fbpx
الجمالالصحة العامة

7 أخطاء ترتكب عند استعمال العدسات اللاصقة

إليك كيفية المحافظة على سلامة عينيك من المشاكل التي تسبب ضرراً طويل الأمد.

إن أهمية الحرص على نظافة العدسات اللاصقة أمر لا يحتمل النقاش، فقد حذر تقرير حكومي أن العادات السيئة (كوضع العدسات أثناء النوم) يمكن أن تؤدي لالتهابات في العين ولاحتمال الإصابة بأضرار دائمة.

اختبرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) أكثر من 1000 حالة للعدوى المتعلقة بالعدسات اللاصقة والتي تم الإبلاغ عنها على مدى العقد المنصرم، ووجدت أن هنالك نسبة تقدر بحالة من كل خمس حالات للعدوى أدت إلى إلحاق ضرر بالعين، وذلك إما من خلال تسببها بضعف في الرؤية أو بخدش في القرنية أو حتى بتسببها لضرر قد يتطلب إجراء عملية زرع للقرنية، ولكن الدراسة وجدت أيضاً أنه يمكنك حماية عينيك ببساطة من خلال استخدامك للعدسات اللاصقة بالطريقة الصحيحة، فحوالي 25% من الحالات التي أبلغ عنها شملت الأضرار الناتجة عن العادات الخاطئة التي تزيد من خطر تعرض العين للإصابة بالعدوى.

وفي بيان صحفي حول هذه الدراسة الاستبيانية يقول مايكل بيتش “Michael Beach” الحاصل على شهادة دكتوراه، ومدير برنامج المياه الصحية لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها: ” إن العدسات اللاصقة هي وسيلة آمنة وفعالة في تصحيح النظر وذلك عندما توضع ويتم الاعتناء بها على النحو الموصى به ” ويضيف : “وعلى أية حال فإن الاستخدام  والعناية الغير صحيحان بالعدسات اللاصقة يمكن أن يتسببا بالتقاط العين للعدوى، والتي تؤدي أحياناً لخطر جسيم وطويل الأمد”.

وسنعرض لكم هنا سبعة أخطاء من المحتمل أنكم ترتكبونها، وماذا عليكم أن تفعلوه في المقابل لتصويبها.

وضع العدسات اللاصقة أثناء النوم

تحتاج الإنزيمات والأجسام المضادة التي تحمي سطح العين للأوكسجين من أجل أن تحارب الجراثيم، فعندما تكون العين مغمضة في الليل فإن كمية الهواء التي تمدها بالأوكسجين سوف تقل، وإن وضعك للعدسات اللاصقة أثناء النوم سيزيد الأمر سوءاً ويحد أكثر من كمية الأكسجين المتاحة للعين، وخلاصة القول: عليك أن تحرص على ألا تضع العدسات اللاصقة أثناء النوم.

التعامل مع العدسات بأصابع غير نظيفة

لكي تتجنب نقل الزيت والأوساخ والبكتريا إلى عينيك، تأكد من تنظيف يديك جيداً قبل أن تنظف عدساتك اللاصقة، ويقول راندي ماكلولين “Randy McLaughlin” وهو طبيب عيون في مركز ويكسنر الطبي في كولومبوس في ولاية أوهايو: ” تُعتبر العدسات اللاصقة بحد ذاتها على أنها أجسام غريبة”، ويضيف: ” فإذا أضفت إليها أيضاً الجراثيم الخارجية فيمكن لذلك أن يؤدي إلى إصابتك بالالتهاب“.

عدم تنظيف العدسات اللاصقة بطريقة الفرك   

يشير الدكتور ماكلولين إلى أنه وبالرغم من أن استخدامك لمحلول معقم للعدسات يمكن أن يغنيك عن تنظيفها بطريقة الفرك، إلا أنه مازال من المفضل أن تقوم بفرك العدسات لتنظيفها بشكل أفضل، وذلك من خلال الحرص أولاً على غسل اليدين بشكل جيد، ومن ثم وضع العدسة في راحة اليد وفركها بلطف بواسطة الإصبع بهدف إزالة الجراثيم والبروتينات المتراكمة عليها، وبعد الانتهاء من تلك العملية انقع العدسات في محلول لتتعقم طوال الليل ولتتأكد من إزالة باقي المخلفات التي لربما لم يقدر اصبعك على إزالتها.

عدم تغيير المحلول يومياً

في مقابلة سابقة لمجلة هيلث ” Health ” قالت أستاذة الطب رينا غارغ “Reena Garg” وهي أستاذة مساعدة في طب العيون في مدرسة إيكان للطب في مدينة نيويورك: “إن ذلك مشابه لغسل الملابس بمياه قذرة ” فوفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، يجب عليك دائماً أن تجدد المحلول الملحي المُعقِّم والمتعدد الاستعمالات (لا تستخدم الماء أبداً!) وعليك ألا تخلط المحلول الملحي القديم مع الجديد في حافظة العدسات، ويجب أيضاً بعد وضع العدسات وتفريغ الحافظة أن تغسلها بالمحلول الملحي المعقم ثم تجففها بمحرمة نظيفة، ثم احفظها بوضعها بالقلب على محرمة نظيفة (مع إغلاق أغطيتها) إلى حين استخدامها مرة أخرى.

وضع العدسات اللاصقة أثناء الاستحمام والسباحة

تنصح المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بأن تبعد عدساتك عن ملامسة الماء (بما في ذلك ماء حوض السباحة) وذلك لتتجنب الإصابة بعدوى نادرة يمكن أن تفقدك البصر تسببها إحدى الأميبيات وتدعى بالشوكميبة “Acanthamoeba” وهي حيوان أولي (طفيلي) وحيد الخلية، ولتتجنب أيضاً العديد من أنواع العدوى الأخرى، كما عليك الحذر من مياه الصنبور أيضاً, ويوضح ذلك الدكتور ماكلولين بالقول: ” علينا القيام بكل ما في وسعنا لنتأكد من عدم دخول الجراثيم داخل العين، ومياه الصنبور يمكن أن تكون مجرثمة ” فالبكتريا والطفيليات الموجودة في الماء يمكن أن تعلق أسفل العدسات وخاصة في الأماكن التي تتكاثر فيها كأحواض الاستحمام الدافئة وأحواض السباحة، فإن كنت من ممارسي رياضة السباحة فاشتري نظارات واقية طبية.

وضع العدسات لمدة طويلة

أرح عينيك عند بقائك في المنزل أو خلال العطل واستعمل النظارات بدلاً من العدسات، ففي مقابلة سابقة لموقع هيلث مع أستاذ الطب ستيفن شانبوم “Steven Shanbom” وهو طبيب عيون من بيركلي في ولاية ميشيغان، نصح مستخدمي العدسات بعدم وضع عدساتهم لأكثر من 12 إلى 14 ساعة في اليوم.

الاستمرار في استعمال العدسات حتى بعد انتهاء مدة صلاحيتها

إن اتباعك للتعليمات المكتوبة على علبة العدسات هي الطريقة الأسهل لتحافظ على سلامة عينيك، ويقول الدكتور ماكلولين: ” يعتقد الناس أنه ما دامت العدسات تقوم بعملها فلا داعي لرميها، ولكن هذا ما يوقعهم في مشاكل فرط التحسس والتهاب الملتحمة” ويضيف: من المفضل استخدام العدسات اللاصقة اليومية أي المخصصة للاستخدام ليوم واحد، لأنه عند تخلصك منها في نهاية كل يوم فإنك بذلك تتخلص أيضاً من الجراثيم المتراكمة عليها.

الوسوم

شبكة طبابة تقدم لمتابعيها خدمة الاستشارة الطبية المجانية باللغة العربية وبالتعاون مع كادرها الطبي في ألمانيا.

أبدأ بالإستشارة المجانية

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق