الصحة العامة

أسئلة تتعلق بتساقط الشعر

السؤال الأول: منتجات تصفيف الشعر مثل بخاخ مثبت الشعر والصبغة يمكن أن تجعلك تخسر شعرك إلى الأبد?

الجواب الصحيح: خطأ؛ ولا يؤدي ذلك لفقدان الشعر.

إذا كنت تبالغين في استخدام هذه المنتجات أو لا تستخدميها بشكل صحيح، فقد يصبح الشعر سهل الانكسار ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تكسر ساق الشعرة؛ لكن أي تساقط للشعر ينبغي أن يكون مؤقتاً حيث أن فقدان الشعر بشكل دائم يحدث عندما يتضرر جذر الشعرة.

لكي تحافظي على صحة شعرك يمكنك تحديد المواعيد بشكل متتالي مع فواصل زمنية حيث تقومين بتصفيف الشعر في المرة الأولى ثم تلوينه في المرة التالية.

دققي فيما إذا كان بإمكانك المباعدة لمدة أطول ولو قليلاً بين جلسات تصفيف الشعر التي يوصي بها مصفف الشعر الخاص بك – ربما يمكنك الانتظار 10 أسابيع بدلاً من 8؛ استغني عن استعمال مثبتات الشعر “طويلة الأمد”.

بالنسبة لتجفيف الشعر دعي شعرك يجف في الهواء كلما أمكنك ذلك لكي تمنحيه استراحة من الحرارة المؤذية للشعر.

السؤال الثاني: هل يساعد القيام بتمشيط شعرك بمقدار مئة مرة باستخدام المشط ليلاً في نمو الشعر؟

الجواب الصحيح: خطأ

يعتبر أمراَ جيداً القيام بالتقليل من استعمال فرشاة الشعر. يمكن أن يسبب استعمال فرشاة أو مشط الشعر بكثرة تقصف وتكسر للشعر؛ كما يُنصح أن يتم استخدام مشط شعر ذو أسنان متباعدة أيضاً؛ إذ أنه يساعد في تجنب شد الشعر في حال وجود تشابك أو عقد في الشعر وسوف يؤدي إلى تقليل تضرر الشعر.

أفضل الوسائل تتمثل باستخدام البلسم أولاً؛ حيث تقومين بتمشيط الشعر المجعد وهو لا يزال رطباً وتأجيل تمشيط الشعر المستقيم حتى يجف قليلاً أولاً.

السؤال الثالث: الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر؟

الجواب الصحيح: صح

التعامل مع الأحداث العنيفة وصعوبات الحياة يستحوذ على طاقة الجسم اللازمة لنمو الشعر ويعيد توجيهها لتلبية احتياجات أكثر أهمية للجسم؛ يمكن أن تلاحظ بدء تساقط الشعر بعد حوالي 6 أسابيع إلى 3 أشهر من تعرضك للإجهاد ويمكن أن يمتد الأمر فترة زمنية معينة إلا أن الشعر سوف يعود للنمو مرة أخرى بمجرد أن تصبح أمورك تحت السيطرة.

عندما تشعر باقتراب بعض الصعوبات في حياتك حاول أن تبحث عن طرائق تساعدك في التغلب على مخاوفك.

السؤال الرابع: يتأثر الشعر بالنظام الغذائي الذي تتبعه؟

الجواب الصحيح: صح

عندما لا تحصل على ما يكفي من الحديد أو البروتين – أو عندما تتناول كمية كبيرة من فيتامين A  – يمكن أن يتساقط شعرك.

يمكنك أن تحصل على البروتين من اللحوم والبيض والبقوليات؛ كما تستطيع الحصول على الحديد من الحبوب المدعمة ومن السبانخ والمحار ويمكنك أيضاً الاستفادة من تناول المكملات الغذائية.

يجب الانتباه إلى أنه من الأفضل الحصول على فيتامينA  من الطعام حتى لا تقوم بتناول كميات زائدة منه. يلاحظ بعض الناس حدوث تساقط للشعر عندما يفقدون أكثر من 15 رطل؛ حيث يبدأ تساقط الشعر لديهم عادةً بعد حوالي 3 إلى 6 أشهر من خسارة الوزن ولكن سوف يعود الشعر للنمو مرة أخرى وبشكل تلقائي.

السؤال الخامس: ما هو الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر من كل مما يلي:

  • ارتداء القبعة.
  • غسيل الشعر بشكل يومي.
  • تسريحات الشعر المشدودة مثل الضفائر

الجواب الصحيح: تسريحات الشعر المشدود

يمكن أن تؤدي تصفيفات الشعر المشدودة مثل تسريحة ذيل الحصان أو تسريحة الجدائل أو ضفائر صفوف الذرة للإصابة بالصداع كما يمكن أن تتسبب في شد الشعر بعنف وبالتالي تسبب تكسره – في بعض الأحيان بشكل دائم ونهائي.

يعتبر غسيل الشعر كل يوم أمراً جيداً ولكن يجب القيام بالتدليك والفرك بلطف عند وضع الشامبو كما ينبغي تجنب شد الشعر ومطه بقوة عند تجفيفه باستعمال المنشفة؛ وبالنسبة للقبعات فإنه أمر جيد ارتداء قبعة فضفاضة  عند الخروج من المنزل لحماية الشعر من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

السؤال السادس: لا تفقد النساء الشعر إلا بعد بلوغهن مرحلة سن اليأس.

الجواب الصحيح: خطأ

تؤدي التغيرات الهرمونية في الجسم أثناء انقطاع الطمث إلى تسريع تساقط الشعر ولكن يمكن أن تحدث هذه التغيرات في أي عمر؛ حيث تتعرض الكثير من النساء إلى خسارة وتساقط الشعر بعد حوالي 3 أشهر من إنجاب طفل بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة لديهن.

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية والالتهابات والأمراض والإجهاد بعد الجراحة أيضاً إلى تساقط الشعر؛ وذلك لأن تساقط الشعر يمكن أن يكون علامة على وجود مشاكل صحية أخرى.

أخبر الطبيب بكل المعلومات حتى تتمكن من معرفة السبب الأساسي لتساقط الشعر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق