسبب طفيل ينتقل من شخص إلى آخر أثناء ممارسة الجنس.

تظهر أعراض الإصابة بهذا الداء لدى حوالي 30 في المئة فقط من الأشخاص الذين يعانون من داء المشعرات. يمكن أن تشمل الأعراض بالإضافة إلى الإحساس بالحرقان المهبلي كلاً مما يلي:

  • الحكة أو الاحمرار مع وجود تقرح مؤلم.
  • شعور بعدم الراحة عند التبول.
  • الإفرازات المهبلية التي يمكن أن تكون واضحة أو بيضاء أو صفراء أو خضراء وبرائحة تشبه رائحة السمك.

يتم علاج داء المشعرات باستخدام ميترونيدازول Metronidazole أو تينيدازول Tinidazole وهي حبوب تؤخذ عن طريق الفم.

السيلان Gonorrhea

إن السيلان هو عدوى تسببها بكتيريا تسمىNeisseria gonorrheae  وتصيب فيها الأغشية المخاطية مثل أغشية عنق الرحم والرحم وقناتي فالوب. وينتقل عادةً عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالعدوى. ويعتبر هذا المرض الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي شائع بشكل خاص لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عاماً.

يمكن أن تعاني النساء من الحرقان المهبلي عند التبول بالإضافة إلى عدد من الأعراض تتضمن:

يمكن علاج مرض السيلان باستخدام علاج طبي مناسب وغالباً ما يتطلب علاجاً مزدوجاً؛ ويتمثل هذا العلاج بأن يأخذ الشخص نوعين مختلفين من الأدوية في نفس الوقت.

الكلاميديا Chlamydia

تحدث الإصابة بالكلاميديا ​​نتيجة  بكتيريا Chlamydia trachomatis وتنتقل عادةً عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص مصاب بالعدوى. تشير الأبحاث إلى أن 70 بالمئة  على الأقل من الأشخاص المصابين بالكلاميديا ​​لا تظهر عليهم أية أعراض وهذا هو السبب في أن يُدعى هذا المرض في بعض الأحيان بالمرض “الصامت”.

عندما تظهر أعراض لهذا المرض يمكن أن تتضمن وجود إحساس بحرقان في المهبل بالإضافة إلى ذلك:

يتم علاج الكلاميديا ​​باستخدام المضادات الحيوية؛ والنوعان الأكثر شيوعاً هما الأزيثروميسين Azithromycin  والدوكسيسيكلين Doxycycline.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق