الصحة الجنسيةالصحة العامة

أسباب البقع السوداء على كيس الصفن

ما هي تلك البقع السوداء على كيس الصفن؟

من المحتمل أن تكون البقع السوداء على كيس الصفن مثيرةً للقلق إلا أن العديد من المسببات  الأكثر شيوعاً لهذه البقع لا تكون خطيرة وربما لا تتطلب أي علاج أو قد تحتاج علاجاً بسيطاً.

يمكن لطيفٍ واسع من الحالات المرضية أن يتسبب بظهور هكذا بقع سوداء؛ وبهدف ضمان العلاج المناسب لا بد من تشخيص الحالة من قبل أخصائي جيد؛ سنلقي الضوء في هذه المقالة على الحالات المرضية التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور بقع سوداء على كيس الصفن.

الأسباب

تختلف وتتعدد أسباب ظهور البقع السوداء على كيس الصفن كما يمكن أن تكون هذه البقع ذات صفةً مؤقتةً أو دائمة وسنذكر فيما يلي بعض المسببات الأكثر شيوعاً لهذه البقع السوداء:

الكدمات

يمكن أن تؤدي الإصابة الجسدية إلى تلف الأوعية الدموية الصغيرة مما يتسبب في تجمع الدم في الأنسجة ونتيجةً لذلك يتكون عدة مناطق من الجلد الرقيق الغامق اللون ندعوها الكدمات. وبشكل عام تزول معظم الكدمات خلال أسبوعين.

بصيلات الشعر الداكنة أو الناشبة (النامية للداخل)

يمكن أن يظهر شعر جديد يكون أكثر غمقاً من الشعر القديم وغالباً ما يحدث ذلك بعد إزالة الشعر القديم بواسطة الشمع أو الحلاقة؛ ويمكن أن ينمو الشعر في بداية مرحلة النمو وهو محصور تحت الجلد أو ينمو باتجاه الداخل  وتكون النتيجة ظهور نتوء على هيئة بقعة داكنة أو مشوهة.

يمكن أن يسبب الشعر النامي باتجاه الداخل الألم أو الحساسية وحدوث التورمات.

الحَب والبثور – الرؤوس السوداء  Pimples and blackheads

طبابة نت - أسباب القضيب الصغير

تنتج هذه الحالات التي تصيب الجلد بسبب عدوى خفيفة أو نتيجةً لانسداد المسامات؛ وهي شائعة لدرجة كبيرة جداً ويمكن أن تظهر على هيئة بقع داكنة على كيس الصفن.

تعتبر معظم البثور والرؤوس السوداء غير ضارة وغالباً ما يتم التخلص منها باتباع أساليب الرعاية المنزلية الأساسية مثل الالتزام بمعايير النظافة الجيدة وكمادات الماء الدافئة  وفي غضون بضعة أشهر سوف تختفي.

فرط التصبُّغ  Hyperpigmentation

يمكن أن يزداد تشكل الصبغات في مناطق معينة من الجلد وهذا ما يُدعى بفرط التصبُّغ؛ ويمكن أن تأخذ هذه التصبّغات أشكالاً متنوعة من اللطخات الجلدية مثل:

وفي دراسة أجريت عام 2013 شملت 400 من الذكور الذين تراوحت أعمارهم بين  3 و 91 عاماً والذين تلقوا علاجاً طبياً من أجل علاج حالات مرضية في الأعضاء التناسلية؛ وكان من بين الحالات 85.6  في المئة قد اشتملت على فرط تصبّغ.

وبشكل عام تعتبر حالات فرط التصبُّغ غير ضارة وفي العديد من الحالات لا يوجد أية أعراض سوى تغير وتشوّه لون الجلد.

الورم الوعائي القرني Angiokeratoma

تؤدي هذه الحالة إلى اتساع الأوعية الدموية الصغيرة وينتج عن ذلك حدوث أضرار أو لطخات جلدية غير سرطانية قد تكون حمراء داكنة أو زرقاء؛ كما تميل هذه اللطخات إلى تشكيل حواف محددة وواضحة ومعظمها تكون بالمواصفات التالية:

  • يكون حجمها من 1- 8 مم.
  • تأخذ شكل قبة مرتفعة قليلاً.
  • تكون ذات سماكة غير طبيعية.
  • تتوزع وتنتشر بشكل عشوائي وذلك عندما تظهر على كيس الصفن.

في حال تسببت هذه اللطخات في حدوث تهيّج أو إذا قام الشخص المصاب بالحك والخدش يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقشرها وتحرشفها وحدوث نزيف وتقرحات دموية.

عادة ما تكون لطخات الورم الوعائي القرني غير ضارة ولا تظهر لها أية أعراض أخرى؛ ومن ناحية ثانية فقد تسبب القلق لبعض الأشخاص الذين يخطئون في تمييز أعراضها عن الأعراض التي تسببها الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) أو السرطان.

يزداد خطر الإصابة بهذه اللطخات بشكل كبير مع التقدم بالعمر؛ وتبلغ نسبة إصابة كيس الصفن لشابٍ يافع بعمر 16 سنة بهذه الحالة 0.6 في المئة في حين أن النسبة ترتفع إلى 17 في المئة لدى الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 70 سنة.

الثآليل التناسلية Genital warts

يمكن أن تتشكل هذه الاعتلالات على الأعضاء التناسلية وفي المنطقة الداخلية من الفخذين أو في أي مكان آخر في المنطقة الأربية؛ وتحدث نتيجة الإصابة بسلالات من فيروس الورم الحليمي(Human Papillomavirus: HPV) ؛ وتعتبر الثآليل التناسلية من بين أكثر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي شيوعاً حيث تقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن هذا المرض يصيب واحد من كل مئة شخص بالغ ونشط جنسياً في الولايات المتحدة. يمكن أن تظهر الثآليل على شكل نتوءات جلدية بيضاء أو قد تكون بلون الجلد وبعضها يشبه القرنبيط شكلاً كما أن البعض الآخر يمكن أن يظهر بلونٍ غامق أو يكون مركزه أكثر قتامة.

التهاب الجلد الصفني Scrotal Dermatitis

تشير عبارة التهاب الجلد إلى التهاب مزمن ومستمر يصيب الجلد؛ ويُعدُّ جلد كيس الصفن رقيقاً جداً الأمر الذي يؤدي إلى سهولة تهيُّجه والتهابه؛ كما أن التعرض لمسببات الحساسية والمهيجات وخاصةً بشكل منتظم سيؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجلد الصفني.

يمكن أن تؤثر الحكة والخدش وتهيُّج الجلد المصاب بالالتهاب’ على الأوعية الدموية الصغيرة القريبة من سطح الجلد وكل ما سبق يمكن أن يؤدي إلى حدوث كدمات أو ظهور بقع داكنة أخرى.

ومن ناحية أخرى يمكن أن يكون لدى بعض الأشخاص رد فعل تحسُّسي تجاه أي شيء تقريباً وبالتالي يزداد احتمال أن يكون التعرض لبعض المركبات والمواد الكيميائية سبباً في التهاب الجلد؛ ومن الأسباب الشائعة لالتهاب الجلد التناسلي الخارجي نذكر كلاً مما يلي:

  • صبغات الملابس.
  • المواد كيميائية في منظفات الغسيل.
  • مبيدات النطاف ومواد التزليق.
  • المضادات الحيوية والمطهرات.
  • الملابس الداخلية المسببة للتهيج أو الملابس الرياضية الواقية.

ممن المسببات الأقل شيوعاً والنادرة جداً لظهور البقع الداكنة على كيس الصفن الإصابة بحالة طبية شديدة التأثير مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو سرطان الجلد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق